الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتجديد السيارات › ألفا روميو جولييتا الجميلة، اسم على مسمى

صورة الخبر: ألفا روميو
ألفا روميو

مما لا شك فيه أن سيارة جولييتا هي إحدى أروع السيارات الإيطالية، اسمها راسخ ويتردد في عالم السيارات منذ الخمسينيات، وذلك بعد أن قامت شركة ألفا روميو بإطلاقها لأول مرة عام 1954، وليس هذا فقط، فتصميمها الكلاسيكي الرائع كان يعبر عن لغة التصميم الإيطالية الشهيرة التي نتج عنها سيارات لا يسعك إلا أن تقول عنها استثنائية.

وعلى مدى السنوات وتحديداً عام 2010، أطلقت ألفا روميو الجيل الثالث والجديد كلياً من جولييتا، لتبدأ بها مجدداً مشوار هذه السيارة العريقة، لكن بالطبع بحلة أكثر عصرية وشبابية، ناهيك عن أناقة سيارات ألفا روميو الأخاذة.

عندما جلست خلف مقودها لأبدأ رحلة تجربتي لها، راودني شعور غريب عاد بي إلى حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية، عندما فاز السائق الإيطالي جوزيبي فارينا وزميله بالفريق الأسطورة الأرجنتيني خوان مانويل فانجيو بأول بطولة للعالم في سباقات الفورمولا1 عام 1950 على متن سيارة تيبو 158 ألفيتا، بعدها قلت لنفسي مع ابتسامة خفيفة سأرى ما وصلت إليه ألفا روميو في يومنا هذا.

سأعرض عليكم في البداية بعض من تفاصيل تصميمها الخارجي، فهي تتمتع بشبك تهوية ألفا روميو الشهير، وأضواء أمامية كبيرة تعمل بتقنية LED النهارية، وأضواء ضباب دائرية صغيرة على أطراف الصادم الأنيق الرياضي، من الجوانب تتميز جولييتا بمقابض الأبواب الخلفية المخفية في زوايا النوافذ، وبخطوط بارزة تمتد من أقواس العجلات الأمامية بكل سلاسة إلى الخلف لتتصل مع الأضواء المثيرة والتي تعمل أيضاً بتقنية LED النهارية لتعطيها مزيداً من التفرد والإثارة، كما وتتميز أيضاً بجناح أعلى باب صندوق الأمتعة، يحتوي على ضوء توقف، وعلى إطارات رياضية جميلة بقياس 16 إنش.





سأنتقل الآن لمقصورة جولييتا الداخلية، حيث لاحظت فيها جودة المواد المستخدمة، وخاصة الجلد البني الذي يغطي المقاعد الأمامية والخلفية، كما وأنها مزودة بعجلة قيادة راقية متعددة الوظائف، ولوحة عدادات واضحة الرؤية مزينة بإطارات من الكروم، ونظام تكييف مزدوج المناطق للسائق والراكب الأمامي، بالإضافة إلى مقاعد حاضنة ذات تحكم كهربائي وبخاصية تثبيت مقاعد الأطفال في الخلف، وعدد من أماكن التخزين أعلى الكونسول وبين المقعدين الأماميين، والتي تشكل عبئاً عند وضع حزام الأمان في أغلب الأوقات بسبب ضيق المساحة، وكطلب اختياري يمكن تجهيز جولييتا بنظام تثبيت السرعة، فتحة سقف، وشاشة عرض متمركزة في أعلى الكونسول ومقاعد أمامية يمكنك التحكم بارتفاعها كهربائياً.
وبالنسبة للمساحة الداخلية للأرجل والرأس فهي جيدة، ويمكن لثلاثة أشخاص أن يجلسوا بالخلف بكل راحة وسلاسة.





أما الآن سنرى كيف كان أداء ألفا روميو جولييتا بمحركها سعة 1.4 لتر تيربو بقوة 170 حصاناً على الطرقات، فعند الانطلاق بها ستشعر فوراً بقساوة نظام التعليق، وكأنك تقود نسخة كوادريفوليو فيردي الرياضية منها، وستلاحظ أيضاً دقة توجيه عجلة القيادة، وصوت المحرك الذي لم أكن أتوقع أن يكون بهذه الروعة، وخاصة صوت الشاحن التوربيني عند نقل الغيارات باستخدام بدالات تغيير السرعة على المقود.

ولمزيد من القوة ودقة التحكم وسرعة نقل الغيارات اتجهت يدي لأداة Alfa DNA التي تجدها أمام قابض نقل السرعات، فهي تتحكم "بمشاعر وأحاسيس" السيارة، والتي تمكن السائق من اختيار ثلاث وضعيات للقيادة: دايناميك والوضعية الطبيعية ووضعية جميع الأحوال الجوية.

وضعية دايناميك أو وضعية "الشغف" كما أحببت أن اسميها، تقوم عند اختيارها بتحويل هذه السيارة اللطيفة والجميلة إلى سيارة تجعلك تتمنى أن تتحول الشوارع العامة بك مباشرة إلى حلبة مونزا الإيطالية في يوم مشمس، لتقضي به كل وقتك وأن تدخل منعطف بعد منعطف بسرعة وثبات.

أما الوضعية الطبيعية فهي للقيادة اليومية، ووضعية جميع الأحوال فيمكنك استخدامها في حال الأمطار والشوارع المبتلة وحتى الثلوج الخفيفة، وتقوم هذه الوضعيات بتغيير أداء عجلة القيادة والمحرك وصندوق السرعات ونظام التعليق ونظام المكابح.

وتتوفر جولييتا في الأسواق العالمية بعدة محركات؛ منها المحرك المتوفر في الشرق الأوسط والمكون من 4 اسطوانات بشاحن توربيني (تيربو) بسعة 1.4 لتراً يولد قوة 170 حصاناً و250 نيوتن متر من عزم الدوران عند 2500 دورة في الدقيقة، يمكّن هذه السيارة الصغيرة ذات الدفع الأمامي أن تتسارع من 0 إلى 100 كلم/س خلال 7.7 ثانية وبلوغ سرعة قصوى تصل إلى 218 كلم/س، ويرتبط هذا المحرك ذو الأداء القوي والملحوظ مع صندوق سرعات مزدوج التعشيق ذو استجابة سريعة وخاصة على وضعية دايناميك مكون من 6 سرعات، يمكن التحكم به من خلال بدالات تغيير السرعة خلف المقود.

بالنسبة لاستهلاك الوقود، فتستهلك جولييتا ما مقداره 6.7 لتراً من الوقود لكل 100 كلم داخل المدينة، و4.3 لتراً من الوقود لكل 100 كلم على الطرقات الخارجية، بينما تستهلك داخل المدينة وعلى الطرقات السريعة ما مقداره 5.2 لتراً لكل 100 كلم.





كما وتأتي جولييتا مجهزة بتقنية Start&Stop التي تعمل على إيقاف عمل المحرك بشكل مؤقت في حال التوقف التام، لتعمل على توفير أكبر قدر من الوقود، وعند رفع القدم من على دواسة المكابح، يعود المحرك إلى العمل مجدداً بسرعة وسلاسة.

وأخيراً وليس آخراً، وبعد أن قضيت بضع ساعات مع هذه الجميلة، فإنني أحببتها بالفعل، وأحببت جمالها الكلاسيكي والعصري الذي يلفت الأنظار إليك، لكن هل تعرفون لماذا؟ لأنها تحمل شعار ألفا روميو.

- أداة Alfa DNA التي تمكن السائق من اختيار ثلاث وضعيات مختلفة للقيادة.

2- نظام تكييف ثنائي المناطق للسائق والراكب الأمامي.

3- حجرة تخزين في أعلى الكونسول.

4- عجلة قيادة متعددة الوظائف للتحكم بوظائف السيارة.

5- مقاعد حاضنة من الجلد تؤمن تماسكاً للركاب على المنعطفات.

المصدر: arabsturbo

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على ألفا روميو جولييتا الجميلة، اسم على مسمى

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
57420

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
روابط مميزة