الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الكمبيوتر والانترنتاخبار الانترنت والمواقع › تراجع مستوى السلوك الاجتماعي لدى الاميركيين

صورة الخبر: تراجع مستوى السلوك الاجتماعي لدى الاميركيين
تراجع مستوى السلوك الاجتماعي لدى الاميركيين

برغم آلاف، بل ملايين، الرسائل التي يتم تداولها بصفة يومية عبر مواقع التواصل الاجتماعية الشهيرة مثل فيس بوك وتويتر، يبقى تساؤل غاية في الأهمية ربما لم يسبق وأن تطرق اليه كثيرون: هل يشعر مستخدمو مثل هذه المواقع بالحميمية الحقيقية فيما بينهم؟ في هذا الإطار، أعدت صحيفة النيويورك تايمز الأميركية تحقيقا ً مطولا ً تحت عنوان ( هل تحد التكنولوجيا من العزلة الاجتماعية؟ )، حيث تقول في هذا السياق إنه قد اتضح أن الدائرة الاجتماعية للمواطن الأميركي العادي باتت أضيق في النطاق اليوم عما كانت عليه قبل 20 عاما.

وخلافاً للرأي السائد، فإنه لا يمكن تحميل الهواتف الخلوية والإنترنت مسؤولية أمر مثل هذا، وفقا ً للنتائج التي خلصت إليها دراسة أجراها مؤخرا ً مشروع بيو انترنت آند أميركان لايف. فقد أظهرت الدراسة – التي أجريت من خلال مقابلات هاتفية مع عينة مكونة من 2512 فرد بالغ يعيشون في الولايات المتحدة - أن الأشخاص الذين ينتظمون في استخدام التقنيات الرقمية يكونوا أكثر اجتماعيا عن المواطن الأميركي العادي، كما تتزايد احتمالات زيارتهم للمتنزهات والمقاهي، أو يميلون للعمل التطوعي بالمنظمات المحلية.

ومع هذا، فقد وجدت الدراسة أن هناك تراجعا ً في مستوى السلوك الاجتماعي لدى البعض. وأشارت إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون الشبكات الاجتماعية مثل (فيس بوك ) و ( لينكدين ) تقل لديهم احتمالات تعرفهم على جيرانهم بنسبة 30 %، وتكوين صداقات معهم بنسبة 26 %. وتلفت الصحيفة كذلك إلى أن القائمين على مشروع "بيو" طرحوا أسئلة تهتم بإلقاء الضوء على العلاقة ما بين العزلة الاجتماعية في أميركا وبين استخدام التقنيات الرقمية، مع النظر إلى كشف التفكير المسبق الذي أشار إلى أن التكنولوجيا تتسبب في استمرار ارتداء الأشخاص لملابس نومهم أو فقدانهم لبعض الصداقات.

وجاءت النتائج الجديدة التي خلص إليها تقرير "بيو" ليؤكد على النتائج التي سبق وأن توصلت إليها إحدى الدراسات المسحية الاجتماعية بأن المواطن الأميركي يشعر بأنه أكثر انعزالا ً من الناحية الاجتماعية بسبب زيادة رواج الإنترنت والهواتف الخلوية. لكن تقرير" بيو" جاء ليقلص باقي البيانات التي أوردتها الدراسة السابقة التي أشارت إلى أن عدد الأشخاص الذين يقولون إنهم لا يثقون بأحد قد تضاعف ثلاث مرات تقريبا ً خلال الفترة ما بين 1985 إلى 2004. ويشير التقرير كذلك إلى إن نسبة قدرها 6 % فقط من الشعب الأميركي يقعون ضمن هذه الفئة من العزلة – من دون أن يحدث تغيير كبير على مدار الخمسة والعشرين عاما ً المنقضية.

واتضح من خلال الدراسة أن دائرة الأصدقاء المقربين لمستخدمي الهاتف النقال يميلون ليكونوا أكبر بنسبة 12 % عن غير المستخدمين. أما الأشخاص الذين يتبادلون الصور أو الرسائل الفورية عن طريق الإنترنت، فتتزايد لديهم الدوائر الاجتماعية بنسبة 9 % عن غير المستخدمين. وأكد كذلك على أن شبكات الأميركيين الاجتماعية باتت أقل تنوعا ً، وباتت تُعرَّف على أنها علاقات بين أناس من بيئات مختلفة. يقول كيث هامبتون، الباحث الرئيسي في التقرير والأستاذ المساعد للاتصالات في جامعة بنسلفانيا الأميركية :" لقد عرفنا أن استخدام الإنترنت، وبخاصة استخدام الشبكات الاجتماعية، يساهم في الحصول على مزيد من الشبكات الاجتماعية المتنوعة". في حين تلفت الصحيفة في الختام إلى أن الدراسة وجدت أيضاً أن الأشخاص لايزالوا يفضلون الاتصال وجها ً لوجه كوسيلة أساسية للبقاء على اتصال بالأصدقاء والأسرة.

المصدر: ايلاف

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تراجع مستوى السلوك الاجتماعي لدى الاميركيين

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
50373

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الكمبيوتر من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الإنترنت والكمبيوتر
روابط مميزة