الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتجديد السيارات › تختبر پورشه Cayenne GTS

صورة الخبر: Cayenne GTS
Cayenne GTS

من الصعب تخيل حجم التحدى التى مرت به پورشه عند إطلاق Cayenne الجديدة!، منذ ثلاثة أعوام تقريبا تم تقديم Macan، السيارة التى خرجت بتصميم مدهش وأداء رياضى لا يقوى على مجاراته أى من المنافسين!، التحدى الأول الذى كان على پورشه مواجهته هو ربط العملاء بين السيارتين، وهو ما قد يقع فيه أى شخص مهما كانت خبرته إن لم يقم بقيادة السيارتين!، أذكر أننى عندما قمت بقيادة Macan للمرة الأولى كتبت: «كنت أعتقد أنها نسخة مصغرة من Cayenne ولكنى أخطأت التقدير!».. Macan أقرب لكونها Cayman كبيرة لأن أداءها الرياضى مدهش بالفعل!، التحدى الثانى الذى واجهته پورشه فى رأيى كان أكثر صعوبة!، فخ وقع فيه العديد من صانعى السيارات!، تقديم موديل جديد من سيارة حائزه بالفعل على إعجاب العملاء!، العديد من صانعى السيارات لم يدركوا خطورة هذا التحدى والنتيجة أن طرازاتهم الجديدة لم تنل إعجاب العملاء لينقلب السحر على الساحر!، من أرقام مبيعات قياسية إلى ركود تام أو ربما شهادة وفاة للسيارة!، فى «شتوتجارت» جلست خلف عجلة قيادة نسخة أخرى من Cayenne لما يتعدى الـ ٥ ساعات!، Cayenne GTS والتحديات كانت مختلفة هذه المرة، أذكر تجربتى الأولى للنسخة الحالية من Cayenne فى «برشلونة»، أذكر انطباعاتى عنها، خلال تجربة «برشلونة» ظهرت جيدا أمامى حقيقية السيارة، Cayenne درساً أخر من پورشه لصانعى السيارات!، درس يشرح كيف تقدم للعملاء سيارة ليست فقط تحقق طموحاتهم بل تفوقها أيضا!، ولكن ماذا عن نسخة GTS، النسخة التى يمكن أن نصفها بالاستعراضية، هذا ما كان علينا اكتشافه من جديد فى «شتوتجارت».

Backbone

نعم، اعتبرت Cayenne درسا آخر من پورشه لأن الدروس التى قدمتها پورشه لصناعة السيارات «تحديدا» خلال الـ ١٥ عام الماضية كثيرة جدا!، جميعنا نذكر عندما أطلقت الشركة الجيل الأول من Cayenne عام ٢٠٠٢ والانتقادات التى تعرضت لها، بعض الصحف وقتها وصفت پورشه بـ «الجنون»!، بجانب سخرية عدد كبير من صانعى السيارات الرياضية الفائقة ودون الحديث كثيرا فى هذا الجانب تحديدا، فبغض النظر عن المبيعات الضخمة لكل طرازات Cayenne منذ إطلاقها عالميا، نجد أن جميع صانعى السيارات الرياضية اليوم يخطون نفس الخطوات التى انتقدوها فى السابق، لأنهم أدركوا ضرورة وجود طرازات أساسية حقيقية يمكن الاعتماد عليها فى المبيعات أو ما نطلق عليه فى الصناعة Backbone.

التحدى

أرقام مبيعات Cayenne تؤكد أنها السيارة الأكثر أهمية للشركة حتى الآن!، ويرجع لها الفضل أيضا فى الطفرة التى تعيشها پورشه حاليا!، مبيعات Cayenne وفرت السيولة اللازمة للتطوير، بدون Cayenne ومن بعدها Panamera لم نكن لنرى سيارة مثل 918Spyder التى تعد طفرة تقنية بكل ما يحمله التعبير من معانى، أرقام المبيعات تؤكد أن Cayenne سيارة محبوبة وخصوصا فى جيلها الثانى الذى تضاعف أرقامه ما حققه الجيل الأول!، وهنا تماما يكمن التحدى الذى تحدثت عنه فى البداية السيارة ناجحة جدا من خلال طرازاتها الأساسية، لذلك لم يكن على پورشه فقط الحفاظ على هذا النجاح، كان عليها أيضا تحقيق المزيد من الطرازات الخاصة مثل GTS، الذى يقع بين طرازى S و Turbo وهى سيارة استعراضية بالطبع، بداية من التعديلات التى تم إدخالها على مستوى التصميم الخارجى فهى أقل ارتفاع بما يعادل ٢٠ ملم، العنصر الذى يعزز من الأداء الرياضى والقدرة على الانعطاف بالطبع ويعزز أيضا من المظهر الرياضى للسيارة، خصوصا مع المصابيح الأمامية الداكنة وصوت السيارة المميز باعتبارها واحدة من أفراد عائلة GTS.

تحت الغطاء

من الطبيعى أن لا تحمل السيارة الكثير من العناصر الجديدة فهى فى النهاية ليست جيلا جديدا، ولكن خلال السنوات الماضية لاحظنا قدرة الشركات الألمانية على تطوير طرازاتها باستمرار خلال عمر الجيل الواحد، سواء من خلال النسخ الجديدة أو النسخ الخاصة، وهو ما قدمته پورشه أيضا فى Cayenne فإن كان التصميم يحمل الاختلافات الأساسية لجميع طرازات GTS، فإن شتوتجارت رأت أيضا الاستثمار فى نظام التعليق والمحرك والارتقاء بالقدرة الرياضية بشكل عام، وهذا تحديدا ما اختبرناه على الطرق السريعة وداخل الغابة السوداء بطرقاتها الممهدة التى تتسم بكثرة منعطفاتها.

رؤية شتوتجارت

المثير فى الأمر أنه بالرغم من القدرات الفائقة على الطرق الوعرة وغير الممهدة والتى منحتها پورشه لسيارتها الجديدة، لن تكون كل هذه القدرات ضمن اهتمامات العملاء وهكذا كان الحال دائما بالنسبة لـ Cayenne!، ربما أقل من 1% من العملاء سيخوضون هذا النوع من المغامرات بها ولكن من وجهة نظر شتوتجارت ترى پورشه ضرورة تزويد السيارة بكافة الإمكانيات المتفوقة فكلما ارتفعت القدرة على الطرق الوعرة ارتفعت معها معدلات الآمان فى السيارة مع إعطائها مهارة فائقة فى التعامل مع الظروف الصعبة، رغم قدرات Cayenne على الطرق الوعرة والتى تظهر بوضوح فى الصور إلا أنها تحقق كعادتها المعادلة المدهشة بين تلك القدرات والأداء الرياضى الذى قد يجعلك تنسى حجم السيارة عند قيادتها بعد أن تختبر بنفسك قدرتها المدهشة على المناورة، مفتاح پورشه السحرى هذه المرة كان قاعدة المكونات والتحكم فى ارتفاع وانخفاض السيارات بمقاييس لم نعهدها من قبل، بجانب العناصر «الشيقة» التى تميز طرازات GTS، وقبل أن نتناول تفاصيل تجربتنا لطراز GTS يجب الوقوف قليلا على الملامح الجديدة التى حصلت عليها Cayenne، فتأثرها بدا واضحاً ببضع خطوط الأخت الصغرى Macan خصوصا الجزء الخلفى، وهى الخطوط التى أصبحت تجسد لغة التصميم الجديدة للشركة، تم إعادة تصميم الجزء الأمامى لتحصل Cayenne على فتحات تهوية إضافية للمحرك كما تم تعديل المصابيح الأمامية بالكامل مع إضافة تقنية 3D LED والتى تتميز بنقاط الإضاءة الأربعة.

محرك أصغر حجماً

عندما اختبرت Cayenne الحالية كتبت أن الثورة الحقيقية للسيارة بجانب نظام التعليق تكمن فى المحركات الجديدة وخصوصا محرك Cayenne S التى لم تعد تحمل محركها ذا الثمانية أسطوانات الشهير V8 واستبدلته پورشه بمحرك جديد V6 سعته ٣٦٤٠ سى سى مزود بنظام شحن توربينى مزدوج وتبلغ قوته ٤٢٠ حصان عند ٦٠٠٠ د.ق أى أكثر قوة من المحرك القديم بما يعادل ٢٠ حصان وينتج عزم دوران ٥٥٠ نيوتن.متر بداية من ١٣٥٠ د.ق، وتعتمد نسخة GTS على نفس المحرك المتطور، ولكن مع زيادة فى القوة تبلغ ٢٠ حصان لترتفع قوة المحرك إلى ٤٤٠ حصان، ويزداد عزم السيارة أيضا بما يعادل ٨٥ نيوتن . متر ويتم الحصول على العزم الكامل عند معدل دوران المحرك المنخفض الذى تحدثنا عنه، وتتسارع السيارة من الثبات إلى سرعة ١٠٠كم/س خلال ٥،٢ ثانية ومع حزمة Sport Chrono تسجل ٥،١ للتسارع حتى ١٠٠كم/س.

المزيد

على طريق العودة للخروج من الغابة السوداء والمغامرة التى خضناها بتغطية ما يقرب من ٣٠٠ كم تضم مسافات محدودة من الطرق السريعة والجزء الأكبر من الاختبار كان فى اتجاه عمق الغابة الألمانية الشهيرة بطرقها التى تتسم بكثرة منعطفاتها وهنا تعرفنا فعلا على السيارة بشكل دقيق، المقصورة الرياضية والتفاصيل الدقيقة، وأبرزها عجلة القيادة المنقولة من السيارة الفائقة 918Spyder والتى تجمع بين الوظائف المتعددة وبدالات ناقل الحركة المثبتة بالخلف، بعد ضبط نمط القيادة على +Sport واستخدام النمط اليدوى لتبديل السرعات وضبط ارتفاع السيارة إلى أكثر مستوى انخفاضا، سرعة السيارة وسرعة استجابتها سوف تشجعك شيئا فشيئا حتى تنسى بالفعل أنك خلف عجلة قيادة سيارة SUV وكأنك منطلقا بسيارة رياضية فائقة!، فقدرة Cayenne على التهام المنعطفات بسرعات فائقة وبثبات كامل مدهشة إلى حد كبير هذا بخلاف قدرتها على التسارع أيضا بعد اجتيازك ٢٠٠ كم/س، أخيرا فدرس پورشه للصناعة هذه المرة ربما لن تنجح فى الاستفادة منه أى من شركات السيارات الأخرى!، ما فعلته پورشه فى هذا التحدى الكبير هو منح عملائها المزيد مما يحبون!، مزيدا من الديناميكية والكفاءة، باختصار منحتهم المزيد من پورشه.

المصدر: المصري اليوم

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تختبر پورشه Cayenne GTS

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
82163

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
روابط مميزة