الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › شعراء إماراتيين يأسسون لبصمتهم الخاصة

صورة الخبر: الغلاف
الغلاف

صدر عن مشروع قلم أحد مبادرات هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في مجال صناعة الكتاب والنشر، أربع مجموعات شعرية جديدة لشعراء معروفين على الساحة الإماراتية، تركوا خلال فترة بسيطة بصمتهم الخاصة مؤسسين لجيل جديد في الشعر والأدب، هم الشاعرة والمبدعة نجوم الغانم التي تمثل أحد أبرز الأسماء في مجالي الشعر الحديث والسينما في الإمارات، الشاعر الكبير أحمد راشد ثاني الذي يتميز بتجربته الفريدة والمتميزة في الشعر والنثر، الشاعر إبراهيم محمد إبراهيم الذي يثبت أن الشعر لغة يصعب ترويضها إلاّ من خلاله لما يمتلكه من قوة ألفاظ ومعاني شعرية مكثفة، والشاعر المتألق علي الشعالي الذي يعد من أهم الشعراء في الساحة الإماراتية أيضاً.

وتضم المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر الإماراتي الكبير إبراهيم محمد ابراهيم "الأرض ليست لي" مجموعة من القصائد المكثفة أشبه بالومضات، تعتمد على لغة مكثفة، ومكتنزة بالمعنى، بالإضافة إلى اعتماده على ما يسمى ظلال الفكرة وليس الفكرة نفسها، حيث أن المجموعة يغلب عليها طابع الشاعر الخاص به من حيث الأسلوبِ، واللغةِ، والإيقاعِ، الذي أسسَ له بوعيٍ شعريٍ قصديٍ.

أمّا الشاعر الكبير أحمد راشد فجاءت مجموعته "مقعد الرمل" أقرب إلى الحياة فنجد فيها الرؤية التشاؤمية التي تنتمي إلى العالم الذي نعيش به، في لغة يصعب على الإنسان التكهن بها أو معرفتها للحظة، كما ويمنح العبارة الشعرية حريتها لتكتب نفسها بلغة الشعر الصافي بمخيلة واسعة لا حدود لها لتصل إلى السوريالية في الكثير من قصائده، مع ترداده لكلمات قفل أساسية هي "البحر والرمل"، والقصائد أحياناً تأتي كأنها تجسيد لسيرته الذاتية أو ومضات تأملية ليسجل صور حياة قاسية ومشردة على شواطئ بحرية.

ويكتب أحمد راشد ثاني سرداً شعرياً مسترسلاً وجميلاً ليقطف ثماراً فنية وثقافية يدخلها في صلب تقنية الكتابة عنده، وهو في سير الذات وسير الحب، مسترسل وحكائي، ولكنه في أماكن أخرى، قادر على القطف والتكثيف واختزال الحال بكلمات قليلة، غالباً ما يصدر عنها إشعاع جوهرة الشعر الجميلة.

وفي ديوانها الجديد "ليل ثقيل على الليل" تأخذنا الشاعرة الكبيرة نجوم الغانم إلى عوالمها التي يمتزج فيها الحب بالخسارة والخذلان والخراب وعالم الصوفية ففي شعرها اختزال وتكثيف لضيق العبارة الذي ينفتح على اتساع المعنى، إلى جانب قصائده من أرض الواقع التي تستنهض النفس من خمولها ولامبالاتها، لتعيش مسؤوليتها إزاء قضايا وهموم الإنسان عامة والعربي خاصة.

كما عبرت نجوم في ديوانها عن الألم من غياب الأصدقاء الذين يمدون الحياة بالابتسامة، ومن قمر تبدده الظلمة في مياه الشواطئ، ومن ملائكة تقف على مشارف المدينة محتبسة، ومطر أعمى لا يدري أين يهطل، وعتمة دامسة رغم كل الأضواء، حيث القناديل بلا أرواح.

ويبدو الشاعر علي الشعالي في مجموعته "وجوه وأخرى متعبة" مهموماً بالإحساس بالوحدة والتقوقع على الذات الذي أصاب الإنسان في العصر الحاضر بفعل تفكك الروابط وانغلاق البشر في كهوف ذواتهم، إلى جانب قصائد الغزل التي أتت برقة وسلاسة، كما جاءت بعض قصائده دعوة للذات والإنسان للصمود في وجه المآسي، وفي وجه خيانات الآخرين ودسائسهم.

المصدر: عرب نت 5

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على شعراء إماراتيين يأسسون لبصمتهم الخاصة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
51455

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة