الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادبورصة و بنوك › المصدرون يؤكدون: السعر الرسمى للدولار غير واقعى ولا بديل عن التحرير

صورة الخبر: المصدرون يؤكدون: السعر الرسمى للدولار غير واقعى ولا بديل عن التحرير
المصدرون يؤكدون: السعر الرسمى للدولار غير واقعى ولا بديل عن التحرير

أكد المصدرون أنه ليس من المنطق تحذير المستهلك أو المنتج أو أصحاب الأعمال بالإعلان عن قيمة غير حقيقية للأسعار، بينما يتضح ذلك عند التغيير في فارق العملة.

وأوضحوا أن تحرير السعر لابد أن يتماشى مع صورة السوق التي تتغير من آن لآخر، وأن هذا التغيير ربما تواجهه بعض المشكلات البسيطة، لكنها سرعان ما تنتهى بعد استقرار الأوضاع، خاصة على المدى البعيد.
أكد المهندس محمد قاسم، رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، أن تحرير سعر الصرف والسعر العادل ليس مفيداً فقط للصادرات، ولكن فائدته تعود على جميع القطاعات بشكل عام، كما يزيد القدرة التنافسية مع الدول الأخرى بصورة عامة.
وأشار إلي أن عدالة السعر يحددها المتخصصون، وأنه من الأفضل ألا يتم تغيير السعر بصورة مفاجئة، وإنما بصورة تدريجية حتي يستوعبها السوق.
وأوضح «قاسم» أنه على سبيل المثال فإن القيود التي تم وضعها على الواردات «تحايل» علي المنتجات المصرية، ومن ذلك أن استيراد القمح مثلاً بسعر معين، بينما سعر الصرف أعلى في دولة أخرى التي يتم منها الاستيراد مثل فرنسا أو أمريكا بأن ذلك يعني دعماً للفلاح في تلك الدول ضد الفلاح المصرى.
وأكد «قاسم» أنه على العكس فإن تحرير سعر الصرف سيحقق فائدة لكل القطاعات الصناعية والزراعية والسياحية.
وأكد المهندس نبيل العادلى، عضو المجلس التصديرى للأثاث، أن على الحكومة مواجهة مشاكلها، ومواجهة السعر الحقيقى للدولار في السوق، مشيراً إلى أن اختلاف هذه الأسعار هو ما يصنع السوق السوداء، بينما السوق الحر هو البداية، بحيث يحصل كل شيء على قيمته الحقيقية، وربما قد تحدث بعض المشاكل غير أنه سيتم حلها علي المدي البعيد، ويحدث الاستقرار بين سعر البنك والصرافة، مشيراً إلى أن المبالغ التي قام البنك المركزى بضخها، ستؤثر علي المخزون، ولابد لـ«المركزى» أن يحدد أعباءه بالنسبة للسوق حيث سيؤثر ذلك على المخزون الاستراتيجى من الدولار، مؤكداً أن تحرير السعر ليس حلاً لمشاكل الصادرات بعينها، وإنما الصادرات يمكن حل مشاكلها من خلال الحكومة التي تصدر قرارات تخص دعم التصدير وإعادة نسب المساندة التصديرية إلي ما كانت عليه.
وأكد المهندس حسن عشرة، رئيس المجلس التصديرى للغزل والنسيج، أن تحرير سعر الصرف بالنسبة للصادرات مسألة «حياة أو موت»، مشيراً إلي الهبوط الواضح والمتتالى لأرقام الصادرات كلها خلال السنوات الماضية.
وقال «عشرة» إن تحرير سعر الصرف علاج عالمى، فإن كل الدولة لا تلتزم بسعر معين، وإنما تترك السعر يتحرك حسب متطلبات السوق، وهذا هو سر نجاحها، مشيراً إلى أن ذلك سيكون ذا فائدة علي جميع القطاعات ومسألة فارقة بالنسبة للمستهلك والمنتج والصانع، وأكد أن الموقف لا يحتمل أن يكون قرار تحريك سعر الصرف تدريجياً، وأنه لابد من تحرير السعر بشكل عاجل.

المصدر: الوفد

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على المصدرون يؤكدون: السعر الرسمى للدولار غير واقعى ولا بديل عن التحرير

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
72604

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
روابط مميزة