الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › "وصلة" .. أول مطبوعة مصرية يكتبها المدونون العرب

صورة الخبر: "وصلة" .. أول مطبوعة مصرية يكتبها المدونون العرب
"وصلة" .. أول مطبوعة مصرية يكتبها المدونون العرب

ظهرت مؤخرا عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان مطبوعة "وصلة" وهي الأولى في مصر المتخصصة في محتوى المدونات العربية والأجنبية على الإنترنت، ويهدف الصحفيون القائمون عليها لتعريف كبار الكتاب ومعظمهم لا يستخدم الإنترنت بمحتوى هذه المدونات، وخاصة أن معظمهم يوجه للمدونات وأصحابها نقدا لاذعا ويصفهم بعد النضج الفكري أو السياسي أو أنها دليل على الجهل والفراغ !.

التقت "محيط" جمال عيد مدير الشبكة الراعية للمطبوعة وصاحب فكرتها، والذي أكد أن الفكرة واتته منذ ثلاث سنوات أثناء التقائه ببعض الصحفيين والمدونين في ورش عمل، وكان يضرب مثالا بجريدة كورية توزع حوالي 3 ملايين نسخة يوميا ومحتواها بأكمله منقول من شبكة الإنترنت، ولكن لم يكن الإنترنت بهذه القوة في العالم العربي بعد، وما دعاهم للتفكير بالمطبوعة هو ما حدث في يونيو 2006 وتنظيم إضراب 6 إبريل ووضوح دور نشطاء الإنترنت والمدونين العرب والمصريين.

وقال "عيد" أنه شارك بافتتاح مؤسسة سمير قصير للصحافة في بيروت، وكان هناك جلسة عن الإنترنت بحضور صنع الله إبراهيم وإلياس خوري ومن خلال المناقشة اتضح أنهم يسمعون كثيرا عن المدونين ومعجبون بهم ويرون أن هؤلاء الشباب ماهرين في استخدام تقنية الإنترنت للدفاع عن الديمقراطية، لكن فكرتهم لا تزال تشوبها الغموض بشأن هؤلاء المدونين، لم يتعرفوا عنهم عن قرب ولا يعرفون مقاصدهم أو مطالبهم، ومن هنا نشأت الفكرة وجاء الاسم "وصلة" بالتحديد لأن هذا الجيل القديم من الكتاب والصحفيين هو ما تستهدفه المطبوعة لتصبح وصلة بينهم وبين الشباب المدونين.

والمطبوعة لا تسعى لإثناء الكتاب الكبار عن نقدهم للمدونات وإنما يهدفون إلى أن يكون النقد بناء على معرفة جيدة ولهم الحكم كما يشاءون بعد ذلك، وأن يتعرفوا عن هؤلاء الشباب كما هم وليس من خلال ما تنقله الصحف الحكومية عن المدونين وهي في معظمها أفكار سلبية.

يتابع : هكذا فكرنا في خروج هذه المطبوعة إلى النور عبر انتقاء محتوى متميز من المدونات، وتعريف الجيل القديم بها، ونحرص – كشبكة عربية لمعلومات حقوق الإنسان – أن نكون أمناء في نقل ما يكتبه هؤلاء المدونون عبر مطبوعة تعبر عن اهتماماتهم، ومن ثم تم الاستعانة ببعض الأصدقاء من شباب الصحفيين والمدونين ليكونوا الأقدر على نقل وجهة نظرهم.

وفي عام 2009 قمنا بعمل أعداد تجريبية كثيرة واستشرنا صحفيين كبار ومدونيين ليكون إصدار المطبوعة الأول في إبريل 2010 وتكون شهرية وهم يطمحون لأن تصبح أسبوعية بعد فترة .

وحول العقبات التي واجهتهم قبل صدور المطبوعة أفاد "عيد" بأن مصر تضيق كثيرا عبر قوانينها المختلفة على إصدار الصحف، ولذلك هذه المطبوعة غير ربحية لكن هدفها يتلخص في الوصول إلى الجيل القديم الذي يستهدفونه، بالإضافة إلى بعض الشباب الذين يستخدمون الإنترنت وليس لديهم مدونات لتشجيعهم على أن يكون لهم منبر خاص يعبرون به عن آرائهم المختلفة.
تتمثل هيئة تحرير المطبوعة في أحمد ناجي صاحب مدونة "وسع خيالك" وهو صحفي في أخبار الأدب، محمد جابر وهو مدون ومصمم، بالإضافة إلى سلمى الورداني التي تتابع المدونات بالغة الإنجليزية وتختار منها للنشر فمن ضمن 16 صفحة هم عدد أوراق المطبوعة توجد صفحتان باللغة الإنجليزية، وابتسام تعلب وهي صحفية شابة.

ويؤكد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أنه على عكس كل التجارب السابقة لم تثر "وصلة" اعتراض أيا من المدونين بل على العكس من ذلك تعاونوا معها وسمحوا لها بالنشر، وقد صمموا شعارا للمطبوعة بعنوان "وصلة" من يضعه على مدونته يعرفون أنه يأذن لهم بالنشر من مدونته ، وهكذا أصبح لديهم الآن ما يقرب من 400 مدون مصري وعربي أعلنوا ترحيبهم بالنقل عنهم، وهذا العدد يزداد يوميا.

ومع انحيازنا للمدونين – يواصل جمال عيد - إلا أننا لا نزيف الصورة بل ننقلها كما هي، عكس التجارب السابقة من صحف أو دور للنشر تتدخل في محتوى المدونات وتعيد صياغتها دون استئذان صاحبها وهو ما أثار اعتراضات المدونين من قبل .

[الناشط الحقوقي جمال عيد ]
الناشط الحقوقي جمال عيد
وعن كيفية التعامل مع بعض الألفاظ الخادشة للحياء التي تحويها بعض المدونات أوضح "عيد" أن هناك بعض التعديلات التي تجرى عبر استئذان صاحب المدونة خاصة إذا لاحظنا وجود بعض الألفاظ التي قد تعرضه لمشكلة من نوع ما وكثيرون يرحبون بذلك، لشعورهم أن الصحيفة خاصة بهم ، والمدونات التي تحوي هذه الألفاظ ليست كثيرة برأيه فنسبتها لا تتعدى 3% من محتوى المدونات.

وبسؤاله أن بعض المدونات قد تتجاوز حدود الحرية بها ما يناسب الصحيفة المطبوعة أوضح أن الأمن يعاقب فقط من يخالف القانون، وعليهم الاستفادة من سقف الحرية الكبير الذي انتزعته هذه المدونات انتزاعا.

وأضاف : نستهدف حوالي 600 رمز من الصحفيين القدامى، وتلقينا كثير من الاتصالات التي تشيد بمحتوى المطبوعة وكثيرون سمعوا عنها وطلبوا أن تصلهم بعض النسخ منها، والبعض الآخر اهتم بإبداء الملاحظات، ونطمح أن نعرف هذا الجيل بواقع المدونات فمن لا يستمع للشباب الآن لا يرى المستقبل.

ونفى عيد أن يكون الفيس بوك أثّر على المدونات قائلا أن الفيس بوك وتويتر والمدونات بالإضافة إلى اليوتيوب شبكة اجتماعية واحدة متكاملة، لكل منهم دور يؤديه باقتدار فالفيس بوك هو موقع شخصي أكثر في حين أن تويتر تحول موقعا يحوي الأخبار المهمة، لكن لا تزال الموضوعات الأكثر عمقا تناقشها المدونات ويخصص اليوتيوب للفيديو، ويرى أن واقع المدونات مبشر وهكذا الشبكات الاجتماعية لأن الحكومة لا تستطيع قمعها مثلما تفعل مع الإعلام التقليدي من صحف وتليفزيون.

يضم العدد الأول من مطبوعة "وصلة" بعض العناوين منها "براءة وائل عباس من تهمة إتلاف "وصلة" لكن القضية مستمرة"، "التدوين عن المظاهرات في المغرب يؤدي إلى السجن"، "إنه طائر، إنها طائرة، إنه سوبر مان..إنه البرادعي"، "هل يغلق المتزمتون موقع إسلام أون لاين"، "معرض مسقط الـ15 للكتاب: إصدارات جديدة وكتب ممنوعة"، وموضوع بعنوان "ابن رشد يمارس العادة السرية" .

ختاما هي تجربة يعبر عنها أحمد ناجي المشرف على تحرير "وصلة" قائلا: ما زالت "وصلة" أشبه بمغامرة لا نعرف حدودها في العلاقة بين الإعلام التقليدي والإعلام الجديد، حيث نأمل أن تكون منبرا للإعلام الشعبي ونموذحا لصحافة المواطن خارج حدود الفضاء.

المصدر: محيط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "وصلة" .. أول مطبوعة مصرية يكتبها المدونون العرب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
51275

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة