الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › جنيف عبده تكتب عن حياة المسلمين في أمريكا

صورة الخبر: الغلاف
الغلاف

صدر للباحثة الأمريكية جنيف عبده كتاب "مكة والاتجاه العام: حياة المسلمين في أمريكا بعد الحادي عشر من سبتمبر" الصادر عن الجمعية المصرية لنشر المعرفة والثقافة العالمية ويتناول واقع المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، في حقبة ما بعد صدمة اعتداءات نيويورك وواشنطن، ترجمة ليلى زيدان، مراجعة رباب زين الدين.

والكتاب وفق ما جاء في تمهيده ثمرة عمل ميداني تجوّلت بسببه المؤلفة في ربوع الولايات المتحدة الأمريكية، شمالاً وجنوباً، شرقاً وغرباً، وتجولت معه أيضاً في بعض الدول الإسلامية.

والعمل حافل بسرد تاريخي لأهم مراحل تطور الأقليات المسلمة في الولايات المتحدة، وقد جاءت فصوله الثمانية تحت العناوين التالية: "أئمة لجيل جديد"؛ "الطفلة العروس ومسجد ديكس"؛ "جذور الإسلام في أمريكا"؛ "الخروج به إلى الشارع"؛ "أصوات المسلمين"؛ "المرأة في المسجد المتطور"؛ "التنبه للنداء" و"مستقبل العقيدة".

يقدم الكتاب بحسب منتصر حمادة في صحيفة "الحياة" اللندنية ، تفاصيل البحث من مجموعة متنوعة من المسلمين للتعرف على طريقة للحياة بكرامة في أمريكا، فبينما شعر العديد من المسلمين برغبة متنامية في زيادة المشاركة والتفقه في عقيدتهم قبل أحداث 11سبتمبر 2001 بوقت طويل، فقد أفاقوا على أثر الهجمات على واشنطن ونيويورك وشعروا برغبة ملحة في التمسك بمعتقداتهم وتكوين هوية إسلامية كمجتمع مُتَّحِد، حتى أن العديد من المسلمين الذين نطلع على شهاداتهم في العمل، أخبروا المؤلفة بأنهم شعروا بضرورة زيادة عملهم بدينهم من أجل شرح الإسلام الحقيقي.

تؤكد مؤلفة الكتاب أن أهم ما يؤرق مسلمي الولايات المتحدة، هي أنهم ربما يكونون أكثر أجيال المسلمين تفككاً وارتباكاً على مدى التاريخ.

ويذكر الكتاب بعض التحديات التي تواجه المرأة المسلمة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن "اختزالها" في شقّي الحجاب والمسجد.

ولكن المؤلفة تشير إلى أن أكثر الصفات المثيرة لشباب المسلمين في أميركا قدرتهم على انتقاء واختيار تلك الجوانب في القيم والثقافة الأمريكية التي يريدون تبنيها، وتلك التي يرغبون في رفضها، وأن شباب المسلمين الذين قدّمت صورة لهم قد يعتبرون هويتهم الإسلامية أكثر أهمية من هويتهم الأمريكية، ولكن ذلك لا يعني رفض ما تقدمه لهم أمريكا، ولكن الأحرى، أن الأمريكيين المسلمين يمكن أن يكونوا أول مجتمع إسلامي في العالم يتصالح مع ما أصبح يُعتقدُ أنه صراع بين العالم الإسلامي والغرب.

المصدر: محيط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على جنيف عبده تكتب عن حياة المسلمين في أمريكا

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
85819

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة