الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الكمبيوتر والانترنتاخبار الانترنت والمواقع › الشبكات الاجتماعية تتعرض لموجة تشكيك جديدة في أميركا

صورة الخبر: الشبكات الاجتماعية تتعرض لموجة تشكيك جديدة في أميركا
الشبكات الاجتماعية تتعرض لموجة تشكيك جديدة في أميركا

حذر أحد علماء الاجتماع الأميركيين البارزين من أن الطريقة التي يتواصل من خلالها الأشخاص بشكل محموم على الإنترنت عن طريق موقع التدوين المصغر تويتر وموقع فايسبوك وخدمة التراسل الفوري، من الممكن أن يُنظر إليها على أنها شكل من أشكال الجنون الحديث، حسبما أفادت صحيفة الغارديان البريطانية.

وفي كتابها الجديد، الذي حمل عنوان "Alone Together" وشنّ هجوماً على عصر المعلومات، كتبت شيري تيركل، الأستاذة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، قائلةً: "إن السلوك الذي أضحى سلوكاً نموذجياً لا يزال يعبر عن المشكلات التي سبق لها أن جعلتنا نراه على أنه سلوك مرضي".

وقد تسبب هذا الكتاب، الذي سينشر في المملكة المتحدة خلال الشهر المقبل، في إحداث موجة من الجدل داخل الولايات المتحدة، التي يزداد فيها الهوس بمزايا شبكات التواصل الاجتماعي.

وبنت تيركل فرضيتها في هذا الشأن على أن التكنولوجيا تهدد بفرض هيمنتها على حياتنا وجعلنا أقل إنسانية. وتحت وهم السماح لنا بالتواصل مع بعضنا البعض بشكل أفضل، تقوم التكنولوجيا في واقع الأمر بعزلنا عن التفاعلات البشرية الحقيقية في واقع إلكتروني يعتبر محاكاة فقيرة للعالم الحقيقي.

ومع هذا، أشارت الصحيفة إلى أن كتاب تيركل لم يكن الجهد البحثي الوحيد الذي لفت الانتباه لمثل هذا الأمر. فهناك ردود فعل فكرية في أميركا تدعو إلى رفض بعض قيم وأساليب الاتصالات الحديثة.

ونقلت الغارديان في هذا الإطار عن الأستاذ ويليام كيست، خبير شؤون التعليم في جامعة ولاية كينت في أوهايو، قوله: "إنها لردود فعل ضخمة. كما أنواع الاتصال المختلفة التي يستخدمها الناس قد تحولت إلى ثمة شيء من شأنه أن يثير ذعر الناس". في حين قال الخبير إيفنغي مورزوف إن وسائل الإعلام الاجتماعية قد أدت إلى ظهور جيل من "النشطاء المسترخيين".

وأضاف " لقد جعلت الناس كسالى وكرست الوهم الذي يقول إن النقر على الفأرة يعتبر شكلاً من أشكال النشاط المكافئ لتبرعات الوقت والمال التي تحدث في العالم الحقيقي". وقال أيضاً الأستاذ في جامعة إيموري، مارك باورلين، في كتابه "The Dumbest Generation" إن المستقبل الفكري للولايات المتحدة يبدو قاتماً.
في وقت أشار فيه الخبير دانيال أكيست، صاحب كتاب " We Have Met the Enemy" إلى مشكلات ضبط النفس في العالم المعاصر، الذي يعتبر فيه انتشار وسائل الاتصال عنصراً رئيسياً.

ورغم كل هذا الهجوم الذي تعرض له الإعلام الاجتماعي، أوضحت الصحيفة في ختام حديثها أن هناك من يكرس جهوده للدفاع عنه. فالأنصار المؤيدون لمواقع التواصل عبر الشبكة العنكبوتية يقولون إن البريد الإلكتروني، وتويتر، وفايسبوك قد أدوا إلى مزيد من التواصل، وليس أقل -لاسيما بالنسبة للأشخاص الذين يواجهون صعوبات لكي يتقابلوا في العالم الحقيقي- بسبب بُعد المسافة أو الفروقات الاجتماعية.

ورأى بعض الخبراء أن المناقشة شرسة جداً لأن التواصل الاجتماعي عبر العالم الافتراضي يعتبر مجالاً جديداً لم يفرض بعد قواعد وآداب سلوك يمكن للجميع احترامها.

المصدر: ايلاف / اشرف ابو جلاله

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الشبكات الاجتماعية تتعرض لموجة تشكيك جديدة في أميركا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
97932

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الكمبيوتر من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الإنترنت والكمبيوتر
روابط مميزة