الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادمال واعمال › فيليب ماريني لـ (الشروق): لا نخشى تولى مرشح سلفى رئاسة مصر .. نحتاج فقط للتعرف على سياساته الاقتصادية والخارجية

صورة الخبر: فيليب ماريني رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي
فيليب ماريني رئيس اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي

«تابعت باهتمام مواقف ممثلى حزب النور فى جلسات مجلس الشعب، ومحاولتهم لإدخال الدين فى العديد من المناقشات، وموقف رئيس المجلس تجاه هذه المحاولات. وتمكنت من مقابلة رئيس اللجنة الاقتصادية لمجلس الشعب.

وهو من حزب النور، بالإضافة إلى العديد من ممثلى الحزب. وبرغم من احترامنا لاختيار الشعب المصرى، وعدم خوفنا من نجاح المرشح للرئاسة عن الحزب، فنحن نعلم أن الإسلام يتماشى مع طبيعة الاقتصاد الحر، إلا أننا نريد ان نتعرف على طبيعة السياسة الاقتصادية والخارجية لمصر فى حالة نجاح هذا المرشح»، هذا ما جاء على لسان السيناتور الفرنسى، فيليب مارينى، رئيس اللجنة المالية فى مجلس الشيوخ الفرنسى، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق».

ويضيف السيناتور: «ليس لدى الحق فى التعليق على اختيار شعب لحاكميه، ففرنسا دائما تحترم التعبير عن السيادة الوطنية للشعوب».

ويؤكد مارينى، فى ختام جولته فى الشرق الأوسط وزيارته لكل من مصر وتونس وليبيا، أن الوضع الاقتصادى فى مصر، أصعب منه فى كل من ليبيا وتونس، حيث إن الاقتصاد الليبى، يعتمد فى الأساس على المواد البترولية، وهى قد سجلت ارتفاعا فى الأسعار يصل إلى 50%، وذلك بعد انخفاضها بـ70% فى العام الماضى. ومن ثم نتفهم كون التحدى هناك «ليس اقتصاديا من الدرجة الاولى، بل النجاح فى بناء دولة وطنية بها مؤسسات حيوية بعد عهود من المركزية».

أما تونس، كما يستطرد مارينى، فباستثناء مجالى السياحة والتعدين، فهى استطاعت أن تستأنف نشاطها الاقتصادى فى 2011، وذلك دون أى مساعدات خارجية، وهذا ما يجعل مصر، بما تواجهه من تحديات اجتماعية ومالية «ملحة»، خاصة مع انخفاض حجم الاحتياطى الأجنبى ليغطى شهرين فقط من الواردات، فى موقف اقتصادى «أكثر حرجا»، بحسب قوله.

ويقول السيناتور: «اتبعت ثورات الربيع العربى طريقا مختلفا فى كل دولة من الدول الثلاث، وعلى كل منهما الإسراع لاستعادة نشاطها الاقتصادى، فكل من مصر وتونس يتمتعان باقتصاد متنوع. ولكن عملية الإصلاح تحتاج إلى وجود نظام بنكى صارم، وإصلاحات هيكلية، وتطبيق دون تجريم لعملية الخصخصة»، بحسب قوله، معربا عن استعداد بلاده لمد يد العون لمساعدة الحكومات الثلاث فى عملية الإصلاح، وإعداد القيادات الجديدة للإدارة البرلمانية.

والأهم من ذلك، بحسب رئيس اللجنة المالية فى مجلس الشيوخ الفرنسى، ضرورة القضاء على «عدم اليقين السياسى» من أجل عودة تدفق الاستثمار الأجنبى للبلاد، وهذا «ما قد تتفوق فيه مصر على تونس حيث من المقرر أن تنتهى الدولة من تأسيس الدستور قبل الانتخابات الرئاسية، أى قبل يونيو 2012، على عكس تونس، حيث من المقرر الانتهاء من صياغة الدستور فى بداية 2013.
أما عن ليبيا، فهى ستشهد عملية إعادة إعمار تمكنها من اكتساب مكانة جيدة على الخريطة الاقتصادية العالمية، ونحن نتطلع أن يكون لنا نصيب من كعكة الإعمار الليبية، مثلما كان لنا دور فى تحرير ليبيا، و«سأعرض على السلطات الفرنسية المجالات الخصبة التى تستطيع فرنسا المشاركة فيها».

المصدر: نيفين كامل - الشروق

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على فيليب ماريني لـ (الشروق): لا نخشى تولى مرشح سلفى رئاسة مصر .. نحتاج فقط للتعرف على سياساته الاقتصادية والخارجية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
63404

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
روابط مميزة