الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتأخبار السيارات › مدير موزعى «جاك ـ مصر»: اتفاقيـة الشـراكة تدفـع للاسـتيراد مـن أوروبـا

صورة الخبر: مدير موزعى «جاك ـ مصر»: اتفاقيـة الشـراكة تدفـع للاسـتيراد مـن أوروبـا
مدير موزعى «جاك ـ مصر»: اتفاقيـة الشـراكة تدفـع للاسـتيراد مـن أوروبـا

رجح أحمد خليل، مدير المبيعات ومدير شبكة الموزعين بـ"جاك- مصر» بمجموعة القصراوى، اتجاه معظم الشركات للتوريد إلى السوق المحلية من أوروبا وتركيا للاستفادة من الخصم الجمركى.

وقال خليل إن الشركات الكبرى التى تمتلك مصانع بأنحاء العالم تقوم بالتوريد من أقرب مصانعها بهدف خفض تكاليف النقل والشحن، والأيدى العاملة، ويقوم البعض الآخر بالتوريد من المصانع الأوروبية للاستفادة من الخصم الجمركى، وتوفيرًا للوقت، إذ تمتد فترة النقل بحريًا من كوريا نحو 30 يومًا، مقابل 5 أيام فقط من التشيك.

وأضاف أن «هيونداى» و"كيا» لجأتا للتوريد من التشيك، فيما تقوم «نيسان» بالتوريد من إنجلترا، فيما لجأت «هوندا» و«تويوتا» للتوريد من تركيا للاستفادة من التخفيض الجمركى.

وأوضح خليل أنه يتوافر لجاك 4 مراكز خدمة بالقاهرة والإسكندرية والغردقة والمنصورة، ويجرى إنشاء المبنى الإدارى ومركز الخدمة بحى «الأسمرات» بالمقطم، كما يجرى تعيين مركز جديد بالقطامية، بمنطقة المروحة للخدمة السريعة.

ولفت إلى أن الاهتمام بجاك فى مصر ينصب على السيارات الرياضية فى المقام الأول، ويتم حاليًا التفاوض حول توريد الملاكى، التى تصل أسعار بعضها إلى 79 ألف جنيه فقط، فى حين أن السيارة S3 يصل سعرها إلى 132 ألفًا.

وأشار إلى أن جاك العالمية تعمل بالسوق الصينية منذ نحو 51 عامًا، وتعتبر من أكبر 10 مصنعين فى الصين، موضحًا أن مجموعة القصراوى، حصلت على توكيل الملاكى.

ولفت إلى أن الشركة لديها مركزان لتصميم السيارات؛ أحدهما فى كوريا الجنوبية والثانى باليابان، وتعمل على التطوير المستمر لتتواكب مع متطلبات ورغبات العملاء حول العالم.

وذكر خليل أن مجموعة القصراوى تأسست عام 1979، وتعتبر من كبار موزعى تويوتا ونيسان؛ وتمكنت مؤخرًا من الاستحواذ على توكيلات ثلاثة علامات تجارية
صينية وهى: «بايك"، و"جاك"، وميكروباص «جولدن دراجون".

وأكد أن المجموعة استحوذت على %11 من مبيعات السوق المصرية من السيارات خلال 2014، بواقع 22 ألف وحدة، مشيرًا إلى أن الشركة استهدفت خلال 2015، رفع الحصة السوقية إلى %15، معتمدة على اسمها فى السوق ومراكز الخدمة المستمرة التى يقدر عددها بـ5 مراكز بخلاف المراكز الجديدة التى يتم إنشاؤها، مما أسهم فى حصول المجموعة على شهادة جودة لخدمة عملاء نيسان 3 سنوات متصلة.

واعتبر أن خدمة العملاء بوابة دخول السوق المحلية بقوة، لأنها تضمن الولاء للعلامة التجارية.

وأوضح أن مركز خدمة «جاك» الرئيسى فى المقطم سيتم افتتاحه نهاية 2016 كتجربة، لكن العمل الفعلى سيبدأ بداية 2017، لافتًا إلى سهولة الوصول لهذا المركز، من مناطق مختلفة، مثل التجمع ومصر الجديدة ومدينة نصر والمعادى والمقطم، مشيرًا إلى انتشار المعارض، ومراكز الخدمة، وتوفر قطع الغيار الأصلية بأسعار منافسة وإمكانية تجربة السيارة قبل الشراء، بالإضافة إلى الجودة وعوامل الأمان والسلامة.

وأرجع انخفاض مبيعات بعض السيارات الصينية خلال 2015، إلى العقبات التى تواجه المستوردين، وعدم تمكن بعضهم من الاستيراد منذ عدة أشهر؛ لعدم قدرتهم على تدبير العملة، كما أن بعض الوكلاء لا يدرسون السوق جيدًا، إذ يتم طرح سيارات بأسعار تقترب من السيارات الكورية، مما يصعب المنافسة عليهم، كما تم بيع سيارات صينية مع بداية الألفية، ثم اختفى وكلاؤها، مع عدم وجود مراكز خدمة أو قطع غيار.

وتابع أن الفترة المقبلة ستشهد طرح طرازات جديدة، جودتها عالية، وسعرها تنافسى من خلال خطة تسويقية هجومية للاستحواذ على جميع فئات المجتمع.

وفيما يخص قواعد قرض السيارة، قال «خليل» إن عددًا من الوكلاء كانوا يقومون فى وقت سابق بالتلاعب فى الأسعار، ورفعها للإيهام بتزايد الطلب، وأن العميل قام بدفع مقدم الشراء، وأوضح أن البيع بالتقسيط يستحوذ على 50% من مبيعات السوق، لكن الإجراءات الجديدة ستقلل هذه النسبة، وهى مشكلة ستحاول الشركات التغلب عليها، موضحًا أن الموزعين يختلفون من إذ التسهيلات والمزايا التى يمنحونها للمشترى.

وأشار إلى أن عددًا من شركات التجميع المحلى، تعثرت بالسوق المحلية، واضطرت لإغلاق أبوابها لعدم قدرتها على طرح موديلات جديدة، والاعتماد على موديلات قديمة؛ ولا يمكن أن تعود مرة أخرى إلا فى حال حصولها على تمويل خارجى، أو مصرفى محلى.

واستبعد إمكانية إقدام شركات فرنسية مثل «رينو» للاستثمار فى مصر على نحو ما يحدث بعدد من دول الجوار، التى تقدم تسهيلات فى تخصيص الأراضى، والتمويل، وسداد الضرائب، مشيرًا فى ذلك لانسحاب مرسيدس من التجميع فى مصر والاعتماد على الاستيراد.

وأضاف أن بعض شركات التجميع تقوم بإزالة بعض المواصفات بهدف الحفاظ على السعر، وتقليل التكاليف، مشيرًا إلى أن المكونات المحلية تشمل الزجاج و"الفرش» ودفائر الكهرباء.. إلخ؛ مشيرا إلى وجود مصانع رائدة فى هذا المجال، ويقوم بعضها بالتصدير لعدد من الدول مثل العراق وليبيا، وأوضح أن الفترة القادمة تتطلب مزيدًا من النشاط لفتح أسواق تصديرية فى أفريقيا.

ونوه بأن الشركات المصرية تقوم حاليًا بتوفيق أوضاعها مع معايير المواصفات والجودة المصرية التى تم اعتمادها، وهى 10 مواصفات، فى حين تم الاتفاق على تطبيق 15 مواصفة أخرى، لم يبدأ تطبيقها، موضحًا أن تطبيقها الفورى يمنع وكلاء من إدخال منتجاتهم للسوق المحلية.

واعتبر أن أكثر 3 سيارات حققت نتائج جيدة ضمن مشروع التاكسى الأبيض هى «شيفروليه لانوس وهيونداى فرنا، وبى واى دي"، مطالبًا بمنع لصق الإعلانات عليه، وعقد دورات تدريبية للسائقين، وتزويد السيارات بـ GPS لمنع التلاعب بالركاب.

وأكد ضرورة مساعدة الشركات لجهاز حماية المستهلك، بتوفير معدات حديثة، والتوسع فى إقامة مراكز الفحص بالمحافظات؛ وتدريب القائمين على عمليات الفحص لتعريفهم بالتكنولوجيا الحديثة، والقيام بعملهم بدقة.

وأضاف أن السيارات الصينية لم يعد اهتمامها الأول طرح سيارة شعبية منخفضة السعر؛ فجاك على سبيل المثال تستخدم محركا متطابقا مع المواصفة يورو 5، لتتمكن من الدخول إلى الأسواق الأوروبية Green Jet، وهو محرك يوفر البنزين 92 ومتوافق مع البيئة؛ كما أن السيارة حاصلة على شهادة 5 نجوم باختبارات التصادم الأوروبية، والصينية، كما تهتم الصين بجودة ومواصفات السيارة قبل تصديرها، ويتم فحصها جيدًا.

ولحل أزمة المواصلات والمرور فى مصر، أوصى بأن يكون للإدارة العامة للمرور، مندوب بمقر الشركات، لإنهاء إجراءات الفحص والترخيص للسيارات الجديدة بسرعة على نحو ما يحدث بالأندية الكبرى، إذ يقوم المندوبون فقط بتجديد رخصة القيادة، موضحًا أنه يمكن للقطاع الخاص دفع التكاليف، وطالب بمنع الأطفال الأقل من 8 سنوات من الجلوس بالمقاعد الأمامية، وتدريس قواعد المرور بالمناهج الدراسية، ونشر الإرشادات المرورية الخاصة باتجاهات السير على جميع الطرق، وإقامة نقاط للتدخل السريع لسيارات الإسعاف، وتعميم نشرات مرورية دورية بالإذاعة حول حالة الطرق.

وأشار إلى أهمية الدور الاجتماعى للشركات، مع الأخذ فى الاعتبار ذوى الاحتياجات الخاصة، وكيفية توفير وسائل مواصلات آمنة لهم، وتخصيص مسارات لهم بالطرق العامة.

المصدر: جريدة المال

إقرأ هذه الأخبار ايضا...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مدير موزعى «جاك ـ مصر»: اتفاقيـة الشـراكة تدفـع للاسـتيراد مـن أوروبـا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
91814

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
روابط مميزة