الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

عالم السياراتجديد السيارات › كونتننتال «جي تي سبيد».. أسرع سيارة تنتجها «بنتلي» حتى الآن

صورة الخبر: كونتننتال «جي تي سبيد».. أسرع سيارة تنتجها «بنتلي» حتى الآن
كونتننتال «جي تي سبيد».. أسرع سيارة تنتجها «بنتلي» حتى الآن

كشفت شركة «بنتلي» في الربيع الأخير من عام 2012 عن المواصفات الفنية لأحدث سياراتها «الكوبيه الرياضية»، وهي من طراز كونتننتال «جي تي سبيد» التي تعد من أسرع السيارات التي أنتجتها الشركة في تاريخها.

تصل سرعة «جي تي سبيد» القصوى إلى 330 كيلومترا في الساعة (205 أميال في الساعة)، وهي تنطلق بمحرك يوفر لها قدرة 625 حصانا، مع تحسينات في استهلاك الوقود بنسبة 12%، وأيضا نظافة التشغيل بعادم كربوني أقل. وتتميز السيارة بمحركها الذي يأتي باثنتي عشرة أسطوانة موزعة على شكل (W).

وكان أول ظهور للسيارة في معرض موسكو الأخير لعام 2012. ولكن تسليم السيارة لم يبدأ حتى شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي. وتأتي السيارة بمستوى منخفض على الأرض عن «جي تي» العادية، وتتميز بمحركها الذي تصل سعته إلى ستة لترات بشاحن توربو مزدوج، مع ناقل حركة أوتوماتيكي بثماني نسب، ونظام إلكتروني لإدارة الحركة. ويوفر المحرك عزم دوران يصل إلى 800 نيوتن/متر. وهي تنطلق من نقطة الثبات إلى سرعة مائة كيلومتر في الساعة في 4.2 ثانية فقط. وهي مجهزة بتعديلات في الشاسيه ونظام التعليق لكي تتعامل مع هذه القدرة الفائقة التي تتوزع على العجلات الأربع. وتعمل السيارة بنظام تعليق إلكتروني، يتعدل تلقائيا وفقا لظروف القيادة وسرعة السيارة.

وتحتفظ السيارة بمعالم الفخامة التقليدية من شركة «بنتلي» التي تجعل منها سيارة سوبر فريدة. فحتى صوت العادم، تم تحسينه لكي يصدر النغمة المعهودة على سرعات عالية. ويتوزع نظام الدفع على كل العجلات لتوجيه نسبة 60% من القدرة إلى العجلات الخلفية و40% إلى العجلات الأمامية. وهو توزيع يضمن القدر الأعلى من الانطلاق السريع الواثق على معظم الطرق وفي كافة الظروف المناخية.

وهي تتميز عن سيارات «جي تي» العادية بعدة لمسات في التصميم، منها عجلات خاصة بقطر 21 بوصة، وشبكة تبريد أمامية بتصميم خاص ولون قاتم وأنابيب عادم بيضاوية منبعجة. كما أن التصميم الداخلي يحتوي على مواصفات «مولينر» الخاصة لكسوة المقاعد الجلدية وأسطح الألمنيوم والكربون المنتشرة بين الكونسول الوسطى ولوحة القيادة.

وتقول الشركة إن السيارة مزودة بأحد أقوى المحركات في الصناعة، فهو يحتوي، بين مواصفاته، على 48 صماما ويعمل بنظام إدارة إلكتروني جديد قادر على إنجاز 180 مليون عملية حسابية كل ثانية. ويتحكم النظام الجديد في أداء الشاحنين التوربينيين، وينعكس ذلك على قدرة عزم الدوران وإنجاز القيادة. كما تم تعديل نظام القيادة الرياضية لكي يمنح السائق استجابة أسرع وتسارعا بلا عناء على كافة السرعات.

وللمرة الأولى، يتم تركيب هذا المحرك مع ناقل حركة بثماني نسب، مصمم لكي يتعامل مع معدلات العزم القوي. وهذا الناقل يساهم في خفض زمن الانتقال بين النسب المختلفة وبالتالي المساهمة في التسارع الخاطف للسيارة. ويتميز الناقل بالتنقل السلس بين مختلف السرعات، ويمكنه مثلا الانتقال المباشر بين السرعة الثامنة هبوطا إلى السرعة الرابعة دفعة واحدة وفي استجابة فورية.
وتم تطوير نظام العادم في السيارة من سيارة سوبر سابقة اسمها «كونتننتال سوبر سبور» حققت رقما قياسيا للسرعة على سطح الجليد. ويوفر النظام الجديد صوتا مميزا أثناء التسارع الشديد، بينما يتميز بالهدوء الشديد أثناء القيادة العادية.

وحقق تطوير المحرك والناقل الجديدين خفضا في استهلاك الوقود يصل إلى 12%، منها نسبة 6% يوفرها ناقل الحركة الجديد. ويضمن الناقل أن يعمل المحرك في قمة كفاءته على كل السرعات. كما ينخفض بث العادم الكربوني في السيارة أيضا نتيجة لارتفاع كفاءة استخدام الوقود. وتحقق السيارة 19.5 ميل لكل غالون من الوقود في دورة متنوعة مع بث كربوني لا يزيد على 338 غراما لكل كيلومتر، وهو رقم جيد لسيارة رياضية بمحرك يعمل على 12 أسطوانة. وتستعيد السيارة بعضا من الطاقة أثناء هبوط المنحدرات أو ضغط المكابح، ويتم توفير الطاقة الإضافية في البطارية. وتوفر هذه الطاقة الإضافية نسبة 1.6 من البث الكربوني.

وتم تخفيض مستوى نظام التعليق من أجل تأهب أفضل وإنجاز رياضي أعلى. ويتكون النظام من مقاطع من الألمنيوم لتخفيف الوزن، بينما يعتمد التعليق الخلفي على نظام متعدد الوصلات مع مخمدات تعمل بضغط الهواء. وهو نظام يعدل وضع السيارة أفقيا، ويتعدل تلقائيا وفقا لظروف القيادة وسطح الطريق. كما تم تغيير البرامج الإلكترونية التي تتحكم في نظام التعليق. وتعدل أيضا نظام التحكم الإلكتروني في الاستقرار الذي يتعامل بكفاءة عالية مع نظام التحكم في أداء المحرك. وتتيح هذه الأنظمة الفرصة للسائق المحترف للاستفادة القصوى من قدرات السيارة. وتعتمد السيارة على مكابح قرصية مهواة على العجلات الأربع. ويمكن اختيار مكابح أعلى في الكفاءة مصنوعة من الكربون والسيلكون توفر نحو 20 كيلوغراما من الوزن. وتقول الشركة إنها مكابح تدوم طوال عمر السيارة في ظروف الاستخدام العادي لها.

ولجأت الشركة إلى أسلوب جديد في تصنيع زوايا جسم السيارة، وذلك باستخدام الحرارة الشديدة وضغط الهواء لصياغة الألمنيوم في خطوط ملساء غير مقطوعة أو ملحومة، وهو أسلوب تستخدمه صناعة الطائرات في تصنيع أجسام الطائرات. وهي تأخذ بعض ملامح التصميم من سيارة بنتلي «آر - تايب» الكلاسيكية التي انتشرت في خمسينات القرن الماضي.

ويمكن الاختيار من بين 17 لونا خارجيا بلا زيادة في التكاليف، بينما يوفر قسم «مولينر» نحو مائة لون إضافي اختياري. كما يمكن أيضا لمن يرغب في اقتناء هذه السيارة أن يحدد درجة اللون المطلوب تماما فتلبي الشركة طلبه. وتحكي إحدى مديرات الشركة أن سيدة من منطقة الخليج طلبت سيارة بلون طلاء الأظافر الخاص بها، ولكنها رفضت أن تعطي الشركة زجاجة الطلاء. واضطر وكيل البيع إلى طلاء أحد أظافر يده بالطلاء المطلوب وعاد به إلى مقر الشركة لتلبية الطلب غير العادي.

وفي الداخل، تستخدم الشركة أفضل مواد التجهيز من جلود ناعمة وأخشاب مصقولة ومعادن ملساء وتصميم يدوي فريد تشتهر به شركة «بنتلي». وتتم حياكة جلود المقاعد الأربعة في السيارة بأشكال تكعيبية تشبه الماس. ويمكن اختيار شعار حياكة «بنتلي» على ظهر المقاعد. ويمكن الاختيار بين 17 لونا من ألوان الجلود، كما يكن اختيار حياكة المقاعد بلونين مختلفين.

من بين المعالم الجديدة للسيارة، شاشة متعددة الوظائف تعمل باللمس، مساحتها ثماني بوصات. ويحمل نظام الموسيقى والمعلومات ذاكرة حجمها 30 غيغابايت. وتشمل التجهيزات نظام ملاحة إلكتروني، يتيح للمستخدم حفظ مواقع مفضلة لديه (مثل عنوان مطعم مفضل) في ذاكرة السيارة. وتوضح الشاشة أنظمة الراديو والهاتف ووضعية نظام التعليق والملاحة الإلكترونية ومشغل أقراص فيديو مدمجة.

ويشمل نظام الموسيقى ثماني سماعات توفر صوتا نقيا. ومن الخيارات المتاحة نظام «نايم» الذي يعمل على 11 سماعة. ويمكن اختيار هذا النظام مع أي سيارة «بنتلي». ويمكن التحكم في الموسيقى مباشرة من أداة «آي بود» أو مباشرة من نظام تغيير 6 أسطوانات مدمجة. ويمكن أيضا استخدام مداخل أخرى مثل «يو إس بي» أو بطاقات الذاكرة المدمجة. ويمكن تخزين 15 غيغابايت من الموسيقى على ذاكرة السيارة، ويتاح الراديو الرقمي في المناطق الجغرافية التي تستقبله.

المصدر: الشرق الاوسط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على كونتننتال «جي تي سبيد».. أسرع سيارة تنتجها «بنتلي» حتى الآن

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
42029

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار السيارات من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار السيارات
-
-
-
روابط مميزة