الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › إضاءة قنديل يحيى حقي في ذكرى ميلاده الـ 105

صورة الخبر: يحيى حقى
يحيى حقى

نظمت مجموعات شركات نهضة مصر، مساء أمس الأربعاء احتفالية ثقافية بمناسبة ذكرى ميلادى الأديب الراحل يحيى حقى، بحضور ابنته "نهى حقى"، شارك فيها كل من الفنان مصطفى حسين، الأديب بهاء طاهر، ويوسف الشارونى.

استهلت الاحتفالية بكلمة الفنان مصطفى حسين الذي أوضح أن ارتباطه بيحيي حقي تم على مرحلتين، الأولى كانت منذ 35 عاما عندما كان يعمل في مجلة إنجليزية كان يترجم بها قصص لحقي وكان من حظه أن يترجم هذه القصص إلى رسوم. مضيفا: "استمتعت كثيرا بكتاباته التي كانت مركزة على الحي الشعبي حيث نشأ في حي السيدة، بينما نشأت في حي الحسين فوجدت في نفسي هوى شديد لها".

المرحلة الثانية لارتباط مصطفى حسين بدات عندما كلفته دار نهضة مصر لعمل الأغلفة الكاملة لأعمال يحيي حقي فعاش مرة اخرى مع كتاباته التي عشقها.

الأديب يوسف الشاروني الذي كان صديقا مقريبا من يحيي حقي أوضح ان الراحل كان يحرص على تشجيع الأجيال الجديدة من النشر في صحيفة "المجلة"، مشيرا إلى اهتمامه الكبير بدقة اللغة.

وأشار إلى كتابه "70 شمعة في عمر حقي" الذي جمع فيه كل ما نشره الراحل من مقالات بالإضافة إلى مجموعة دراسات عنه، مؤكدا أن حقي أدى دورا هاما وهو دور الوسيط بين جيل القدامى والجيل الحديث فكان كهمزة الوصل بينهما جاء لكي يطور الكتابة الأدبية والقصة.

وتحدث الشاروني عن البيئة التي نشأ فيها حقي وكان لها تأثيرا كبيرا عليه، حيث كان أخوه الكبير إبراهيم يمتلك مكتبة كبيرة تضم كتبا عربية وإنجليزية، أما أخوه اسماعيل فقد كتب المسرحية، بينما كان عمه محمود طاهر حقي مؤلف روائي.

وأكد أن حقي حاول - خلافا لزملائه - ألا تسير قصصه على وتيرة واحدة، ولذلك نجد أن قصصه المبكره تتضمن معظم الجذور التي تطورت ونمت فيما بعد وأولها تطبيق الدعوة إلى خلق أدب مصري نابع من بيئته، واهتمامه بعالم الحيوان، واتجاهه الواقعي والرمزي، واهتمامه بعامل الإرادة في حياة أبطاله. وإجراء أكثر من تجربة على الشكل القصصي، وأخيرا وهي أبرز خصائصه أنه غلبت الصورة القصصية على إنتاجه.
خليها على الله

الشاروني أوضح أن حقي اتجه في مرحلة مبكرة من حياته إلى النقد الأدبي، مشيرا إلى أن العامين الذين قضاهما في الصعيد باعتبارهما أكثر السنوات تأثيرا على حياته الشخصية ونتاجه الأدبي، فقد استقل في معيشته لأول مرة في حياته كما أتيحت له تجربة أول حب في حياته، واتصل بالطبيعة المصرية اتصالا مباشرا حيث عرف الريف المصري وفلاحيه وحيواناته وعرف ما فيه من جمال وبؤس؛ وسجل هذا على مستويين الأول هو كتابة المذكرات في "خليها على الله"، والمستوى الثاني هو التصوير القصصي كما في مجموعة "أم العواجز" ومن أجمل قصصه التي استوحاها في هذه الفترة هي "البوسطجي" التي تحولت إلى فيلم سينمائي.

وأضاف أن المرحلة الثانية في حياته تبدأ بسفره إلى الخارج وهي مرحلة اتصاله بالحضارة الأوروبية وبدء تتلمذه في الموسيقى والتصوير والمسرح، وكان أثر هذه الرحلة في اتساع أفق ثقافته وبعد عودته كتب قصته الشهيرة "قنديل أم هاشم" عبر فيها عن مشاعر الصراع بين الشرق والغرب.

المرحلة الأخيرة في حياته الأدبية كما يقول الشاروني تمثلت في قراءته قدرا كبيرا من الأدب العربي القديم ابتداء من عام 39 سواء من الشعر الجاهلي أو أمهات الكتب العربية، ومنذ ذلك الحين وهو شديد الاهتمام باللغة وأسرارها، في هذه المرحلة كون فكرته عن قدرة اللغة العربية على الإيحاء الشديد، تحمس باصطناع أسلوب جديد أطلق عليه الأسلوب العلمي الذي يهتم بالدقة والعمق.

وأشار إلى أنه كان شغوفا بالدراسات النفسية، معتقدا أن أبرز ما نشره هو كتابه "خليها على الله" حيث تتألق عنده القصة القصيرة بصورة لم يسبق إليها. حيث يقدم لنا مصر بكل ما ينبض بها؛ عارية تحت وهج شمس الصعيد بكل خصائصه الاسلوبية.

وقال الشاروني أن حقي كان أحيانا يكتب سطرا ونصف سطر أكثر من 35 مرة، ولعل هذا ما جعله مقلا ولكنه جعله ممتازا. واختتم حديثه مؤكدا انه تحمل مع زملائه عبء الريادة وأهمها تطويع اللغة العربية لمطالب القصة المعاصرة شكلا ومضمونا، فكان قاصا ومؤرخا وموجها لكثير من أبناء الجيل الثاني.

أسرار اللغة

نهى يحيي حقي قدمت الشكر للقائمين على الاحتفال، قائله أن حقي حمل قنديله في أفق الأدب العربي، وأرخ عما يسمى المدرسة الحديثة في الأدب من خلال كتابه "فجر القصة المدرسة" ثم سرعان ما تبين له أن صراعه ليس مع أسرار فن القصة القصيرة بل مع أسرار اللغة الفصحى وكان دائما يقول "ليس الأمر ان تعرفها بل لابد أن تقترب من سليقتها" وقد احترم مبدأ حتمية الكلمة في مكانها لا احتراما للغة فقط بل للقاريء أيضا.

وأضافت أن قصده الدائم والملح كان إمتاع القاريء ومؤانسته وهذا يتضح من خلال كتابه "خطوات في النقد" وأن كفاحه في مجال الثقافة تتجلى من خلال اهتمامه بالأمور الثقافية العديدة التي نجدها في كتاب "هموم ثقافية".

الأديب عبد الوهاب الأسواني سرد كيف تعرف علي يحيي حقي، حيث كان قرأ كل ما كتبه قبل أن يلتقيه، وكان الأسواني قدم طلبا لوزارة الثقافة للتفرغ وعلم أن معظم طلبات التفرغ تم رفضها فذهب ليحيي حقي للمرة الأولى في حياته وأعطاه روايته "سلمى الأسوانية" وطلب منه أن يقف بجواره إذا أعجبته الرواية.

يقول الأسواني: بعد أسبوع وصلني جواب باسم يحيي حقي وتخيلت أنه شخص أخر وعندما فتحت الجواب فوجئت برسالته يقول لي "قرأت روايتك.. عيشتني في بلدك يا فتى الفتيان. إن لم تحصل أنت على تفرغ من إذن يحصل عليه" وكنت أقرأ الرسالة وأنا انتفض لأن يحيي حقي يعترف بي ككاتب!

وأكد على تواضع وبساطة المبدع الراحل الذي لم يرى في مثل بساطته غير نجيب محفوظ.

واتفق المبدع بهاء طاهر على خلق وبساطة حقي واحتضانه الصغير قبل الكبير، وذكر أنه عندما وصل الأديب الراحل إلى سن السبعين، قدم طاهر في برنامج "شخصيات مصرية" بعض الندوات احتفالا بميلاده وكان هناك اكثر جانب في حياته يستحق المناقشة، وإذ بحقي يقول له يكفي هذا أنت والبلد أعطيتوني أكثر من حقي ولا أريد اكثر من هذا!

ويعلق طاهر بأنه يرى كتابا اليوم يحصلون على كل شيء ولا يشبعون ويعتقدون انهم يستحقون المزيد، فتجد للكاتب عمود صحفي أو أكثر وبرنامج تلفزيوني ثم يشكو.. من ماذا لا أعرف؟!

ويقارن بين حفاوة يحيي حقي بالشباب وبين الاستعلاء الذي يشاهده اليوم من بعض الكتاب، مؤكدا أن أخلاق الراحل درس عظيم يكمل إبداعه الرائع. واختتم بأن حديثه كان عذبا وحسن الفكاهة لا تخرج منه كلمة نابية لا عمن يحب ولا من يكره وقد قال في كتابه "عشق الكلمة" انه يكره القبح في كل تجلياته.

المصدر: محيط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على إضاءة قنديل يحيى حقي في ذكرى ميلاده الـ 105

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
85897

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة