الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادمال واعمال › توقيع برتوكول بين "مصر الخير" و"بنك الائتمان الزراعى

صورة الخبر: حفل توقيع البروتوكول بين الزراعة والبنك ومؤسسة مصر الخير
حفل توقيع البروتوكول بين الزراعة والبنك ومؤسسة مصر الخير

شهد الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، والدكتور صلاح عبد المؤمن وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، والدكتور أحمد عمران مستشار رئيس الجمهورية لشئون التنمية المجتمعية، ومحسن محجوب أمين صندوق وعضو مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير والدكتور محسن البطران رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعى، والمهندس أحمد على محافظ الفيوم، ونخبة من المتخصصين فى مجالات تنمية الثروة الحيوانية، حفل توقيع بروتوكول تعاون بين مؤسسة "مصر الخير" وبنك التنمية والائتمان الزراعى لتنمية الثروة الحيوانية بقيمة تصل إلى نحو 500 مليون جنيه فى المرحلة الأولى من البروتوكول.

وقال الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير خلال الاحتفالية، إن هذا البروتوكول نموذج للتعاون فى العمل بين المجتمع المدنى والحكومة، مشيرا إلى أنها مؤسسة عمرها قصير فى عمر الزمان ولكنها كبيرة بعملها.

وأوضح أن البروتوكول يمثل أحد أهداف مؤسسة الخير وهو التعاون مع الجميع بقلب مفتوح ليس فى الداخل فقط، موضحا أنه منذ أول يوم اتفقوا على العمل بيد مفتوحة وقلب يسع الجميع، مضيفا أنه عند بناء المؤسسة عملوا على أن تعيش 500 سنة ولهذا سعوا لتتجاوز حدود الزمان والمكان، مؤكدا أنهم اختاروا "مصر الخير" اسما، لأنهم وضعوا نصب أعينهم أن تقدم المؤسسة يد العون والمساعدة لأفريقيا وأسيا وكل المحتاجين فى شتى بقاع الأرض لتعود لمصر رياديتها، مضيفا نريد أن نقضى على البطالة والجهل والمرض، لذلك قسمنا نشاطنا إلى خمس مجالات التعليم البحث العلمى الصحة ومناحى الحياة والتكافل الاجتماعى.

وقال: "كما علمنا السلف الصالح لا يقبل الله العمل إلا بالإخلاص والصواب، وهيا بنا نؤسس وننشئ نموذج يتعاون فيه المجتمع المدنى مع الحكومة فى مساعدة الناس، وخاصة أن الناس فى فصام نكد بين القطاع الشعبى والقطاع الرسمى نريد أن نزيله ولا وسيلة لذلك الأ بالنجاح، ولن يتحقق ذلك النجاح إلا بشعور الإنسان بتغير فى حياته للأفضل، ومشوار الألف ميل يبدأ بخطوة وهذا أول الخطوة المهم أن نبدأ.

وأشار إلى أن المؤسسة وضعت نصب عينيها منذ تأسيسها فى عام 2008 إقامة مشروعات كبرى لخدمة الوطن، وليس تقديم المساعدات الإنسانية والغذائية فقط، مشيرا إلى أن مؤسسة مصر الخير جعلت الإنسان قبل البنيان وشعارها "من الناس إلى الناس" و"وتنمية الإنسان مهمتنا الأساسية" و"هنقدر"، حيث إنها تمد يدها لكل الناس.

وأشار إلى أن المؤسسة قررت أن تقوم بطريقة علمية منذ البداية، ولهذا استعانت بالعلماء فى كافة المجالات لأننا لا نرهف بما لا نعرف.

وأضاف رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير أن مصر الخير استطاعت أن تحصل على ثقة الناس فى أسرع وقت وأصبح اسمها اكبر من حجمها وخير دليل على ذلك مزرعة المؤسسة بأسيوط التى نجحت فى تحسين سلالات الجاموس المصرى، من خلال التلقيح الصناعى بسلالات إيطالية الذى أصله جاموس مصرى قائلا: "هذه بضاعتنا ردت إلينا".
وأشار إلى أن ما حدث فى أسيوط يفوق كل الحسابات، والنجاح يعود الفضل فيه لله، مؤكدا أن مؤسسة مصر الخير تريد أن يشيع نموذج مزرعة أسيوط فى البلاد، وأن يقلد فى كل مكان وإن المؤسسة تفتح أيديها للتعاون مع كل الجهات ومنظمات المجتمع المدنى لخدمة الوطن.

وأشاد الدكتور صلاح عبد المؤمن وزير الزراعة، بدور مؤسسة مصر الخير وأنشطتها فى كافة مجالات العمل، فى ظل القيادة الرشيدة والناجحة من الدكتور على جمعة، وقال: إنه من دواعى سرورى هذا الحدث الجميل وسعيد بالتعاون بين مؤسسة مصر الخير التى نتمنى لها النجاح والتوفيق وبنك التنمية والائتمان الزراعى.

وأوضح وزير الزراعة أن هذا البرتوكول ليس أول تعاون مع مصر الخير، حيث سبق أن وقع برتوكول تعاون أثناء رئاسته لمركز البحوث الزراعية مع مؤسسة مصر الخير لتطوير الأبحاث الزراعية والاستفادة منها فى خدمة المجتمع مما يدل على فكرها المتطور فى تنمية المجتمع.

وأوضح أنه تم إجراء كافة الدراسات والأبحاث حول جوانب المشروع المختلفة لضمان نجاحه، موضحا أن توقيع البرتوكول آخر مراحل.

وقال إن المؤسسة تقوم برسالة نبيلة وهدفها تنمية الإنسان موضحا أن تنمية الإنسان أساس تقدم البلاد ونهضتها، ومصدر تطورها وليس توفير المأكل والمشرب لها، موجها شكره للبنك على هذا التعاون، قائلا إن الدور الذى يقوم به البنك ليس كأى بنك آخر، لأنه ليس كل شغله أعطاء قروض وإنما هدفه التنمية وتوفير الأمان للآخرين، وتأمين الاحتياجات من الثروة الحيوانية وغيرها من مقومات الأمن الغذائى.

وأوضح أن مصر تستورد 30% من احتياجاتها من اللحوم، وأتنمى أن يكون هذا البرتوكول مدخل لسد الفجوة الغذائية وللدخول فى مجالات تعاون أخرى سواء زراعية أو تنمية الثروة السمكية، مؤكدا أنه حريص على مد يد التعاون مع المؤسسة فى كافة مجالات عمل المؤسسة.

وأشاد الدكتور محسن البطران رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعى بمؤسسة مصر الخير وأنشطتها المتعددة، معربا عن سعادته بتوقيع بروتوكول تعاون مع المؤسسة، قائلا: سعيد وفخور بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير وخاصة وأن على رأسها فضيلة الدكتور على جمعة من خلال توقيع هذا البروتوكول لتنمية الثروة الحيوانية ودعم شباب الخريجين".

وأكد أن البنك كان يواجه العديد من المشاكل عند منحه قروض للشباب وخاصة فى مجال الثروة الحيوانية سواء لصغار المزارعين أو شباب الخريجين، موضحا أنها كانت تتم دون دراسة وافية للمشكلات التى تواجه أصحاب القروض مثل توفير أماكن مناسبة لإقامة للمشروع وكيفية إدارة المزارع الصغيرة وعدم القدرة على توفير الأعلاف والتسويق أو الرعاية الطبية.

وأوضح أنه من خلال هذا البروتوكول بين البنك ومؤسسة مصر الخير سيتم تلافى هذه المشاكل من خلال قيام مؤسسة مصر الخير بتوفير المكان لإقامة مزارع صغيرة للشباب الخريجين داخل مزارع مؤسسة مصر الخير، فضلا عن توفير الأعلاف والتسويق والرعاية الطبية، مشيرا إلى أن دور البنك يقتصر على التمويل، مشددا على دور البنك فى دعم الخريجين والمؤسسات الجادة ليكون فى خدمة الاقتصاد والوطن، موضحا أن بروتوكول التعاون بنك التنمية والائتمان الزراعى ومؤسسة مصر الخير يسهم فى علاج الفجوة الغذائية فى اللحوم الحمراء والتى وصلت لحوالى 350 ألف طن سنويا، حيث أن استهلاكنا من اللحوم يصل إلى مليون و50 ألف طن بينما الإنتاج 700 ألف طن فقط، قائلا مهما حاولنا سد الفجوة لن نستطيع ولكن هدفنا تقليلها.

وأشار إلى أنه هناك جانب ثان مهم جدا للبروتوكول وهو إتاحة الفرصة لشباب الخريجين وصغار المزارعين لإقامة مشروعات لهم بدون أى ضمانات تذكر مما يتيح لهم فرصة لمدة عامين، مشيرا إلى أن التمويل سيكون فى المرحلة الأولى بحوالى ٥٠٠ مليون جنيه من فائض البنوك الإسلامية التابعة لبنك التنمية والائتمان الزراعى، وكذلك من قرض المائة مليون جنيه التى سبق وأن منحتها الحكومة المصرية لإقامة مشروع (تسمين البتلو).

وقال محسن محجوب أمين صندوق وعضو مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير أن بروتوكول التعاون يستهدف تنمية الثروة الحيوانية فى مصر من أجل القضاء على أزمة نقص اللحوم الحمراء والحد من الارتفاع الجنونى فى أسعارها فى ظل الفجوة الكبيرة بين الإنتاج والاستهلاك، فضلا عن توفير الآلاف من فرص العمل لشباب الخريجين، من خلال الاستفادة من خبرة مؤسسة مصر الخير الكبيرة فى مجال تربية الجاموس المصرى الملقح اصطناعيا بسلالات ايطالية، موضحا أن المؤسسة تملك أكبر مزرعة للإنتاج الحيوانى فى الشرق الأوسط تضم 5 آلاف رأس فى عرب مطير بمحافظة أسيوط.

وأضاف محجوب أن مزرعة أسيوط كانت مزرعة مهجورة وسيئة للغاية منذ 1987 أصبحت الآن أفضل وأكبر مزرعة فى الشرق الأوسط ومثلها ستكون باقى المزارع، فى الفيوم وسوهاج والوادى الجديد، ونسعى للانتشار لسد الفجوة الغذائية فى اللحوم والألبان، ونأمل أن يكون هناك مزرعة فى كل مركز تضم الآلاف من رؤس الماشية.

وأكد أن مؤسسة مصر الخير لا تهدف للربح، وربحها الحقيقى تنمية الإنسان لأن ذلك هدفها الأساسى الذى تسعى إليه.

وأوضح "محجوب" أن البنك سوف يقوم بتقديم التمويل اللازم لشباب الخريجين بينما تقوم مؤسسة مصر الخير بتوفير المكان اللازم لإنشاء مزارع صغيرة لكل فريق من الشباب يضم 5 خريجين فضلا عن توفير رؤس الماشية والأعلاف والإشراف البيطرى والتسويق، لافتا إلى أنه سيتم تخصيص 20 جاموسة لكل شاب ويتم عمل فريق يضم 5 أفراد يملكون 100 جاموسة وفى حالة نجاحهم سيقومون بالانتقال إلى المرحلة التالية وهى عمل مزارع خاصة بهم بعدما يكونوا حصلوا على تدريب اللازم والخبرة الكافية لإدارة مشروعاتهم بنجاح.

المصدر: اليوم السابع | عز النوبى

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على توقيع برتوكول بين "مصر الخير" و"بنك الائتمان الزراعى

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
83221

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
-
-
-
روابط مميزة