الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتجديد السيارات › «إنفينيتي إف إكس»: نظام تحكم يوفر عزم دوران أعلى واقتصادا في استهلاك الوقود

صورة الخبر: «إنفينيتي إف إكس»: نظام تحكم يوفر عزم دوران أعلى واقتصادا في استهلاك الوقود
«إنفينيتي إف إكس»: نظام تحكم يوفر عزم دوران أعلى واقتصادا في استهلاك الوقود

بعد إدخال عدد من التحسينات البارزة على شكلها الخارجي ومقصورتها الداخلية العام الماضي، خضعت سيارة «إنفينيتي إف إكس»، ذات الأداء المتقدم التي تنتمي لفئة المركبات المتحولة (كروس أوفر)، لتحسينات إضافية في طراز العام الحالي 2013. وجاءت هذه التحسينات «تحت غطاء المحرك» إذ زُودت بمحرك سداسي الاسطوانات V6 بنظام التحكم المتغاير برفع الصمامات (VVEL)، سعة 3.7 لتر، الذي يولد قوة 329 حصانا، بدل المحرك السابق السداسي الأسطوانات سعة 3.5 لتر. وتحمل السيارة الآن اسم «إف إكس 37»، وتنضم إلى سيارة «إنفينيتي إف إكس 50» ذات الدفع الرباعي، التي تشمل في طرازها للعام الحالي محركا قويا بثماني اسطوانات، ونظاما للتحكم المتغاير برفع الصمامات (VVEL)، سعة 5.0 لتر، يولّد 390 حصانا، وهو نظام دفع ذكي على العجلات كافة أيضا. وقد جهز الطرازان بناقل حركة أوتوماتيكي قياسي سباعي السرعات. ويستفيد طراز العام الحالي من إنفينيتي «إف إكس 37» من تقنية التحكم بالصمامات المسماة «نظام التحكم المتغاير برفع الصمامات» (VVEL) التي تتولى تعديل توقيت الصمامات وعملية الرفع، مما يُعزز مستوى الكفاءة في استهلاك الوقود، مع الحصول على عزم دوران أعلى، ومعدّل محسن في خروج العوادم والانبعاثات، مقارنة مع التصاميم التقليدية للصمامات المتغايرة. ويشمل المحرك السداسي الأسطوانات، كتلة ورؤوسا مصنوعة من الألمنيوم، ونظاما للصمام الخانق المتحكم به إلكترونيا، وقد تم تعديله خصيصا ليناسب استخدامات «إنفينيتي إف إكس 37». ويولّد المحرك قوة 329 حصانا، وعزم دوران يبلغ 360 نيوتن متر، أي بزيادة 26 حصانا و5 نيوتن متر مقارنة بالمحرك السابق السداسي الأسطوانات، سعة 3.5 لتر.

وتندرج «إنفينيتي إف إكس» في فئة السيارات المتحولة (كروس أوفر) ذات الأداء المثير من «إنفينيتي» على مستوى العالم. ومن خلال تعزيز حجم محركها وسعته، تنطلق «إنفينيتي» بأداء هذه المركبة إلى مستوى جديد كليا، عبر توفير قوة أكبر، وكفاءة أعلى في استهلاك الوقود. ومن المؤكد أن التحسينات في سيارات «إف إكس» ستحظى بإعجاب عشاق السيارات، ومحبي العلامة التجارية هذه في منطقة الشرق الأوسط، حيث للسيارات الوعرية وشبه الوعرية مكانة خاصة، وشعبية كبيرة.

وتمت إضافة نظام كشف الأجسام المتحركة (MOD) المتطور الذي يمثل الترقية الرئيسية الأخرى في طراز العام الجديد، إلى نظام شاشة الرؤية الشاملة، المتوفر بشكل قياسي في «إف إكس 50»، والاختياري في «إف إكس 37»، ويتوفر أيضا في السيارة المتحولة الفارهة «إنفينيتي جاي إكس» الجديدة كليا، وفي «إنفينيتي كيو إكس»، وهو يمنح السائق صورة افتراضية بزاوية قدرها 360 درجة للمنطقة حول المركبة. ويساعد هذا النظام على تعزيز وعي السائق بما حوله، من خلال إعطاء تنبيه مرئي وصوتي (كشف الأجسام في الأمام والخلف)، إذا اكتشف النظام أجساما متحركة، مثل سيارة أخرى، ضمن الصورة المعروضة، كما هو الحال مثلا لدى الخروج من مكان ركن السيارة، أو عند الانطلاق، أو الرجوع إلى الوراء.

ومن مزايا «إنفينيتي إف إكس» أيضا تقنية دليل ركن السيارة، التي تساعد السائق على صف السيارة بأمان وسهولة. وباستخدام المساعدة الصوتية، يرشد النظام السائق بطريقة «خطوة خطوة» إلى كيفية صف السيارة بالشكل الأفضل، عندما يجد المكان الأمثل لركنها والحجم الكافي لذلك. وخلال عملية المناورة لصف المركبة، يراقب النظام بشكل متواصل زاوية التوجيه، ومكان المركبة. ويعرض النظام صورة علوية لمحيط منطقة ركن السيارة على الشاشة، وكل ما يحتاجه السائق هو اتباع الطريق المقترحة من خلال خطوط إرشادية ملوّنة.

وتشمل مزايا السلامة القياسية نظام التذكير لاستخدام أحزمة الأمان، والنظام المتطور للوسائد الهوائية الثنائية التشغيل، مع نظم تحسس لتصنيف الركاب، وأخرى خاصة بأحزمة الأمان، فضلا عن الوسائد الهوائية الإضافية للحماية من الاصطدامات الجانبية، وأخرى كذلك علوية لتعزيز حماية منطقة الرأس، بالنسبة إلى الركاب الجالسين على المقاعد الخلفية. وجدير بالذكر أن نسخة «إنفينيتي إف إكس» للعام الحالي تتوفر بسبعة ألوان للهيكل الخارجي، هي الأسود العنابي، والبلاتينيوم السائل، والظل الغرافيتي، والأسود البركاني، والبني الغامق، والأبيض القمري، والأزرق الإيريديوم.

أطلقت «إنفينيتي» للمرة الأولى عام 1989 في الولايات المتحدة الأميركية، ثم وسعت حضورها عالميا لتدخل سوق كندا عام 1990، وتايوان عام 1997، والشرق الأوسط عام 2004، بحيث باتت واحدة من أسرع أسواق السيارات الفاخرة نموا، وهي تباع حاليا في 47 سوقا عالمية. ومنذ مايو (أيار) 2012، نقل المقر الرئيسي العالمي للشركة إلى هونغ كونغ.

في عام 2011، أصبحت «إنفينيتي» شريكا رئيسيا لفريق سباقات السيارات الشهير «رد بول». وفي عام 2012، تم تعيين سيبستيان فيتل، البطل العالمي لسباقات «الفورميولا واحد» لثلاث مرات، أول سفير عالمي لهذه العلامة التجارية. وسيُعرف الفريق باسم «فريق إنفينيتي رد بول للسباق» ابتداء من موسم العام الحالي، لتتطور العلاقة وتصبح «إنفينيتي» الشريك التقني الرئيسي، مع خبرة هندسية مشتركة توفر فوائد رائعة على حلبة السباق، وعلى الطرقات العادية.

المصدر: الشرق الاوسط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «إنفينيتي إف إكس»: نظام تحكم يوفر عزم دوران أعلى واقتصادا في استهلاك الوقود

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
32942

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
روابط مميزة