الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › أحوال الوطن العربي في كتاب لمستشرق ياباني

صورة الخبر: كتاب المستشرق الياباني نوبواكي نوتوهارا
كتاب المستشرق الياباني نوبواكي نوتوهارا

صدر كتاب "العرب من وجهة نظر يابانية"، للمستشرق الياباني نوبواكي نوتوهارا، ليلقي الضوء على شخصية الإنسان العربي، ورغم صدور الكتاب في وقت سابق، إلا أنه يتسم بالأهمية الشديدة في الوقت الراهن، نظرا للأحداث التي نعيشها والتغييرات الجذرية التي تشهدها البنية السياسية لبلادنا.

ويعد الكتاب بمثابة مرآة ضخمة للمجتمع العربي، فقد سعى الكاتب إلى تشييدها لنرى بها أنفسنا ونتأمل عيوبنا ونقاط ضعفنا، فالأمة أو الشخصية أو الهيئة الاجتماعية التي لا تقبل النقد تتهاوى، وتتدنى يوما بعد يوم حتى تصل إلى الحضيض، على حد وصف مؤلف الكتاب.

وقدم المؤلف، بعد أن تعرف على العالم العربي منذ عام 1974، وزار العديد من بلدانه وأقام فيها لفترات انطباعاته المحايدة عن هذا العالم، ومن اللافت أن أول ما يقوله عن عالمنا العربي: "أن الناس في شوارع المدن العربية غير سعداء، ويعبر صمتهم عن صرخة تخبر عن نفسها بوضوح، وهو يعزو هذا الشعور إلى غياب العدالة الاجتماعية، لأنها أول ما يقفز إلى النظر"، وهذا ما يؤدي في نظره إلى الفوضى، كما أنه يلاحظ كثرة استعمال العرب لكلمة "ديموقراطية"، وهذا لا يعبر سوى عن شيء واحد، عكسها تماما، ألا وهو القمع، ولهذا القمع أوجه عدة منها: منع الكتب، غياب حرية الرأي وحرية الكلام وتفشي ظاهرة سجناء الرأي.

ويشير (نوتوهارا)، كمراقب أجنبي، إلى أن العالم العربي ينشغل بفكرة النمط الواحد، على غرار الحاكم الواحد، لذلك يحاول الناس أن يوحدوا أشكال ملابسهم وبيوتهم وآرائهم، وتحت هذه الظروف تذوب استقلالية الفرد وخصوصيته واختلافه عن الآخرين، ويغيب مفهوم المواطن الفرد وتحل محله فكرة الجماعة المتشابهة المطيعة للنظام السائد.

غياب استقلالية الفرد يتبعها غياب الوعي بالمسؤولية

وعندما تغيب استقلالية الفرد وقيمته كإنسان يغيب أيضا الوعي بالمسـؤوليـة عن الممتلكات العامـة، مثل الحدائق أو الشـوارع أو مناهل المياه ووسـائل النقل الحكوميـة والغابات (باختصار كل ما هو عام)، والتي تتعرض للنهب والتحطيم عند كل مناسـبـة، ويجد (نوتوهارا) أن الناس هنا لا يكترثون أو يشعرون بأي مسؤولية تجاه السجناء السياسيين، الأفراد الشجعان الذين ضحوا من أجل الشعب، ويتصرفون مع قضية السجين السياسي على أنها قضية فردية، وعلى أسرة السجين وحدها أن تواجه أعباءها، وفي هذا برأيه أخطر مظاهر عدم الشعور بالمسؤولية.

وأضاف، أن الناس في العالم العربي "يعيشون فقط" بسبب خيبة آمالهم وبسبب الإحساس باللاجدوى أو اليأس الكامل، وعدم الإيمان بفائدة أي عمل سياسي.
وحينما تطرق إلى التجربة اليابانية إبان سيطرة العسكر على الإمبراطور والشعب وقيادتهم البلاد، قال الكاتب الياباني نوبواكى نوتوهارا: إن هذه السيطرة قد أفضت إلى حروب مجنونة ضد الدول المجاورة انتهت إلى تدمير اليابان.

وأضاف، أن هذه التجربة قد علمت الشعب الياباني أن القمع يؤدي إلى تدمير الثروة الوطنية ويقتل الأبرياء ويؤدي إلى انحراف السلطة، لكن اليابانيين وعوا أخطاءهم وعملوا على تصحيحها، وتطلب ذلك سنوات طويلة وتضحيات كبيرة، وعوا أن عليهم القيام بالنقد الذاتي قبل كل شيء وبقوة، فالإنسان بحاجة إلى النقد من الخارج ومن الداخل مهما كان موقفه أو وظيفته الاجتماعية أو الهيئة التي ينتمي إليها، لأن غياب النقد يؤدي إلى الانحطاط حتى الحضيض.

وفي سياق حديثه عن العالم العربي، تطرق المؤلف إلى الكاتب المصري يوسف إدريس، الذي تعرف على المجتمع الياباني، وكان يتساءل دائما عن سر نهضة اليابان وتحولها من بلد صغير معزول إلى قوة صناعية واقتصادية، إلى أن حدث مرة أن راقب عاملا فيما هو عائد إلى فندقه في منتصف الليل يعمل وحيدا، وعندما راقبه وجده يعمل بجد ومثابرة من دون مراقبة من أحد وكأنه يعمل على شيء يملكه هو نفسه، عندئذ عرف سر نهضة اليابان، إنه الشعور بالمسؤولية النابعة من الداخل من دون رقابة ولا قسر، إنه الضمير سواء أكان مصدره دينيا أو أخلاقيا.

ومن الأمور التي لفتت نظر المؤلف الياباني في مجتمعاتنا، شيوع القمامة في الشوارع، مع أننا نعد أنفسنا من أنظف شعوب العالم، ولقد دهش (نوتوهارا) مرة عندما زار منزل صديق له في منطقة تُعاني من سوء نظافة شديد كيف أن الشقة كانت كأنها تنتمي إلى عالم آخر.

المصدر: الشروق - أ ش أ

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أحوال الوطن العربي في كتاب لمستشرق ياباني

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
80081

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة