الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الكمبيوتر والانترنتاخبار الانترنت والمواقع › خبراء: 400 مليون دولار خسائر القرصنة الإلكترونية في الشرق الأوسط

صورة الخبر: خبراء: 400 مليون دولار خسائر القرصنة الإلكترونية في الشرق الأوسط
خبراء: 400 مليون دولار خسائر القرصنة الإلكترونية في الشرق الأوسط

القاهرة: كشف متخصصون في مجال أمن وحماية النظم والبيانات أن خسائر منطقة الشرق الأوسط جرّاء عمليات الاختراق والقرصنة الإلكترونية، بلغت نحو 400 مليون دولار حتى نهاية 2009، مشيرين إلى أن المنطقة سجلت معدلات أكبر من مثيلاتها العالمية في زيادة عمليات الهجمات الإلكترونية، إذ زادت بنحو أربعة أضعاف مقارنة بنحو الضعفين عالمياً.

وقد ساهم الضعف في حماية المواقع الإلكترونية والبنية التحتية للمعلومات ونقص برامج التوعية والتدريب لتجنب القرصنة الإلكترونية.

وكشف المتخصصون لصحيفة "الإمارات اليوم" على هامش مؤتمر صحفي عقدته مؤسسة "كاسبرسكي لاب" العالمية المتخصصة في مجال تطوير الحلول الأمنية الإلكترونية حول تحديات أمن تكنولوجيا المعلومات وسبل الحماية في مدينة ليماسول القبرصية، أن الأسواق الإماراتية بلغت حجم خسائرها المالية من إحدى عمليات القرصنة الإلكترونية، التي شملت بنوكاً خلال الفترة الماضية نحو 62 مليون دولار.

وأوضحوا أن المنطقة تشهد ارتفاعاً في معدلات الاختراقات والهجمات الإلكترونية في ظل غياب قوانين فاعلة لملاحقة المتسببين في تلك الهجمات، مؤكدين أن دولاً في المنطقة مثل مصر والسعودية يتصدران قائمة ضمت دولاً عالمية حول الأكثر إصابة بفيروس "زيوس" الشهير.

ومن جانبه، أكد كوستن رايو مدير الأبحاث العالمية وفريق التحليل في مؤسسة "كاسبرسكي لاب"، ، أن المنطقة أصبحت من أكثر المناطق عالمياً تعرضاً لتهديدات القرصنة الإلكترونية، بجانب بعض مناطق أمريكا اللاتينية، وفقاً لأحدث عمليات الرصد للهجمات الإلكترونية، إذ صنفت في مراكز متقدمة وسجلت ارتفاعاً بنسبة 400% خلال العام الماضي مقارنة بـ200% عالمياً.

وأوضح رايو أن غياب تشريعات كافية للتصدي للإجرام الإلكتروني جعل المنطقة تحقق معدلات مرتفعة، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات ظهور برامج وفيروسات خبيثة، إذ بلغت خلال العام الماضي نحو 14 مليون فيروس وبرنامج خبيث جديد مقارنة بنحو سبعة ملايين فيروس وبرنامج خبيث خلال عام 2008.

وأكد رايو أنه بعد رصد هجمات فيروس "زيوس" الذي ظهر للمرة الأولى عام 2006 كانت المنطقة تتصدر قائمة الدول المتضررة عالمياً، إذ جاءت مصر في صدارة القائمة والسعودية في المركز الثالث بجانب دول خليجية أخرى»، موضحاً أن الإمارات لم تدخل ضمن الدول الأكثر تعرضاً لتلك الهجمات على الرغم من وجود مراكز ومؤسسات مالية عالمية عدة على أرضها، بسبب توافر قوانين فعّالة لملاحقة عصابات الجريمة الإلكترونية.
وأشار طارق كزبري المدير الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط لمؤسسة "كاسبرسكي لاب"، إلى أن حجم الخسائر المالية للهجمات الإلكترونية التي تم رصدها من قِبل مؤسسات مختلفة في المنطقة خلال العام الماضي يتجاوز 400 مليون دولار، مؤكداً أن الخسائر تفوق التقديرات المعلنة، بسبب عدم إعلان شركات عن الخسائر التي تكبدتها جّراء تعرضها لعمليات قرصنة إلكترونية.

وأوضح كزبري أن حجم الخسائر المقدرة في الأسواق الإماراتية جرّاء عملية قرصنة شملت بنوكاً نهاية عام 2008 وبداية العام الماضي قدرت بنحو 62 مليون دولار، إذ طورت بنوك محلية عمليات مواجهة مثل تلك الهجمات، موضحاً أن حجم تقديرات الخسائر المالية على المستوى العالمي جرّاء الهجمات والقرصنة الإلكترونية، وفقاً لدراسات وتقارير مؤكدة، بلغت نحو 100 مليار دولار خلال عام 2008.

الصين تغلق موقعاً لتعليم أساليبها


أغلقت السلطات الصينية موقعاً درّب آلاف الشباب على كيفية شن هجمات وتنزيل برامج ضارة على الإنترنت، وفقاً لصحيفة "تشاينا ديلي" الصينية.

ونقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن الصحيفة قولها، إن السلطات ألقت القبض على ثلاثة من منظمي واحد من أكبر مواقع القرصنة بالصين.

وجاءت الخطوة بعد أقل من شهر من تصريحات شركة "جوجل" بأنها تعتزم وقف مراقبتها على نتائج البحث بالصين، بعد هجمات استهدفت حسابات بريد إلكترونية خاصة بنشطاء حقوق إنسان هناك.

وأشارت "الجارديان" إلى أن الشرطة اقتحمت الموقع في نهاية نوفمبر/تشرين ثاني، غير أن الخبر لم يتسرب إلى وسائل الإعلام إلا في الوقت الراهن.

وأضافت الصحيفة أن الموقع يحتوي على ما يزيد عن 12 ألف عضوية خاصة منذ إنطلاقه في 2005، ما ساعده على كسب أكثر من 7 مليون يوان من مصاريف العضوية، فضلاً عن أكثر من 170 ألف مسجلين في العضوية المجانية.

كما جرى تجميد 1.7 مليون يوان في هيئة أصول وحرزت الشرطة تسعة خوادم إنترنت وخمسة أجهزة كمبيوتر وسيارة، فضلاً عن إغلاق جميع المواقع التي لها صلة بالقضية.

ونقلت "تشاينا ديلي" عن أحد مستخدمي الموقع، قوله إنه تمكن من تحميل فيروسات "حصان طروادة" عبر الموقع ما سمح له بالسيطرة على أجهزة كمبيوتر تابعة لأشخاص أخرين، وقد أجريت ذلك لمجرد التسلية لكني أعرف كثير من الأعضاء الآخرين تمكنوا مع عمل ثروة عبر مهاجمات حسابات الآخرين.

وأضاف أنه ليس من الصعب إجراء عمليات قرصنة صغيرة، فهناك مراهقين تركوا الدراسة وتمكنوا من كسب الأموال من خلال سرقة حسابات الآخرين.

ونقلت الصحيفة عن طالب آخر، قوله إنه سجل عضوية فيما مضى على ثلاثة مواقع مختلفة قدم تدريبات على القرصنة، وكان تتراوح قيمة الدورات التدريبة من 100 إلى 2000 يوان.

المصدر: محيط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خبراء: 400 مليون دولار خسائر القرصنة الإلكترونية في الشرق الأوسط

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
19839

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الكمبيوتر من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الإنترنت والكمبيوتر
روابط مميزة