الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادمال واعمال › "تصديرى المفروشات" يطالب سرعة توصيل الغاز الطبيعى لمصانع العاشر

صورة الخبر: سعيد أحمد رئيس المجلس للتصديرى للمفروشات المنزلية
سعيد أحمد رئيس المجلس للتصديرى للمفروشات المنزلية

كشف سعيد أحمد، رئيس المجلس للتصديرى للمفروشات المنزلية، عن استمرار الخلافات بين جهاز مدينة العاشر من رمضان والشركة المصرية للغازات الطبيعية جاسكو حول توصيل الغاز للمدينة، بسبب مطالبة الجهاز بدفع مستحقاته نقدا للتصريح للشركة لمد خط الغاز الرئيسى للمدينة.

وقال فى بيان للمجلس إن هذا الخلاف يأتى على حساب مستثمرى المدينة الذين دفعوا نحو 600 ألف جنيه لكل مصنع لتوصيل الغاز بجانب شهرين مقدم لتغطية الاستهلاك المتوقع من الغاز حسب شروط قطاع البترول، ومع ذلك لا نعلم متى سيصل الغاز على الرغم من الموافقة على طلباتنا من 25 سبتمبر الماضى، أى منذ أكثر من 6 أشهر.

كما أشار "أحمد" إلى أن المجلس حريص على استمرار نمو صادرات مصر من خلال التركيز على دعم صغار المنتجين والمصدرين وحل مشكلات الصناعة، ولذا فسوف نتقدم بخطاب لوزير التجارة والصناعة والاستثمار منير فخرى عبد النور، وخطاب آخر لوزير الإسكان، لعرض مشكلة تأخر توصيل الغاز للعاشر من رمضان، وطلب تدخلهما لحل هذا الخلاف وسرعة توصيل الغاز للمصانع، وهو ما سيسهم فى توفير عشرات الملايين من الجنيهات للخزانة العامة من دعم السولار الذى تعمل به حاليا مصانع المدينة.

ومن ناحية أخرى طالب المجلس التصديرى بسرعة إنهاء أعمال لجنة مراجعة معايير الهالك والفاقد لكل مراحل الإنتاج بصناعات الغزل والنسيج والمفروشات المنزلية، حيث إنه تم تشكيل اللجنة فى 13 أكتوبر 2012 برئاسة هيئة الرقابة الصناعية، وبالرغم من عقدها عدة جلسات على مدى أكثر من 16 شهرا إلا أنها حتى الآن لم تنته من أعمالها بل تسير ببطء شديد، وهو ما يضر بالمنتجين فى هذه الصناعات، نظرا لأن المعايير الحالية لم تتغير منذ عشرات السنين ولم تعد تواكب التغييرات التى شهدتها الصناعة سواء من حيث الماكينات أو التكنولوجيا المستخدمة إلى جانب أنها لا تراعى قدم عمر الماكينات والآلات المستخدمة بالورش الصغيرة وهى أكثر الجهات المتضررة.

ومن جانبه أشار أيمن قادوس، وكيل المجلس التصديرى فى البيان، إلى أن عدم تحديث نسب الهالك والفاقد تسبب خسارة فادحة للمنتجين لأن معظمهم يستوردون "غزل" ومواد خام أخرى بنظام السماح المؤقت الذى يسمح بدخولها دون سداد الجمارك بشرط إعادة تصديرها مرة أخرى كمنتج تام، ولكن بسبب ارتفاع نسب الفاقد الحقيقة للمواد الخام عن المعايير الموضوعة من هيئة الرقابة الصناعية والتى تقل بنسبة 50% على الأقل فإن الكميات المصدرة تكون أقل من كميات المواد الخام التى تم استيرادها، وبالتالى تطالبنا أجهزة الجمارك بدفع الرسوم على هذا قيمة الفارق.

وقال إن اللجنة التى شكلها وزير التجارة تضم أعضاء من المجلس التصديرى، بجانب أساتذة من مركز البحوث القومى ومن الجامعات المصرية وبرئاسة رئيس هيئة الرقابة الصناعية، أى أن بها جميع الجهات المعنية والقادرة على إنهاء هذا الملف وإيجاد حل للمشكلة، خاصة أن أكثر المتضررين هما مصنعى المحلة الكبرى.

وأكد أن المجلس سيتقدم بمذكرة عاجلة لوزير التجارة والصناعة والاستثمار للمطالبة بإصدار توجيهاته لسرعة إصدار المعايير الجديدة، مع المطالبة بتغيير رئاسة اللجنة، طالما أنها غير قادرة على تنفيذ قرار الوزير، خاصة أن هيئة الرقابة الصناعية تحولت إلى خصم للقطاع الصناعى، ولم تعد جهة محايدة للقيام بهذه المهمة.
ومن ناحية أخرى أكد أهمية الاهتمام بالعمالة الفنية وصقل مهاراتها من خلال ربط التعليم الفنى باحتياجات المصانع مع التركيز على تطوير المدارس النسجية وربطها بمنشآت المناطق الصناعية، بحيث يحصل الطلبة على تعليم نظرى وتدريب عملى أيضا بالمصانع.

وقال إن المدارس الصناعية يجب أن يضاف لمناهجها تدريس أخلاقيات العمل، بجانب ضرورة الاهتمام برفع ثقافة القوى العاملة بمصر للحد من ظاهرة الإضرابات والاعتصامات، حيث تستغل فى كثير من الأحيان لتحقيق أغراض سياسية من بعض الجهات ذات الأجندات الخاصة، مشيرا إلى أن الفترة الاخيرة شهدت عدة تطورات تؤكد تنامى وعى القوى العاملة المصرية ورفضها تصرفات قلة من العمال ممن يثيرون الفتن والخلافات لتعطيل عجلة الإنتاج والإضرار بالاقتصاد المصرى.

وأضاف أن أبرز المؤشرات على تنامى وعى العاملين رفض عمال كيما للكيماويات بأسوان الإضراب وتعطيل الإنتاج، مشيرا إلى أنه يأمل فى انتشار تلك الروح وأن تعم الجميع حتى نتجاوز بمصر الصعوبات الاقتصادية الحالية وتعود عجلة الإنتاج للدوران بأقصى سرعتها.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "تصديرى المفروشات" يطالب سرعة توصيل الغاز الطبيعى لمصانع العاشر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
39557

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
روابط مميزة