الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار
صورة الخبر: أجهزة آبل: أحدث، أسرع، أسهل
أجهزة آبل: أحدث، أسرع، أسهل

عندما تشتري جهاز أبل مكتبي مثل iMac أو Mac Pro، ماذا تتوقع؟ للبداية، ولأول مرة فقد وضعت آبل شرائح Intel i3 Core في موديلاتها i3، و i5، و i7، مع بعض الاختلافات.
كمستخدم، ماذا يعني هذا لك؟ معالجات Intel Core i3 منخفضة القدرة، ولكن بعضاً من الموديلات بها خاصية Hyper-Threading إلى جانب Turbo Boost. فعندما تختار جهاز مكتبي به Hyper-Threading فسيكون المعالج الخاص بالجهاز قادراً على مضاعفة عدد المهام التي يمكنه تنفيذها. على سبيل المثال، شريحة مزدوجة (two core) تستطيع معالجة أربعة مهام، وهكذا.
رفع معدل التشغيل الأوتوماتيكي مع Turbo Boost
مع Turbo Boost، فإن معالج جهازك سيستطيع مقابلة متطلبات الطاقة المختلفة بتسريع أو تخفيض كل core. ولذلك، إذا كنت تستخدم جهاز كمبيوتر بمعالج 2.6 GHz وبه خاصية Turbo Boost فعندها تستطيع إجراء العمل مثل جهاز كمبيوتر بمعالج 3.33 GHz. وربما يتعجب محبي الألعاب ما إذا كان رفع معدل التشغيل هذا سيكون صحيحاً؛ الآن جهاز آبل الخاص بك يستطيع رفع معدل التشغيل تلقائياً.
آبل أسرع الآن
من الواضح، أن الموديلات الأرخص من آبل، مثل i3 لن يكون بها Turbo Boost، بينما ستحتوي الموديلات الأغلى ثمناً مثل i5 و i7 على معالجات بثلاثة cores أو اثنان core إضافيان.
ولكن بصورة غير رسمية، سترى أن آبل الآن تستخدم (ذاكرة الوصول العشوائي) RAM بصورة أفضل. فبدلاً من الموديلات القديمة التي تستخدم 1.066 GHz فقط، فأجهزة كمبيوتر آبل الحديثة الآن تستخدم DDR3 RAM بسرعة 1.333 GHz. وهذا يعني أن أجهزة آبل الأحدث ستكون أسرع من القديمة.
وما هو أفضل
أن هؤلاء الذين لا يحبون بطاقات Nvidia الرسومية في آ[ل، سيسعدون بمعرفة أن ATI الآن قد حلت محل Nvidia. فقد استخدمت ATI الآن أجهزة دقيقة متقدمة لذا فستتوقع جودة أعلى من الرسوميات ومتعة اللعب.
ماذا أيضاً؟ سيتم استخدام معالجات Intel six-core في موديلات Mac Pro، لذا فسيكون لديك الخيار أيضاً باستخدام معالجات 6-core، أو 8-core، أو 12-core Xeon وفقاً لمقدار المال الذي ترغب في إنفاقه. وهذا يعني أنك تستطيع العمل بصورة أسرع بكثير وستعمل تطبيقاتك بسرعة أكبر بكثير.
جهاز Mac Pro الجديد يمكن تحديثه حتى أربعة من (أجهزة الحالة الصلبة) 512 GB SSD وكل منها يمكنه الدخول إلى البيانات بسرعات أكبر بكثير، تصل إلى 230 ميجابايت في الثانية.
ومع ذلك، ستحتاج للانتظار حتى أغسطس حتى تضع يديك على جهاز Mac Pro الجديد. لذا، وحتى ذلك، استمر بالعمل على جهاز Mac القديم، وظل على حلمك بأجهزة آبل الأسرع، والأحدث.

المصدر: عرب نت 5

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أجهزة آبل: أحدث، أسرع، أسهل

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
39583

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الكمبيوتر من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الإنترنت والكمبيوتر
روابط مميزة