الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

اخبار الكمبيوتر والانترنتاخبار الانترنت والمواقع › أبو الشبكة العنكبوتية: بدأت من حيث انتهى الآخرون

صورة الخبر: أبو الشبكة العنكبوتية: بدأت من حيث انتهى الآخرون
أبو الشبكة العنكبوتية: بدأت من حيث انتهى الآخرون

بعد مرور عشرين عامًا على إنطلاق الشبكة العنكبوتية، وتداخلها مع جميع فروع حياتنا اليومية بشكل كبير، صغارًا وكبارًا، وعلى الرغم من الاعتماد على الإنترنت في شتى الميادين الحياتيَّة، من معرفة ربة المنزل لوصفات الطبخ الى مساعدة التلاميذ في الابحاث والدراسات، تبقى إمكانيَّة الحصول على المعلومات والاستفادة من الخدمات التي توفّرها شبكة الانترنت غير محدودة. وتأكيدًا على مدى تغير العالم خلال العقد الأخير، يمكن ببساطة فتح المتصفح الخاص، وكتابة أي كلمة على محرك البحث وتلقائيًا ستظهر عشرات الآلاف من نتائج البحث التي ترتبط بشكل قريب أو بعيد بما تريد الاستفسار عنه. نتائج من المستحيل – ربما - الحصول عليها حتى ولو أمضيت ساعات طويلة من البحث في المكتبة.

بيرنرز لي... أبو الشبكة العنكبوتيَّة

ومع تعداد المزايا الحسنة للانترنت، لا بدّ من التوقف عند تيم بيرنرز لي، مصمم طريقة عمل الانترنت الذي يعود له الفضل في نشر الشبكة العنكبوتية حول العالم. وقد دافع بيرنرز لي في سبيل بقاء الشبكة العنكبوتية متاحة للجميع ومجانيَّة ولا تحتكرها طبقة معينة، وحقّق ما أراده وتمكّن من ربط مشارق الأرض بمغاربها وتحويل العالم إلى قرية كونية صغيرة لا تفصلها سوى الحدود الجغرافية.

قبل عشرين عامًا، أي في العام 1989، وضع باحث بريطاني في مختبر فيزياء الجزيئات في المركز الأوروبي للأبحاث النووية "سيرن" CERN في جنيف، أسس الشبكة العنكبوتية العالمية. وعندما كتب تيم بيرنيرز لي (Tim Berners Lee) دراسة بِعنوان "إدارة المعلومات: اقتراح"، كانت آنذاك تكتنفه الرغبة في السـيطرة على الفوضى في المعلومات في المركز. كان بيرنرز لي مولعًا بالبرامج التي تتعامل مع المعلومات بطريقة المخ البشري نفسها ، ولكن تلك البرامج بالطبع تستطيع أن تحسن من أدائها عن عقلنا البشري الذي يسهل إجهاد ذاكرته لذا قام بابتكار برنامج يستطيع، كما قال عنه بنفسه، أن يتبع كافة الملاحظات التي تطرأ على الإنسان في حياته الحقيقية والتي يستطيع العقل البشري أن يتعامل معها بطريقة جيدة في تذكرها "ولكن عقل بيرنرز أحيانا يفشل في ذلك".

سمى بيرنرز لي ذلك البرنامج Enquire أو "المستعلم"، وهو اختصار لاسم موسوعة قديمة من العصر الفيكتوري تذكرها من فترة طفولته، تدعى "المستعلم عن وحول أي شيء"، وقام بتصميم منظومة عناوين تستطيع أن تعطي لكل صفحة ويب مكانا متميزا بها أو url أو "محدد عالمي للمصدر" ثم قام بربط ونسج مجموعة من القواعد التي تسمح لتلك الملفات أن ترتبط بعضها ببعض على الحاسبات عبر الإنترنت، وسمى تلك المجموعة من القواعد HTTP أو "بروتوكول نقل النص الفائق".

وفي سؤال للجمعية البريطانية للحاسبات (BCS) عما اذا كان ينسب اختراع الشبكة إلى نفسه وعن الانجازات على شبكة الويب التي أثارت انتباهه، قال تيم "خوارزميات غوغل في البحث هي أكثر ما شد انتباهي ولا أريد أن أذكر أسماء بعينها... أما عن قولهم انني "أب" الشبكة العنكبوتية وأن اختراعها ينسب لي، فأقول لم يكن للشبكة العنكبوتية وجود لو لم استفد من خبرات الآخرين وبدأت من حيث انتهوا، فالشبكة موجودة من قبل والويب موجود، ولكن أنا عدلت عليها قليلا وهكذا أصبحت، لذا أنا لا أنسب اختراع الويب لي بل لكل الأشخاص الذين ساهموا بعلمهم إلى أن توصلت لعمل نظام لتبادل الملفات باستخدام بروتوكول الهايبر تيكست hypertext".

ابتكار غير تقليديّ

صرح إيريك شميديت، رئيس مؤسسة "نوفيل"، لجريدة النيويورك تايمز "لو كان هذا الذي ابتكره بيرنرز نوعًا من أنواع العلم التقليدي لكان فاز بجائزة نوبل، ما صنعه رائع بحق وربما تظن أنه على الأقل أصبح غنيًا الآن فقد كانت أمامه العديد من الفرص، ولكن في كل منعطف من منعطفات حياته التقنية كان بيرنرز لي يختار الطريق الذي لا يهدف إلى الربح سواء لنفسه أو لابتكاراته، ومارك أندرسون الذي ساعده في كتابة رموز أول متصفح إنترنت المسمى بـ"موزايك" والذي استطاع أن يجمع بين الصور والنصوص في المتصفح نفسه مثل صفحات المجلات مضى في طريقه لينشئ شركة "نتسكيب" وأصبح بعد ذلك من أوائل مليونيرات الإنترنت.

إلا أّن تيم بيرنيرز لي لم يغد رجلاً ثريًا مثل بيل غيتس أو أندريسين، وإذا سئل فيما إذا كان يشعر بالغضب كونه لم يستفد أكثر ماديًا من تطوير الشبكة العنكبوتية، كما فعل غيره، يجيب قائلاً: "لقد اتخذت قرارات واعية حول كيفية سير مجرى حياتي، ولن يكون بودي تبديلها". في المقابل توجه بيرنرز لي إلى الحياة الأكاديمية والإدارية في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، بدلا من أن يدير ظهره ويحجب معلوماته التكنولوجية. ومن مكتب ضئيل في المعهد يدير مشروع اتحاد شركات W3، وهي الهيئة المرجعية التي تساعد شركة "نتسكيب" و"مايكروسوفت" وأي شركة متصفحات أخرى تقبل بالبروتوكولات المفتوحة والمتداولة للإنترنت.
الشبكة الدلالية آتية

ونقلت تايمز عن بيرنرز لي، أن محرك البحث "غوغل" قد تستبدل بعلامته البارزة على الإنترنت شركة تسخر قوة تقنية شبكة الجيل القادم، وقال بيرنرز لي إن محرك البحث العملاق طوّر طريقة فعالة للغاية للبحث عن الصفحات على الإنترنت، لكن تلك الكفاءة خفتت مقارنة بما يمكن أن يُنجز على "شبكة المستقبل"، التي ستسمح بربط أي معلومة، صورة كانت أو بيانًا مصرفيًا، بأي معلومة أخرى. بالطريقة نفسها فإن المواقع الاجتماعية كـ"الفيس بوك" و"ماي سبيس" ستتفوق عليها شبكات ربطت بين كل أنواع الأشياء، وليس فقط الناس، والفضل في ذلك يعود إلى تقنية حديثة تسمى "الشبكة الدلالية"، ومن ميزة الشبكة الدلالية أنها ستمكن من ارتباط مباشر بين معلومات من مستويات مختلفة، تصل الى معرفة عنوان شارع مكتوب على خريطة على سبيل المثال، وهذه بدورها ستفتح آفاقًا لخدمات جديدة.

أضاف بيرنرز لي أن "استخدام الشبكة الدلالية يمكنك من إنشاء تطبيقات أقوى بكثير من أي شيء على الشبكة العادية". "وتخيل أن شيئين منفصلين تمامًا، كبيانك المصرفي وجدول مواعيدك، تحدثا اللغة نفسها واستطاعا تشارك المعلومات بعضهما مع بعض. ويمكنك جر واحد فوق الآخر وتظهر لك مجموعة كاملة من النقاط توضح لك متى أنفقت مالك". "الأمر كله يتعلق بابتكار شبكة كاملة من كل البيانات في حياتك".

حذار المتطفلين

التحدي هنا كما يقول الخبراء، هو إيجاد طريقة لإبراز كل البيانات حتى أنه عندما يتم توصيلها بالشبكة ترتبط بمعلومات وثيقة أخرى يمكن التعرف إليها وإثباتها. وتحدث بيرنرز لي أيضًا عما وصفه بأنه أحد التحديات الرئيسة للشبكة اليوم، ألا وهو مواجهة المخاطر الأمنية المقرونة بكم هائل من قواعد المعلومات التي تجذب المجرمين ومزوري الهويات، وقال: "هناك بالتأكيد وسائل أفضل لمجابهة هذا التهديد. وأعتقد أننا سنشاهد قريبًا نقطة تحول جديدة تصير فيها أنواع مختلفة من الجرائم ممكنة ومربحة، وهذا ما يجب أن نحذر منه دائما"، "وأحد الخيارات هنا هو بناء أنظمة تتعقب بفعالية أكثر ما استخدمته من معلومات لأداء عمل معين والتأكد من عدم استغلال الناس لسلطتهم للقيام بأشياء لا ينبغي لهم أن يقوموا بها".

وتيرة إبداعية أسرع وأسرع!

بمناسبة مرور 20 عامًا على الذكرى السنوية لتأسيس الشبكة العنكبوتية العالمية، وأمام 500 شخص في سيرن في جنيف، قال بيرنيرز لي يوم الجمعة 13 آذار (مارس) 2009 إنه "من المهم اليوم أن ننظر إلى مستقبل البحث في الشبكة العنكبوتية العالمية"، وأضاف: "إن وتيرة التصاميم الإبداعية الجديدة والتطورات والابتكارات على الشبكة، أصبحت أسرع وأسرع".

ولا يخفي العالم البريطاني شعوره بالقلق من مخاطر تتواجد على الشبكة، وقال لـ"سويس إنفو": "من المهم أن تكون المعلومات سَليمة وأن لا يتم التطفل عليها عبر الإنترنت"، وأشار إلى أن هناك نظـمًا جديدة على الإنترنت، تقوم بالتقاط عادات الأشخاص الذين يستخدمون الشبكة العنكبوتية بالتفصيل، ومن ثم، تكوين معلومات عن هؤلاء الأشخاص، "هذا النوع من التطفل يجب أن يتوقف".

المصدر: ايلاف

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أبو الشبكة العنكبوتية: بدأت من حيث انتهى الآخرون

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
13763

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
روابط مميزة