الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › خلافات في ورشة "الأعلى للثقافة" حول دوره ونشاطه في المستقبل

صورة الخبر: المجلس الأعلى للثقافة
المجلس الأعلى للثقافة

شهدت ورشة العمل المختصة ببحث صفة المجلس الأعلى للثقافة وتحديد دوره وفعالياته في المستقبل، اختلافًا بين المشاركين فيها حول رؤيتين أساسيتين لإعادة هيكلة المجلس؛ إحداهما ترجح إعادة هيكلته بصفة كلية والأخرى بصفة جزئية.

ووضع المثقفون المشاركون في الورشة النقاشية "هوية مغايرة للمجلس الأعلى للثقافة - السياسات - الهيكلة - الفعاليات"، والتي أقامها المجلس بمقره بساحة دار الأوبرا، واستمرت لمدة يومين، تصور منفصل لكل من الرؤيتين، ذهب الأول "الهيكلة الكاملة" إلى استقلال المجلس بصفة كاملة عن وزارة الثقافة، وتبعيته بطريقة مباشرة لمجلس الوزراء، وإنشاء جمعية عمومية خاصة به، مكونة من جميع أطياف العمل الثقافي، في مختلف أنحاء مصر تكون هي القاعدة الأساسية الواسطة لكل العمليات الانتخابية، التي تجري داخل المجلس، وتشكيل مجلس أمناءه بالانتخاب مع الاتفاق على نسبة لممثلو الجهات التي يهتم المجلس بالتنسيق معها.

أما التصور الخاص بالهيكلة الجزئية، فيتضمن الاستقلال النسبي عن وزارة الثقافة، والتخفف من بعض القطاعات التابعة للمجلس، والتي تشكل عبئًا عليه، وانتخاب هيئة لإدارة المجلس من هيئة مقررين معينين هم مقررو لجانه المعدة، وتشكيل اللجان بالاعتماد على شخصيات مرجعية تقوم باقتراح أعضاء اللجنة، وتوسيع دائرة التشاور بين اللجان بين بعضهم البعض وبينهم وبين الجمهور.

واتفقت الورشة على توصيف ماهية المجلس بصفته:
1- كيان مستقل، واضع للسياسات الثقافية، ومحفز للنشاط الثقافي، وداعم للعمل الثقافي في المؤسسة الرسمية، والمؤسسات الأهلية عبر آلية نزيهة وشفافة، ومعايير واضحة ومعلنة.
2- عقل جمعي؛ معبر عن صوت الجماعة الثقافية، فيما يخص جميع التشريعات والمواد الدستورية المتداخلة مع الشأن الثقافي، ومنتجوه.
3- مجلس ملتزم بالتعبير عن جميع الأطياف التي تمارس العمل الثقافي، في كل ربوع مصر عبر مشاركتهم، وتمثيلهم الحقيقي في تكوينه، وجميع فعالياته.
4- كيان ممثل فيه النقابات المهنية، ووزارتا الإعلام والتعليم، والأحزاب، والجمعيات الثقافية في الأقاليم".

كما اقترحت اللجنة تصورًا لفعاليات المجلس الأعلى للثقافة تتضمن إطلاق قناة ثقافية خاصة به، والالتزام بوضع تقرير سنوي عن الحالة الثقافية في مصر، وإقامة مؤتمر نصف سنوي للمثقفين، وإنشاء لجان ثقافية إقليمية يتم تشكيلها في نطاقها الجغرافي؛ ممثلة لجماعتها الثقافية وتنتخب منها ممثليها بالمجلس، واحتضان المبادرات الثقافية الأهلية لإنتاج المشاريع الثقافية، وإطلاق الجوائز والمسابقات والمقتنيات والإصدارات والتمثيل الخارجي.
ومن المقرر أن تعكف اللجنة التحضيرية للورشة، والتي تضم الفنان التشكيلي عادل السيوي والمخرجة عبير علي والباحثان عبده برماوي وفيروز كراوية، على صياغة تلك المقترحات لتقديمها في صيغة مشاريع لأمانة المجلس الأعلى للثقافة لدراستها وبحث إمكانية تحقيقها.

يذكر أن د.عز الدين شكري أمين المجلس الأعلى للثقافة قد وجه دعوة مفتوحة للمثقفين للمشاركة في تلك الورشة النقاشية والتقدم بمقترحاتهم، وأطروحاتهم حول مستقبل المجلس، إلا أن عددًا قليل من المثقفين لم يتعد الثلاثين من أصل مائتين وخمسين مثقفًا تمت دعوتهم، هم من لبوا دعوة المجلس وجاءوا للمشاركة، ومن بينهم: دكتور عبدالمنعم تليمة، الروائية سلوى بكر، د.عزالدين نجيب، أحمد أبوخنيجر، أشرف يوسف، نورا أمين.

المصدر: بوابة الأهرام

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على خلافات في ورشة "الأعلى للثقافة" حول دوره ونشاطه في المستقبل

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
23698

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة