الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتأخبار السيارات › جدل حول تضرر «الوكلاء» من تسويق «خليجية»

صورة الخبر: جدل حول تضرر «الوكلاء» من تسويق «خليجية»
جدل حول تضرر «الوكلاء» من تسويق «خليجية»

فيماتستعد شركات السيارات لمعرض القاهرة الدولى للسيارات «أوتوماك فورميلا 2016» الذى ينعقد خلال مارس المقبل، بإعداد قائمة الطرازات التى سيتم طرحها فى المعرض؛ سواء طرازات حديثة أو تم طرحها فى السوق قبل ذلك، استبق عدد من تجار السيارات الخليجية خطط الوكلاء باستيراد عدد من الطرازات المخطط طرحها فى المعرض بأسعار تقل عن أسعار الوكلاء الرسميين، وهوما اعتبره عاملون فى سوق السيارات المحلية تهديدا للوكلاء الرسميين، وربما تدفعهم نحو التعجيل بطرح السيارات الجديدة التى كان من المخطط طرحها فى المعرض وأثار حالة من الجدل بين المؤيدين والمعارضين لهذه الخطوة.

وقال مدير مبيعات أحد توكيلات السيارات الصينية، إن مستوردى السيارات الخليجية فى السوق المحلية، أربكوا خطط الوكلاء الرسميين؛ فقد كانت شركة «جى بى غبور أوتو» تخطط لطرح الشكل الجديد من السيارة «هيونداى إلنترا» خلال فعاليات معرض أوتوماك فورميلا 2016 فى مارس المقبل؛ فضلًا عن النسخة المحلية من السيارة والتى تعود ماركتها إلى الفترة بين عامى2006 و2011.

وأشار إلى أن مستوردين للسيارات الخليجية استبقوا هذه الخطوة بإدخال السيارتين «هيونداى فرنا» هندية المنشأ والمعروفة باسم «فيفا» فضلًا عن الشكل الجديد من «هيونداى إلنترا» موديل 2017؛ وهى خطوة تضر بالوكيل على نطاق واسع فى ظل انخفاض أسعار السيارات المستوردة والمصنعة فى الهند، فالسيارة «فرنا» الهندية سيتم طرحها بسعر يقارب 75 ألف جنيه، فى حين يقل سعر الشكل الجديد من «إلنترا» بنحو 5 آلاف عن سعر الوكيل المتوقع.

ويقدر المصدر سعر السيارة لدى مستورديها بنحو 205/200 آلاف جنيه، موضحًا أن السيارات الخليجية وصلت عبر ميناءى بورسعيد والسويس، وأن هذه الخطوة تشكل ضغوطًا كبيرة على الوكلاء لما تنتجه من حرب أسعار بين الجانبين؛ فضلًا عن الحملات الدعائية للوصول لشريحة أكبر من العملاء من جانب تجار السيارات الخليجية.

وأرجع المصدر انخفاض السعر إلى المزايا والعروض المميزة التى يحصل عليها المستوردون من وكلاء السيارات الخليجية فى الخارج؛ والتى تتضمن البيع بأسعار منخفضة عبر تقليل صافى الربح الذى تحصل عليه كل حلقة من حلقات السوق، حتى وصول السيارة للمستهلك النهائى.

وأوضح أن الواقعة نفسها حدثت قبل طرح وكيل «هيونداى» السيارة «كريتا» إذ استبقه مستوردون آخرون بطرح أحدث موديلات الطراز فى السوق المحلية بسعر تنافسى، لافتا إلى أن على الشركة مراجعة خططها للتواؤم مع هذه التغيرات فى السوق المحلية.

ويشير خالد جمال مدير معرض أوتو جروب القصراوى موزع كيا ورينو، إلى أن وجود السيارات الخليجية فى مصر لا يؤثر على المعارض بشكل نهائى؛ كما أنها تؤدى إلى رواج السوق واتسامه بالتنافسية فضلًا عن تواجد السيارة بشكل مستمر.
لكنه لفت إلى أن السيارات الخليجية تؤثر أحيانًا على بعض التوكيلات فى حالة طرح طرازات معينة من خلال تجار فى الوقت الذى لم يقم الوكيل الرسمى للسيارة بطرحها، إذ تلفت السيارة الخليجية الأنظار لفترة قصيرة من الوقت.

وأضاف أن هذا التأثير محدود فى الغالب لأن العملاء أصبحوا على وعى كبير بسوق السيارات، كما أنهم يدركون فقدان السيارات الخليجية لمزايا الضمان التى يمنحها الوكيل الرسمى للسيارات المباعة من خلاله؛ فضلًا عن أن الأسعار متقاربة بشكل كبير؛ بحيث لا يدفع الفارق البسيط لصالح «الخليج» العملاء للمخاطرة بمزايا الضمان وخدمات ما بعد البيع والصيانة.

وقال مصدر فى شركة «جى بى غبور أوتو» وكيل العلامة التجارية الكورية الجنوبية هيونداى، إن السيارات الخليجية لا تؤثر على الشركة بشكل ملحوظ لأن الأعداد التى يتم استيرادها محدودة، فضلًا عن أنها لا تجد سوقًا رائجة فى مصر.

وأشار إلى أنه رغم انخفاض سعر السيارات الخليجية؛ فإن مستوى الإقبال عليها منخفض بسبب عدم تغطيتها من جانب الوكلاء الرسميين بخدمات ما بعد البيع والصيانة؛ فضلًا عن أنها لا تتمتع بضمان الوكلاء.

جدير بالذكر أن «جى بى غبور أوتو» وجهت فى وقت سابق إنذارًا يتضمن عدم شمول خدمات ما بعد البيع والصيانة للسيارات التى تباع خارج المعارض التابعة للشركة وموزعيها، خاصة فى ظل الاختلاف فى معايير المواصفات بين السيارا التى تبيعها الشركة وبين السيارات الأخرى المستوردة من جانب شركات أو تجار آخرين.

وأكد المصدر أن الشركة لم تغير مخططاتها بشأن السيارات المطروحة فى أوتوماك فورميلا 2016؛ على خلفية دخول سيارات خليجية، إذ لم يطرأ تغيير على الخطة الزمنية لطرح السيارة «هيونداى إلنترا» بشكلها الجديد خلال أوتوماك فورميلا 2016؛ فضلًا عن غيرها من السيارات وفى مقدمتها؛ توسان وكريتا وسولاريس.

ولفت إلى أن الشكل الذى يباع فى السوق المحلية من «إلنترا» حاليًا هو النسخة MD، لكن السيارة التى يتم تصنيعها محليًا تعود إلى الفترة بين 2006 و2011؛ لكن تم إدخال تعديلات عليها لتصبح مختلفة فى عدد من مواصفاتها عن الشكل القديم من السيارة المعروف بهيونداى إلنترا HB.

المصدر: جريدة المال

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على جدل حول تضرر «الوكلاء» من تسويق «خليجية»

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
5322

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
روابط مميزة