الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الاقتصادمال واعمال › «تنظيم الاتصالات» ينفى زيادة أسعار «كروت المحمول» ومصادر: «فودافون» وضعت الوزير الجديد فى «ورطة»

صورة الخبر: عاطف أحمد حلمى
عاطف أحمد حلمى

قالت مصادر مطلعة إن شركة «فودافون» وضعت المهندس عاطف حلمى، وزير الاتصالات الجديد، فى «ورطة»، بعد أن قادت تحركاً جديداً بالسوق لزيادة أسعار كروت شحن خطوط الهاتف، بنسبة ١٥%، رغم عدم بدء تطبيق ضريبة المبيعات الجديدة، التى رفعتها الحكومة من ١٥ إلى ١٨٪ على شركات المحمول.

وأضافت المصادر أن رغم عدم إعلان شركتى «موبينيل واتصالات مصر»، عن تطبيق أى زيادة فى أسعار كروت الشحن إلا أن التجار والوكلاء الخاصين بالشركتين طبقوا الزيادة نفسها على كروت الشحن الخاصة بالشركتين أسوة بوكلاء وموزعى «فودافون»، ما تسبب فى إشعال موجة غضب ضد شركات المحمول، لرغبتها فى الحفاظ على مستويات ربحية عالية، رغم الظروف الحالية للسوق.

وتابعت أن موقف الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات جاء مخيباً للآمال بعد أن ذكر فى بيان رسمى أنه لا توجد زيادة جديدة فى أسعار كروت الشحن، وأن الأمر يقتصر على عرض جديد لإحدى شركات المحمول، تحت مسمى «الكارت كارتين»، ما دفعها لزيادة قيمة كارت الشحن بنسبة ١٥%.

وأضاف الجهاز، فى بيانه، أن شركة فودافون دون الشركتين الأخريين قدمت عرضاً لمشتركيها يتضمن إعطاءهم دقائق مجانية، تساوى ١٠٠٪ من قيمة الكارت مقابل زيادة قدرها ١٥٪ فى ثمن الكروت، بحيث يكون ثمن الكارت ذوى قيمة العشرة جنيهات، ١١.٥ جنيه، لتغطية الزيادة فى الدقائق الممنوحة، وظلت أسعار الشركتين الأخريين دون زيادة.

وشدد الجهاز على أنه «لم يتم فرض أى ضرائب جديدة على كروت شحن المحمول، ونهيب بالمواطنين عدم دفع أى مبالغ تزيد على السعر المعلن من الشركات، وأن يبلغوا عن التجار الجشعين والمخالفين، الذين استغلوا هذا العرض، لزيادة مكاسبهم أو الذين يبيعون كروت المحمول، بأسعار أعلى من السعر المعلن من الشركات».

وعلمت «المصرى اليوم» أن هناك أزمة بين شركات المحمول ووزارة الاتصالات، بسبب قرار الشركات زيادة أسعار الكروت، الذى عقدت بشأنه الوزارة عدة اجتماعات فى الساعات الماضية سيتم استكمالها مع مسؤولى الشركات.

وقال خالد حجازى، مسؤول العلاقات الحكومية بـشركة فودافون مصر، إن شركته أقرت زيادة فى أسعار الكروت المدفوعة مقدما ١٥% ليصبح سعر الكارت فئة ١٠ جنيهات ١١.٥ جنيه، وفئة ١٠٠ جنيه ١١٥، مبرراً ذلك بزيادة ضريبة المبيعات.
وأضاف أن الشركة ستعوض العملاء بزيادة الرصيد وأبدى مسؤول حكومى تخوفه من أن تكون هذه العروض وهمية، لتمرير الزيادة الجديدة فى أسعار الكروت، وبعدها يتم إلغاء الرصيد المجانى وتستمر الزيادة فى أسعار كروت الشحن.

من جانبه، أعلن جهاز حماية المستهلك، عن عقد اجتماع لمجلس الإدارة اليوم لمناقشة الأزمة ومطالبة الشركات بالتراجع عن الزيادة بسبب ظروف السوق الحالية، وعدم قدرة العملاء على تحمل أى أعباء جديدة.

وقالت المهندسة عنان هلال، عضو مجلس إدارة الجهاز، إن الزيادة غير مبررة خاصة أن ضريبة المبيعات الجديدة لم تدخل حيز التطبيق بالفعل.

وشددت مصلحة الضرائب على أن ضريبة المبيعات على خدمات التليفون المحمول لم تشهد أى زيادة على الإطلاق، وهى ١٥٪ من قيمة الفاتورة الشهرية أو كارت الشحن.

وعلى صعيد ردود الفعل شهدت شبكات التواصل الاجتماعى، حالة من السخط بين المستخدمين ضد شركات المحمول، بسبب الزيادة الجديدة التى رفعت من الطلب على الكروت، وقالوا إن تجاراً وموزعين استغلوا الأزمة وقاموا ببيع الكروت بأسعار مبالغ فيها، كما انتشرت حالات توظيف أموال فى كروت الشحن على خلفية الأزمة موضحين أن بعض الأفراد جمعوا مبالغ مالية لتوظيفها فى كروت الشحن.

المصدر: المصرى اليوم | يسرى الهوارى

قد يعجبك أيضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «تنظيم الاتصالات» ينفى زيادة أسعار «كروت المحمول» ومصادر: «فودافون» وضعت الوزير الجديد فى «ورطة»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
13710

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار المال والاقتصاد
روابط مميزة