الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › أبو أحمد : مبارك أسوأ من المماليك وأدعو لفضح المتحولين

صورة الخبر: حامد أبوأحمد
حامد أبوأحمد

رصد د. حامد أبوأحمد الناقد الأدبي وعميد كلية الترجمة بالأزهر السابق في كتابه "شهادة روائية" تاريخ الفساد في مصر خلال 30 عاما وكتب فيه " من قراءتي للأنظمة الديكتاتورية أرى أن نظام حسني مبارك أصبحت نهايته وشيكة، وفقد البوصلة التي توجهه وتضبط أفعاله وتحول بينه وبين الإنحدار الكامل، وارتكب هذا النظام أفعال لا يمكن تبريرها، حتى مع وجود طاقم الإعلاميين والكتاب الذين يساندون النظام مهما فعل" .

محيط : ما أبرز مظاهر الفساد التي فندتها في كتابك ؟

- ألفت الكتاب بطريقة السرد الروائي فحكيت قصتي بدء من رحلتي لأسبانيا وما شاهدته هناك من حركة انتقالية وتحول من نظام ديكتاتوري لآخر ديمقراطي خاصة بعد موت الديكتاتور فرانكو عام 1975 ، وهو ما تأثرت به للغاية .

كانت زيارتي لأسبانيا بدافع الحصول على الدكتوراة وقد عدت عام 1983 لمصر، وبدأت أراقب الأوضاع بوطني حيث كان الرئيس السابق مبارك في بداية عهده بالبلاد .

فزعني درجة تزوير الإنتخابات في عصر مبارك ، والأحزاب الكرتونية التي ادعى نظام مبارك أنه يؤسس من خلالها للتجربة الديمقراطية، ولكنها كانت في الحقيقة مدمرة من الداخل عبر سيطرة جهاز الأمن واستخدام عنصري الترغيب والترهيب فيها.

وناقشت بالكتاب أيضا فكرة الحكم الشمولي الذي ساد مصر بشكل فاسد، فأسرة واحدة مكونة من أب وأم وابنان تستغل كل المؤسسات والمجالس النيابية وتجعلها ديكور لتجميل النظام والإيهام بأننا نعيش عصرا ديمقراطيا .

محيط : هل تعرضت لأذى شخصي من الفساد في مصر ؟

- في فترة عمادتي لكلية اللغات والترجمة بالأزهر من 2004 إلى 2006 كانت الجامعة تدار من خلال الأمن، وكانوا يختارون القيادات التي تتسم بالطابع المسالم ، وذلك بدء من المعيد حتى رئيس الجامعة، وبالطبع كنا نعلم أن ذلك يحدث في كل قطاعات الدولة والوزارات والأزهر ودار الإفتاء ، والأخيران أعتبرهما من النظام السابق بملامحه ودعوت لتغيير رأسيهما، كما حدث تغيير المحافظين .
وأعلق في الكتاب على إنتخابات مجلسي الشعب والشورى التي جرت مؤخرا وقلت في الكتاب "سقطت ورقة التوت الأخيرة وهي التي عندما سقطت لن يستطيع أحد إعادتها لمكانها" وقلت أن مبارك غير صالح لحكم مصر بصفاته المليئة بالتخلف، ولهذا توقع البعض دخولي السجن بعد طبع الكتاب، لكن الثورة أنقذتني من هذا الفساد وأنقذتنا جميعا من عصابة تتمتع بالـ"بجاحة" في التعدي على المال العام واستحلال كل شيء . حتى أنني لم أجد مناظرا لها بالتارخ ولا في عصر المماليك .

محيط : هل تتوقع إفساح حرية التعبير بعد الثورة ؟

- بالطبع لأن الوضع اختلف في الوطن العربي كله، واتضح أن العالم العربي يقوم بثورته الثانية بعد ثورته ضد الاستعمار التي جاءت بالأنظمة إما العسكرية أو الاستبدادية، لكن هذه الثورة الثانية هي ثورة التطهير والوعي والشباب الجديد، الذي هو على اتصال من خلال الميديا الآن بكل انحاء العالم .

جيلنا كان ناقما على الأوضاع لكنه كان يشعر بالعجز ولم نكن نستطيع أن نفعل أي شيء، والحقيقة أن الشباب كان شجاعا وبدأ هذه الثورة وانضم إليه كل الشعب المصري.

محيط : هل يستعيد الإعلام الرسمي ثقة الجماهير نتيجة نبرة الحرية ؟

- لا أرى ذلك، فالإعلام في رأيي لم يتغير كثيرا، لكن حدث تلون كبير جدا، ونحن حاليا نعيش فترة الحرباة المتلونة، فأولا كل الذين كانوا مشيعين للنظام السابق والديكتاتورية مازال معظمهم الآن هم نجوم الإعلام، فكل منهم تحول وأصبح يدعي أنه مناضل لكن الكلمات والكتابات المسجلة له موجودة .

مثال على ذلك من قابلوا مبارك من المثقفين بعد انتخابات مجلس الشعب في ديسمبر 2010، وكان أعدادهم 11 وكلنا نعلمهم، أسميهم الأحد عشر كوكبا، هم نفسهم المسيطرين على الإعلام وغيرهم في الصحف، هؤلاء الآن ارتدوا أقنعة جديدة تماما، وفي رأيي لابد أن نفضحهم.

محيط : كيف تقيم أداء مؤسسة الأزهر خلال الأزمة؟

- قبل الثورة وصل الأزهر لحالة شديدة من الانهيار. والآن مطلوب أن يتم اصلاح الأزهر، لكن حقيقة أشك تماما في أن هؤلاء الذين كانوا مسئولين عن الأزهر في عهد مبارك لديهم القدرة على إصلاح الأزهر رغم أنهم يقولون بذلك، وقد أصدر شيخ الأزهر قبل تنحي مبارك بفترة وجيزة فتوى تدعو لعدم التظاهر والخروج على الحاكم .

محيط : ماذا عن كتابك الجديد ؟

- انتهيت من جمع كتابي "الكتابات السياسية قبل ثورة 25 يناير"، وسوف أعطيه للناشر الأسبوع القادم. وهذا الكتاب يضم ما استطعت نشره من مقالات أو ما لم استطع؛ لأن بعض الجرائد سواء معارضة او مستقلة كان لديها خطوط حمراء، وفيه إنتقاد للنظام وتوجهاته الأمنية واللصوصية بشكل صريح، والقاريء سوف يطلع عليها.

المصدر: محيط – رهام محمود

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أبو أحمد : مبارك أسوأ من المماليك وأدعو لفضح المتحولين

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31062

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
-
-
-
روابط مميزة