الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

بعد الصمت أو الصراخ

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › أهداف سويف للجارديان: الحوار يسود مصر بعد الثورة

صورة الخبر: أهداف سويف
أهداف سويف

تكتب الروائية أهداف سويف تقريراً فى صحيفة "الجارديان" البريطانية عن التغيير الذى شهدته مصر بعد ثورة 25 يناير وسقوط الرئيس حسنى مبارك، وتقول إن فى مصر ما قبل الثورة لم يكن سائداً فيها سوى الصمت أو الصراخ، لكن الآن هناك حوار كبير وعظيم، فسقوط مبارك سمح لعقلية ميدان التحرير بالانتشار.

وتشير سويف إلى أن الناس اعتادت أن تعبر عن أنفسها بالطبع، لكن عنف النظام كان يعنى أن المعارض عليه أن يصرخ، فيصرخ ويخرس صوته، فيصرخ الناس بوتيرة مرتفعة.
فثورة 25 يناير ولدت من الاحتجاجات التى بدأت مع مسيرة كبرى ضد الحرب على العراق فى عام 2003 واستمرت فيها حركة كفاية وفيما بعد جماعات أخرى وانتشرت حتى حل عام 2011، كان كل قطاع فى المجتمع يصرخ.. وكان عام 2004، هو الذى بدأت فيه شعارات الاحتجاج لتحديد ما أصبح فيما بعد أهداف هذه الثورة، وهى سقوط نظام حسنى مبارك وكسر حاجز الخوف، وما جاء بعد ذلك، هو سؤال أمن الدولة عن الأمن وعن الدولة.

وكان أول هدف للثورة بعد الإطاحة بالرئيس مبارك، هو أجهزة القمع، فأصبحت المطالب "الشعب يريد تفكيك أمن الدولة" ولا يعد هذا جنوناً كما يبدو لأن أمن الدولة المصرية هو فى الواقع فى يد منظمة الأمن القومى.. وكان جهاز استخبارات أمن الدولة قد دعا مؤخراً لاستخدام الأعداء الداخليين، وهم الشعب.

وتنهى الكاتبة مقالها بالقول إنه قبل 4 آلاف عام، انزلقت مصر إلى فوضى كبيرة استمرت على الأقل قرنين من الزمان.. ففى الشكاوى الأدبية فى هذا المن كان الامتناع هو اليأس. "مع من ممكن أن أتحدث اليوم؟" بالنسبة لنا، كان ذلك أسوأ الأمور، وهو عدم وجود من يتحدث مع الآخر.. وعندما تمكنا قبل 4 آلاف عام من الحديث إلى بعضنا البعض، كانت النتيجة المملكة الوسطى، آلاف السنوات من المشاريع المدنية الضخمة، والتجارة والفنون. واليوم، وفى كل مكان فى الدولة فإن حواراً كبيراً يحدث.

المصدر: اليوم السابع / ريم عبد الحميد

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على أهداف سويف للجارديان: الحوار يسود مصر بعد الثورة (1)

shahad | 22/7/2012

المصرين حلمو ولكن الى فسر الحلم هما الاخوان فاصبح قابوس ياريت ما نفتكروش

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
22591

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة