الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتأخبار السيارات › مستقبل كبير أمام السيارات الصغيرة .. الشركات تخطط للعديد من الموديلات الحديثة

صورة الخبر: مستقبل كبير أمام السيارات الصغيرة .. الشركات تخطط للعديد من الموديلات الحديثة
مستقبل كبير أمام السيارات الصغيرة .. الشركات تخطط للعديد من الموديلات الحديثة

سيستمر الاتجاه نحو السيارات الصغيرة دون أن تقل قوته، حيث ستؤدي المخاوف من التغيرات المناخية والفواتير في محطات التزود بالوقود وبالطبع أسعار الشراء المناسبة إلى زيادة مطردة في أعدادها. وأشار نيك مارغيتس من شركة «Jato Dynamics» لدراسات السوق بمدينة لمبورغ غرب ألمانيا، إلى أن السيارات الصغيرة التي يقل طولها عن 4 أمتار بسعر أقل من 10 آلاف يورو (حوالي 390ر13 دولاراً أمريكياً) هي السيارات التي يمكن بواسطتها أن تستقطب صناعة السيارات في الدول الصاعدة اقتصادياً غالبية العملاء الجدد. ومن هذا المنطلق تخطط شركات السيارات في جميع أنحاء العالم لطرح الكثير من الموديلات الحديثة وترسم بذلك مستقبلاً عظيماً للسيارات الصغيرة.

ولدى مجموعة فولكس فاغن الطموحات الكبرى على الأرجح فيما يتعلق بالسيارات الصغيرة، فهنا يجري العمل منذ عدة سنوات على قدم وساق في مشروع «New Small Family». وأوضح أولريش هاكنبرغ رئيس قسم التطوير بالمجموعة أن هذا المشروع يتضمن مجموعة كبيرة من السيارات الصغيرة لماركات وأسواق عديدة، تارة سيارات صغيرة عصرية وتارة أخرى تصميمات ذات أسعار مناسبة للغاية. ومن المقرر أن تكون النسخة النهائية من السيارة Up! التي سيتم إزاحة الستار عنها في معرض جنيف الدولي في ربيع 2011 باكورة الإنتاج القياسي. وأوضحت المجموعة في مقرها بمدينة فولفسبورغ شمال ألمانيا أنه سيتم في وقت لاحق تصنيع موديلات أخرى من أجسام السيارات وسيارات بمحركات هجين أو محركات كهربائية وكذلك موديلات لشركات سكودا وسيات التابعتين للمجموعة الألمانية.

وبالمثل تفكر بي إم دبليو بشكل مكثف في طرح سيارة متناهية الصغر. وحتى الآن يجري العمل بالسيارة «Mega City Vehicle» تحت المسمى المختصر «Project Ii» والتي تُعد لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات قبل العرض الأول لها، أحد أكبر الأسرار في قطاع السيارات. وفي الآونة الأخيرة أفصحت مصادر من داخل الشركة في مقرها بمدينة ميونيخ جنوب ألمانيا عن تفاصيل أولية حول هذه السيارة التي من المقرر أن تتوافر كسيارة ثنائية المقاعد وكسيارة كهربائية. وبناءً على ذلك تعتزم بي إم دبليو في هذا المشروع الاعتماد لأول مرة على الكربون إلى حد كبير في تصميم جسم السيارة من أجل خفض الوزن إلى أقل من 650 كيلوغراماً. وأوضح متحدث باسم الشركة أن هذا هو السبيل الوحيد لتحقيق الأهداف المرجوة فيما يتعلق بمستويات الاستهلاك.

وبينما مازالت فولكس فاغن وبي إم دبليو تواصلان أعمال تطوير سيارة متناهية الصغر، تسبقهما دايملر بخطوة؛ حيث تم في الآونة الأخيرة بيع الجيل الثاني من السيارة Smart، كما أنه تم ضمان طرح الإصدار الثالث بفضل التعاون المشترك مع نيسان ورينو. وأعلن يواخيم شميت، مدير قسم التسويق بالشركة الألمانية، أنه سيتم طرح الموديل الجديد من السيارة ثنائية المقاعد في غضون ثلاث إلى أربع سنوات، وهو يعد عشاق السيارة Smart بأنها ستحافظ مجدداً على خصائصها المميزة، ويقول :”يعد قِصر السيارة هو السمة المميزة لها، ولن يطرأ على طولها أي تغيير في المستقبل. وبناءً على ذلك سيحافظ المحرك مثلاً على موضعه بالمؤخرة في الطراز الجديد أيضاً”.

وفي إطار هذا التعاون المشترك تكثف رينو في الوقت نفسه من خططها لتصنيع سيارة صغيرة، فهي لا تخطط لطرح جيل جديد من السيارة الصغيرة Twingo فحسب، بل أيضاً لطرح سيارة ثنائية المقاعد أصغر حجماً يمكن أن تأخذ مكان السيارة الاختبارية Twizzy التي تم تقديمها كسيارة كهربائية مخصصة للمدن في المستقبل.

ولدى شركة بيجو هي الأخرى خطط مماثلة، حيث يؤكد متحدث باسم الشركة الفرنسية على ذلك قائلاً :”نقوم بتصنيع سيارة كهربائية صغيرة على قاعدة السيارة الاختبارية BB1 التي أزحنا الستار عنها خلال معرض فرانكفورت الدولي في الخريف الماضي”. وأشار المتحدث إلى أن السيارة رباعية المقاعد التي يقل طولها عن ثلاثة أمتار ربما لن تبدو متفردة على النحو الذي ظهرت به سيارة المعرض، غير أنه عاد وأكد أن «السيارة ستأتي على أية حال بمحرك كهربائي».

وبالمثال لا ترغب فيات في الاكتفاء بالطرازين Panda و Cinquecento، حيث أعلنت الشركة الإيطالية عن طرحها لطراز جديد أصغر من هذه الطرازين في غضون العامين القادمين، غير أن الشركة لم تفصح بعد عن ملامح هذا الطراز. ولكن الشركة الإيطالية كانت قد كشفت النقاب عن المحرك الذي سيتم تجهيز الطراز به خلال مشاركتها في فعاليات معرض جنيف الدولي الذي عقد في آذار/مارس الماضي. وبفضل هذا المحرك وجدت الشركة حلاً للوصول إلى أدنى معدلات الاستهلاك، حيث يأتي المحرك مزوداً بأسطوانتين فقط.
ويرى نيك مارغيتس، الباحث في دراسات السوق، أن توافر السيارات الصغيرة للعملاء في السنوات القادمة بأعداد كثيرة للغاية يرجع – بخلاف النواحي البيئية والترشيد في النفقات – إلى سبب آخر يبدو منذ الوهلة الأولى متناقضاً مع الاتجاه نحو السيارات الصغيرة، ألا وهو نمو سياراتنا. وأوضح مارغيتس ذلك قائلاً :”عندما تصبح الطرازات الموجودة بالفعل أكثر طولاً من جيل إلى آخر على الدوام، حيث تأتي السيارة Polo مثلاً في الوقت الحاضر بنفس طول أول سيارة Golf، فحينئذ يجب ملء الخانات السفلى لباقة الموديلات مرة أخرى”.

المصدر: رجالة و اكتر / د.ب.أ

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مستقبل كبير أمام السيارات الصغيرة .. الشركات تخطط للعديد من الموديلات الحديثة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
16774

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
روابط مميزة