الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الكمبيوتر والانترنتاخبار الانترنت والمواقع › youtube يعالجك من «فوبيا» الزواحف

صورة الخبر: youtube يعالجك من «فوبيا» الزواحف
youtube يعالجك من «فوبيا» الزواحف

الحب يصنع المعجزات.. هذا ماحدث مع «طارق»، أحمد حلمى بطل فيلم «ظرف طارق» عندما تحدى خوفه الشديد من الأدوار العالية ليصعد إلى حبيبته سارة «نور» ليمنع خطبتها من شخص آخر غيره – شاهد مقطع «حاوصلك» على اليوتيوب - وربما يكون هذا التحدى لمرضه سبباً فى شفائه من هذا المرض!.. نعم فالخوف الشديد مرض يسمى «الفوبيا»

«فوبيا» كلمة ذات أصل يونانى مشتقة من Phobos ومعنها فزع يؤدى إلى الهروب، ويعرف لنا الدكتور صفوت فرج، أستاذ علم النفس المرضى بجامعة عين شمس، الفوبيا بأنها: «خوف شديد غير مبرر من أشياء أو مواقف أو حيوانات مختلفة ويترتب عليه قلق شديد يجعل المصاب بالفوبيا يتجنب المواقف التى تسبب هذا الخوف».

يمكن أن يصاب بالفوبيا أى شخص وفى أى عمر ولكن الأغلبية حسب الإحصاءات من النساء لأنهن يعترفن بهذا الخوف، وتعرض الفرد لخبر أو موقف مؤلم أو حادثة قاسية مع مصدر للخوف الشديد يؤدى إلى تكوين مشاعر خوف دفينة يتم تخزينها فى ذاكرة الفرد ومشاعره، وبالتالى فإن رؤيته للشىء أو المكان الذى ارتبط بالأخبار الأليمة والقاسية يثير مشاعر الخوف الدفينة لديه، وربما قد يحدث ذلك فى الصغر.

وأشهر أنواع الفوبيا المنتشرة عالمياً هو فوبيا الثعابين وفوبيا العناكب، بينما فى مصر يقول الدكتور أحمد العقباوى، أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر: «الأكثر انتشاراً فوبيا الأماكن المغلقة وفوبيا مواجهة الآخرين Social Phobia أو الخجل الاجتماعى، حيث يخشى بعض الأفراد الحديث أمام الناس أو المجموعة، وعلاجها الطبى يكون حبة معينة يأخذها المريض يومياً وأثبت هذا العلاج فاعليته فى علاج جميع أنواع الفوبيا».

وللتخلص من الخجل الاجتماعى الذى يعانى منه كثيرون بدرجات متفاوتة ينصح محمد زكريا، مدرب التنمية البشرية، «كل من يخاف من التحدث أمام الآخرين يحفز نفسه بعبارات إيجابية ويتذكر موقفاً إيجابياً فى حياته كان يملك ثقة بنفسه فيه، ويحتفظ بهذا الشعور ويبدأ فى مرحلة التخيل بأنه أمام الناس ويسأل ويجيب وإذا تخيل ذلك بشعور وأحاسيس عالية وبدأ بالفعل ستذهب فوبيا الخوف من الآخرين».

أنواع الفوبيا كثيرة تسمى حسب المثير الذى يسبب الخوف مثل فوبيا الأماكن المرتفعة وفوبيا الماء، وعلى الموقع الإلكترونى www. phobialist. com يمكنك قراءة أسماء معظم أنواع الفوبيا التى تصل إلى ٥٣٠ اسماً لأنواع فوبيا غريبة!

وترتبط الفوبيا كثيراً بكل عصر، فقديماً انتشرت فوبيا القطط وفوبيا الطاعون، والآن ظهرت فوبيا جديدة مرتبطة بعصرنا مثل فوبيا الكمبيوتر وفوبيا السرطان.
للفوبيا أعراض تتمثل فى التعرق الشديد والإجهاد والشعور بالغثيان، إلى جانب تسارع ضربات القلب وارتجاف الأطراف والرغبة فى الهروب، وفى بعض الأحيان يحدث إغماء.

ويؤكد د. صفوت أن الفوبيا «مرض مكتسب نتيجة لخبرات مبكرة لا يعيها الشخص تؤدى إلى تشكيل نوع من الرهاب لديه، بمعنى أن الفوبيا عبارة عن تعلم لا يولد الإنسان بها ويمكن استحداثها من أشياء لا تستثير الخوف على الإطلاق، وعلاجها النفسى يتم بالعلاج السلوكى، ومنها العلاج بمواجهة المثير الذى يسبب الخوف» أو المواجهة التدريجية لإضعاف عامل الخوف بحيث تؤدى هذه المواجهة أو سلسلة المواجهات إلى زوال تدريجى لمشاعر الخوف المرتبطة بما يثير الذعر للمريض.

أو العلاج بالمواجهة المباشرة من خلال جعل المريض يواجه العامل مواجهة مباشرة ومتكررة حتى يشعر بأنه لا يوجد أى خطر ينتج عن الشىء المسبب للخوف.

وقد يفيد المريض أيضا أن يتعرف أكثر على الشىء الذى يخاف منه بأن يقرأ عنه مثلاً، وهى طريقة قد تفيد فى علاج فوبيا الحشرات أو الحيوانات، ففى تجربة تمت فى حديقة بريستول ببريطانيا بتطبيق برنامج علاجى لمعالجة مرضى فوبيا العناكب، حيث نجح بعض المشاركين بعد ساعات فى حمل العنكبوت أو حتى ملامسته بعد الاستماع لدورة حياة العنكبوت وتعامله فى بيئته، شاهد التجربة على اليوتيوب بعنوان «دراسة لظاهرة الخوف من الحيوانات الزاحفة» http://www.. com/watch?v=Rre٣ex٤e٦W٠&feature=fvsr.

كما يمكن التخلص من الفوبيا من خلال التنويم الإيحائى كما يقول مدرب التنويم الإيحائى والتنويم الضمنى وفنون الإقناع النفسى نهاد رجب: «ويتم ذلك من خلال وضع اقتراحات جديدة فى العقل الباطن للمريض فى هيئة تخيلات أو تصورات ذهنية معينة واقتراحات مباشرة لإعادة برمجة العقل الباطن، ولا يتم ذلك إلا من خلال عملية تجنب أو إلغاء لما يسمى Critical Factor الذى يقوم بدور المرشح للمعلومات الخارجية التى يستقبلها العقل الباطن».

وللقيام بهذه العملية هناك مجموعة مختلفة ومتنوعة لتقنيات التنويم وكل موقف له طريقة مختلفة فى تحسين حالة الشخص، على سبيل المثال حالة لشاب فى الثلاثينيات كان يخاف من القطط تخلص من هذا الخوف من خلال تقنية فكرتها أن نجعل الشخص يرى نفسه متخلصاً من الفوبيا وهادئاً وسليماً تماماً، وأنه تعافى منها بشكل نهائى، ثم يرى كل التفاصيل التى يحتاج لرؤيتها وبعد مساعدته على القيام بذلك بخياله وهو تحت التنويم نبدأ بإعطائه اقتراحات مباشرة أنه لا يخاف وأنه واثق من نفسه وهكذا يتخلص فعلياً من الفوبيا.

أما عن أشهر المصابين بالفوبيا فبالتأكيد سمعت عن سيجموند فرويد، عالم النفس الشهير، وهو أول من لاحظ الطابع النفسى الخفى لحالات الخوف المرضية وحالات الفوبيا الأخرى، والمفارقة أنه كان يعانى فوبيا السفر بالقطار Siderodromo phobia وفوبيا أخرى غريبة ونادرة وهى الخوف من الفاصوليا!

وكذلك رونالد ريجان، الرئيس الأمريكى السابق، كان يخاف ركوب الطائرات Aerophobia بالإضافة إلى إصابته بفوبيا الأماكن المغلقة، أما الزعيم الفرنسى نابليون بونابرت فكان يخاف من القطط Ailurophobia، ومايكل جاكسون كان يعانى فوبيا الجراثيم وبسببها يحتاج المريض لأن يغسل مثلاً يديه مئات المرات فى اليوم!

وإن كان الخوف شعوراً لا يحبه أحد فكيف الحال إذا كان الخوف مرضياً ومن أشياء لابد من التعامل معها يومياً وهو الأمر الأصعب، وإليك بعض أنواع الفوبيا التى تصعب الحياة معها:

- فوبيا الوقت Chronophobia فالخوف من الساعات أو من كل وسائل قياس الزمن يمكن التغلب عليه بتجنب التعامل معها، أما فوبيا الوقت أو الخوف من مرور الوقت فهى أمر يصعب التعامل معه يومياً.

- فوبيا الوقوف والمشى Stasibasiphobia فلا يستطيع الشخص المصاب بها القيام بأى شىء فى حياته إلا وهو جالس على كرسى متحرك، والأصعب أن يعانى هذا الشخص الخوف من كل من هو واقف أو يمشى.

- فوبيا الوجود فى المنزل Domatophobia وهى نوع غريب، أقصاها الخوف من الوجود داخل أى مكان له أربعة جدران وأقلها الوجود داخل أى مكان طبيعى مغلق كالكهوف.

- فوبيا اتخاذ القرارات Decidophobia وهى تصيب معظمنا ولكن بدرجات متفاوتة تتعلق بالخوف من اتخاذ القرارات المهمة والمصيرية، لكن الأصعب أن يعانى أى شخص من فوبيا اتخاذ أبسط القرارات: ماذا يأكل؟ أو ماذا يرتدى اليوم؟!

- فوبيا الضوء Photophobia أو الظلام Nyctophobia، فمن يعانى الخوف من الضوء سيبقى فى أماكن مظلمة بقية حياته وقد يصل الأمر إلى النوم طوال النهار والاستيقاظ ليلاً فقط، بعكس من يعانى فوبيا الظلام وقد مر بها معظمنا ونحن أطفال ولكن عندما يعانى منها شخص بالغ بدرجة كبيرة فعليه تحمل فاتورة الكهرباء المرتفعة.

- فوبيا القيام بالوظائف الحيوية مثل فوبيا النوم Somniphobia، وقله النوم فى هذه الحالة قد تقود المريض إلى الجنون تدريجياً، أو فوبيا تناول الطعام Phagophobia، حيث يضطر المريض إلى العيش على المحاليل المغذية، وهو أمر يصعب التعامل معه يومياً.

المصدر: المصرى اليوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على youtube يعالجك من «فوبيا» الزواحف

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
17912

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الكمبيوتر من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الإنترنت والكمبيوتر
-
-
-
روابط مميزة