الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادمال واعمال › وبدأت الحرب على «الغلاء»

صورة الخبر: «حنفى» خلال جولته بمدينة القصير أمس
«حنفى» خلال جولته بمدينة القصير أمس

بدأت الحكومة التحرك لتنفيذ الوعد الذى أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسى، بخفض أسعار السلع الغذائية، قبل نهاية شهر نوفمبر الحالى، وكشف مصدر مسئول بالشركة القابضة للصناعات الغذائية، أن الشركة وضعت خطة طوارئ، وشكلت لجان عمل داخل المجمعات الاستهلاكية التابعة للشركة بالقاهرة الكبرى، والإسكندرية،

وشركتى العامة، والمصرية للجملة لتنفيذ تعليمات الرئيس. وأوضح المصدر أن خطة الطوارئ تتضمن شقين أساسيين، الأول يتمثل فى الاعتماد على شركة النصر للاستيراد والتصدير الحكومية فى استيراد السلع الغذائية من الخارج لتقليل الحلقات الاستيرادية الوسيطة، التى تتسبب فى ارتفاع الأسعار، نظراً لما تملكه الشركة من الخبرة فى الأسواق الأفريقية منذ الستينات،

وأن الشركة بدأت بالفعل فى استيراد بعض السلع مطلع العام الحالى بنسبة محدودة، وأضاف أن تقليل تكلفة الاستيراد عبر شركة «النصر» سيساعد الحكومة على تخفيض السلع الغذائية بأقل من أسعار السوق بنسبة 30%، إضافة إلى توفير السلع الغذائية بكثافة فى كل فروع المجمعات الاستهلاكية، وتابع: «الشق الثانى من الخطة يعتمد على مساندة القوات المسلحة، للمجمعات الاستهلاكية فى توفير السلع الغذائية»، وأشار إلى امتلاك القوات المسلحة أكثر من 300 منفذ لبيع السلع الاستهلاكية على مستوى الجمهورية.

وقال الدكتور خالد حنفى، وزير التموين، خلال جولته فى مدينة القصير بالبحر الأحمر، إن الدولة ستدخل كلاعب أساسى فى السوق بضخ كميات ضخمة من السلع الأساسية، والضرورية بأسعار مخفضة جداً فى 4 آلاف منفذ استهلاكى بالمحافظات تابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، و25 ألف بقال تموينى، وفى المنافذ التابعة للقوات المسلحة بالتعاون مع جهاز الخدمة الوطنية. وأضاف «حنفى»: «سيتم خلال الأسبوع المقبل توحيد أسعار اللحوم الطازجة، والمبردة المطروحة فى كل المجمعات الاستهلاكية، بسعر 50 جنيهاً للكيلو»، وأضاف: «ندرس مجموعة من القرارات الخاصة بخفض أسعار السلع خلال اجتماع المجموعة الاقتصادية، أمس الأول، سنعلن عنها نهاية الأسبوع الحالى فى اجتماع مجلس الوزراء». وقال إن أسعار السلع بالمجمعات الاستهلاكية ستنخفض بنسبة تتراوح ما بين 20 إلى 25% خلال الفترة المقبلة، وأشار إلى الاتفاق مع وزارة الزراعة للحصول على منتجات الخضراوات والفاكهة، لبيعها للمواطنين بأسعار منخفضة.

وقال يحيى كاسب، رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية، إن التجار سيعقدون اجتماعاً عاجلاً لوضع الحلول والمقترحات اللازمة لما قد يترتب عليهم من منافسة الدولة لهم، فيما استبعد يحيى السنى رئيس شعبة الخضر والفاكهة بالغرفة التجارية للقاهرة تأثر الأسواق التجارية كسوق العبور و6 أكتوبر بمنافذ المجمعات الاستهلاكية والقوات المسلحة فى تخفيض الأسعار، وأشار إلى أنها لا تمثل سوى 2% من تلبية الاحتياجات للمدن والقرى والنجوع، وأن الأسعار تخضع للعرض والطلب.

المصدر: الوطن

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على وبدأت الحرب على «الغلاء»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
85355

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة