الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عرب نت فايف ... أول شبكة أخبارية إجابية فى العالم

اخبار الكمبيوتر والانترنتاخبار الانترنت والمواقع › طبيب مصرى يواجه الصحافة السلبية بشبكة أخبار إيجابية

صورة الخبر: طبيب مصرى يواجه الصحافة السلبية بشبكة أخبار إيجابية
طبيب مصرى يواجه الصحافة السلبية بشبكة أخبار إيجابية

هو طبيب مصرى حمل على عاتقه حلماً وهدفاً وسعى بكل ما يملك من إمكانيات فى الوصول إليه فهو شخص مثقف ومحب للمعرفة، لم يعمل كطبيب جراح وفضل العمل فى مجال التكنولوجيا والتقنيات العالية، فرأى من وجهة نظره بأن هناك فجوة كبيرة بين الصحافة العالمية والعربية من حيث الايجابيات والاهتمامات التى يسعى اليها المواطن لتقصى الحقائق فعمل على أن يكون صاحب ومؤسس أول شبكة أخبارية إيجابية فى العالم التى تحمل بين طيات صفحاتها على الشبكة العنكبوتية عقاقير الدواء التى صنعها بنفسه لمعالجة الحالة النفسية للزائر بنشر جرعات صحفية إيجابية فقط لا غير، فكان معه ذلك الحوار عن قرب لنتعرف على سياسته وقصة كفاحه لمواجهة السلبيات بالايجابيات...

* عرفنا بنفسك عن قرب?
- أسمى محمد شاكر حاصل على بكالوريوس طب وجراحة، وأعمل فى مجال تقنية المعلومات لأكثر من 15 عاماً، أنشأت خلالها شركتان سابقتان فى مجال الكمبيوتر والإنترنت والتسويق الطبى الإلكترونى، وحالياً لدى شركتى "ستار ويب ماستر" وهى تعمل فى مجال حلول وتطبيقات الإنترنت منذ عام 1999 و حتى الآن.

* لماذا لم تعمل كطبيب?
- كنت أحب أن أصبح طبيباً، ولكنى أكتشفت أن شغفى الأكبر هو العمل فى مجال المعلومات وإكتشاف الجديد من الحلول والبرمجيات، ففيها تحدى لقدراتى وإمكانياتى بالإضافة لحب المعرفة لدى، والرغبة فى العلم بكل جديد فى هذا المجال.

* ما السبب وراء تبنيك فكرة الاخبار الايجابية فقط?
- لاحظـت أنا وشـريكـتى فى الشـركة وهى زوجـتى أيضا "د. أمانى سعد" أن معظم التغطيات الإخبارية العربية فى الصحف العربية والأجنبية تركز على الجوانب السلبية والسيئة فى المجتمع كأخبار الحوادث والحروب والمعارك السياسية وأخبار النميمة الفنية والرياضية وأخبار الكوارث، مما جعل مجتمعاتنا العربية ترى العالم من نافذة كئيبة وضيقة من خلال هذا الإعلام القاتم، وهذا بالطبع يؤثر على نفسية القارئ بالسلب ويبطئ عجلة الحياة ويجعلنا فى تراجع مستمر.

* كيف نشأت فكرة إنشاء أول شبكة عربية للأخبار فى العالم?
- من خلال خبراتنا أنا وشريكتى فى تقنية المعلومات ومعرفتنا الجيدة لأثر المعلومات ومدى سرعة إنتشارها وتأثيرها فى العالم كله وإعتناقنا لفكر التنمية البشرية وقيم ديننا الحنيف، خرجنا بهذه الفكرة لنستطيع أن نترك أثراً إيجابياً على القارئ العربى ونجعله يرى العالم من نافذة جديدة ومشرقة مليئة بالإنجازات والأمل فى غدٍ ومستقبل أفضل، - نعم- لقد أردنا أن نساهم فى بناء الإنسان العربى لا أن نهدمه، أردنا أن نجعله يرى العالم من منطلق التفاؤل والإستبشار بالخير الوفير، فظهرت عرب نت فايف لتقول لكل العالم: (أن الخير وفير .. فقط أجعلوا أعينكم جميلة وأفتحوها على كل جميل لتقدروا نعم الله عليكم).

* ما هى الموارد المادية التى تعتمدون عليها لتمويل هذه الشبكة?
- نعتمد على دخلنا الخاص من شركتنا "ستار ويب ماستر" لتمويل شبكة "عرب نت فايف"، وقد أخترنا التجارة الرابحة مع الله تعالى، وقد أخلف علينا سبحانه الخير الكثير.

* لماذا عرب نت فايف ولم يكن أسم أخر?
- "عرب نت" لأنها شبكة إخبارية باللغة العربية على الإنترنت وموجهة لكل عربى سواء كان مقيماً بالدول العربية أو بالخارج، "فايف" أى خمسة لأنها بنيت على خمس قيم ودعائم أراها هى أساس تقدم ونهضة الأمة وهى الأخلاق والعلم والإيمان والعمل والإخلاص.

* كلمنا شوية عن سياسة الموقع?
- الموقع يهتم فقط بنشر الأخبار الإيجابية فى كافة مجالات الحياة وتقديم العديد من الخدمات والمعلومات المفيدة، فإذا كانت هناك مشكلات نريد التركيز عليها فإننا نطرحها أيضاً ولكن لا نركز على الحديث فى المشكلة بل نركز على الأخبار والمقالات التى تقدم حلولا لها.
كذلك نرفض التعليقات المسيئة بأى شكل كان، وندرج فقط التعليقات التى تحترم الرأى والرأى الآخر ولا تحمل أية ضغائن أو أحقاد أو آراء شخصية متعصبة.
بالإضافة إلى أننا نركز على النواحى الإيجابية فى مجتمعاتنا العربية ونسلط الأضواء على الأخبار والأحداث الإيجابية، لنرى الجانب الطيب فى مجتمعاتنا فيعلم الناس بوجود الخير فيهم، فيتفائلون ويعملون على زيادة هذا الخير بالمزيد من العمل والإنجاز فى كافة المجالات.

* ما أكثر الدول زيارة للموقع?
زوارنا أكثرهم من جميع دول الوطن العربى وبالأخص من مصر والسعودية ودول المغرب العربى بالاضافة الى دول العالم الاول المتمثلة فى أوربا وامريكا .

* ألم تجد صعوبة فى البحث عن الايجابيات من أخبار وأحداث?
- بالطبع كانت هناك صعوبة فى بادئ الأمر من تتبع الأخبار والأحداث الإيجابية، إلا أن فريق العمل لدينا هو فريق مؤهل وعلى درجة كبيرة من المعرفة بحقل الصحافة والإعلام والعمل الصحفى مما سهل علينا هذه المهمة.

* هل ترى سلبيات فى نشر الحقائق?
هذا يعتمد على كيفية نشر الحقائق وما المراد من نشرها، هل ننشر الحقائق لنقيم أداء المؤسسات والحكومة لتحفيزهم ودفعهم للتحسين من الخدمات و الإدارة بشكل أفضل بما يحقق طموحات الشعب!، أو لننوه عن عادات سيئة فى المجتمع يجب تغييرها!، أم لفضح المجتمع ونشر السلبيات والقدوات السيئة لنزيد الفاحشة فى مجتمعاتنا!
إن الإخلاص من أهم قيم الشبكة والقصد هنا هو إخلاص النية (ما نيتنا من نشر الحقائق?) هل الإسهام فى تقدم المجتمع? أم لفضح المجتمع?.
فإذا كان نشر الحقائق سيؤدى لدعم التقدم ومسيرة الحضارة فعلينا أن ننشر الحقائق بأمانة، ونقطع منها الأجزاء التى لا نحتاجها إذ أنها ستضر المجتمع أكثر مما ستنفعه.
يقول الله تعالى : {يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَسْئَلُوا عَنْ أَشْياءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ}

* هل رأيت تجاوبا من الزوار للموقع وتشجيعا لنشر أهدافك?
- لقد أنبهر العديد من زوارنا بشبكة عرب نت فايف، وأرسل الكثيرون من زوارنا رسائل تشجيع وإعجاب بفكرة الشبكة وخدماتها المتنوعة، كذلك سجل آخرون آراءهم وإعجابهم بفكرة الشبكة وأدائها العالى فى دفتر الزوار، وكان مما ذكر عن الشبكة فى هذه الرسائل هى أنها تبعث على التفاؤل وتترك أثراً طيباً ومريحاً على النفس لكل من يزورها.

* كم عدد فريق العمل بالشبكة?
- فى البداية كان فريق العمل صغيراً جداً، ولكن وجدنا بعد مرور عام كامل من بداية البث المباشر بأنه يجب أن نكثر من فريق العمل ويكون هناك أشخاص مسئولون عن أبواب الشبكة فعملنا الهيكل التحريرى صغير مكوناً من محررين ومراسلين خارج القطر المصرى ومدير تحرير ومراجع للموضوعات وذلك لكى لا نخرج عن سياق أهدافنا وهو الايجابيات فقط، فكان ينبغى علينا التركيز على أختيار الافراد الذين يؤمنون بفكرة الشبكة وهو الاساس فى نجاح المبدأ.

* الفرق بين الصحافة الغربية والعربية من وجهة نظرك?
- الصحافة الغربية لا تختلف كثيراً عن الصحافة العربية، فكلاهما يركز على عيوب المجتمعات ويتصيد الأخطاء وينشر الفضائح والشائعات، ولكن ليس الكل بالطبع فهناك صحافة محترمة وأمينة تحترم عقلية قارئيها وترفض الربح على حساب قلمها.

* ما الذى ينقص الصحافة العربية?
- توخى الحيادية، فيجب أن يفرق الصحفى العربى بين رأيه والحقيقة، ولا يضيف عواطفه للخبر فيفقده مصداقيته، فينقل الأخبار والحقائق ولا يضيف لها آراءه الخاصة.
- توخى الدقة، فيجب أن تأخذ الحقائق والأخبار من عدة مصادر وليس بالإعتماد على مصدر واحد.
- دوماً ما تركز الصحافة العربية على المشكلات ولا تتطرق لإيجاد حلول لهذه المشكلات، مما يجعل القراء يرون عالمهم من زاوية قاتمة، لذا يجب التركيز أكثر على إيجاد حلول للمشكلات وليس عرضها فقط.
- الإهتمام بالعلوم والثقافة والبيئة وتنمية الأسرة، وتقليل المساحات المخصصة للرياضة والفن والتى تأتى على حساب المجالات الأخرى الهامة لحياتنا واللازمة لتطورنا وتقدمنا.

* بتحب تقرأ أى الصحف?
- لا أحب قراءة الصحف وأفضل عنها قراءة الكتب والإستزادة من المعلومات، إلا اننى اقرأ بعض الأعمدة لكتاب احترمهم فى العديد من الصحف.
* ما مدى معاونتك لجمعية رعاية أطفال السجينات كعمل اجتماعى خيرى?
- نعمل الان أنا وفريق العمل فى عرب نت فايف على إضافة خدمات جديدة لما تتطلبه التقنيات الحديثة فقد خصصنا فى خططنا المستقبلية تخصيص باب خاص للجمعيات الاهلية والاجتماعية للتعرف عليهم عن قرب وسوف نقوم بعمل وحدة مالتميديا للتغطية الحية المباشرة لنشاطات الجمعيات وذلك سوف يتم بالتنسيق مع كافة الجمعيات والمؤسسلت الخيرية

* ما طموحاتك وأحلامك فى المستقبل?
- أمنيتى الكبرى أن أرى مصر متقدمة ومتحضرة مثلها مثل الغرب واليابان والنمور الآسيوية، وذلك لن يتأتى إلا بالإخلاص والعمل الجاد وتوحيد الجهود.

المصدر: عرب نت 5

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على طبيب مصرى يواجه الصحافة السلبية بشبكة أخبار إيجابية

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
68167

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الكمبيوتر من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الإنترنت والكمبيوتر
روابط مميزة