الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › مكتبة الإسكندرية تحتفل بذكرى إنقاذ معبد أبي سمبل

صورة الخبر: معبد ابو سمبل
معبد ابو سمبل

على مدار ثلاثة أيام أقامت مكتبة الإسكندرية مؤتمراً ومعرضاً تذكارياً بعنوان "أبو سمبل .. إنقاذ المعابد، الإنسان والتكنولوجيا" وذلك بمناسبة مرور خمسين عاما على إنقاذ معبد أبو سمبل الشهير خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير الجاري وبالتعاون مع الجمعية العالمية للفنانين بروما، وبرعاية مكتب اليونسكو بالقاهرة.

افتتحت المعرض منى سري مديرة متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية وبحضور نخبة من العلماء المصريين والأجانب وممثلي الجهات المشاركة في المعرض والمتمثلة في سفارة إيطاليا في القاهرة، ومركز الآثار الإيطالي، والمعهد الثقافي الإيطالي، والمركز المصري الإيطالي لترميم الآثار، والمجلس الأعلى للآثار، وأكاديمية البحث العلمي في مصر.

ضم المعرض نحو 60 صورة فوتوغرافية نادرة توضح حالة الآثار قبل الإنقاذ، كما تبين الجهود الدولية خلال عملية الإنقاذ.

ووفقاً لـ "الشرق الأوسط" قالت منى سري "إن كلا من المؤتمر والمعرض جاء بمناسبة مرور خمسين عاما على إنقاذ معبد أبو سمبل، لتجنب تعرضه للغرق خلال إنشاء بحيرة ناصر، وبعد تشكيل خزان المياه الاصطناعي الضخم بعد بناء السد العالي في أسوان.

ومن جانبه، قال الدكتور مدحت عبد الرحمن، المعماري والمهندس الاستشاري في مشروع إنقاذ أبو سمبل، إن المعرض جاء بهدف تعريف الجمهور بشكل فريد من نوعه على لحظات هامة في مشروع إنقاذ أبو سمبل وذلك من خلال الصور التي توثق قطع المعابد إلى كتل، ونقلها إلى منطقة تخزين مؤقتة، وأخيرا عملية إعادة البناء.

وأشارت باتريزيا رافيجي؛ مديرة المعهد الثقافي الإيطالي في القاهرة، إلى أن قيمة مشروع إنقاذ أبو سمبل تتعدى فكرة الإنقاذ نفسها وتكمن في القدرة على جمع أفراد من بقاع العالم كافة والالتفاف حول مشروع واحد من أجل الحفاظ على التراث البشري، مشيرة إلى أن إحياء مكتبة الإسكندرية في حد ذاته للحدث يجسد أهمية استرجاع التراث من خلال إنقاذ المتبقي منه أو إعادة بناء المنشآت الحضارية الضخمة.

كما أشادت كوستانزا دى سيمون الخبيرة بمجال التراث الثقافي في مكتب اليونسكو بالقاهرة بالجهود المصرية التي بذلت من أجل الحفاظ على هذا الأثر التاريخي العظيم، مؤكدة أن مصر دعت بالتماس دولي إلى مشروع الإنقاذ قبل اللجوء إلى اليونسكو وقامت بإنفاق 12 مليون دولار من مبلغ 36 مليون دولار الذي تم جمعه عن طريق اليونسكو من أجل إنقاذ وتخليد هذا الفصل المهم في تاريخ مصر وأفريقيا والعالم. فيما أشارت روزانا بيرلي، الممثل عن المركز الإيطالي للآثار في القاهرة، إلى أنه إلى جانب القيمة العظيمة التي يمثلها المعرض من خلال توثيق خطوات مشروع إنقاذ أبو سمبل، فهو أيضا يعد المكان الذي يحتوي تلك التجربة العالمية التي تجسد روح التعاون السخي والمثمر التي تمتع بها مجموعة كبيرة من الأفراد من أنحاء العالم كافة لمواجهة الخطر الذي هدد المعابد. وقال فردريكو كونتاردي عالم المصريات بالمعهد البابوي للكتاب المقدس، إن تعدد جوانب الأهمية التاريخية للمعبد هي التي شجعت الدول المختلفة على التبرع لإتمام مشروع الإنقاذ.

المصدر: محيط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مكتبة الإسكندرية تحتفل بذكرى إنقاذ معبد أبي سمبل

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31985

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة