الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › سمير أمين ينقد الخطاب العربي في كتابه

صورة الخبر: الغلاف
الغلاف

وقع الكاتب سمير أمين مؤخراً كتابه الجديد "في نقد الخطاب العربي الراهن" الصادر عن دار العين للنشر وقد حضر حفل التوقيع نخبة من المفكرين والاقتصاديين منهم الدكتور جلال أمين والاقتصادي د.محمود عبد الفضيل وعبد الغفار شكر وغيرهم.

يقول سمير أمين في مقدمة الكتاب "جمعت أربع دراسات تسعى إلى نقد الخطابات السائدة مصريا وعربيا وعالميا، وذلك بالتركيز على إظهار التباس المفاهيم المستخدمة في هذه الخطابات"، ثم يبدأ المؤلف منذ الفصل الأول في كتابه في نقد خطاب الرأسمالية، موضحا الطابع غير العلمي برأيه لمقولاتها التي روجتها عربيا وعالميا والتي توحي بأبديتها.

فيرى أمين أن الرأسمالية التاريخية، التي تتحقق على أرض الواقع، ظاهرة أخرى غير تلك التي يتم الدعاية لها باعتبارها الضامنة للتقدم والعدالة التي يفرضها السوق، والوفرة التي يخلقها التطور التكنولوجي، والحرية التي يحققها نظام عقلاني ليبرالي، حيث يرى أمين وفقاً لما ذكرته جريدة "القبس" الكويتية أن الصراع مستمر بين منطق التراكم الرأسمالي ومنطق المصالح الاجتماعية والوطنية المتناقضة معه. وتكمن الأزمة في أن "الأرباح التي يولدها الاستغلال لا تجد منافذ كافية في الاستثمار المنوط بتوسيع وتعميق المنظومة الانتاجية.. فالنظام يبحث عن منافذ بديلة تستوعب الفائض من رؤوس الأموال العائمة" وهذا يخلق أزمات دورية متكررة "أما الحل الصحيح فيكمن في تغيير قواعد اللعبة الاجتماعية المتحكمة في توزيع الدخل والاستثمار والاستهلاك، أو بعبارة أخرى إقامة نظام بديل جديد مختلف عن المشروع الحالي الذي يرتكز على ربحية رأس المال فحسب".

ويضيف أمين أن الرأسمالية مازالت تفرز تناقضا بين المركز المتطور والهامش المتخلف بما لا يمكنه من تجاوز التخلف إلا بـ "فك الارتباط" مع النظام الرأسمالي.

كما يرى ضرورة تبلور قوى اجتماعية عربية في تكتل شعبي وطني ديموقراطي بديلا عن التكتلات الشعبية غير الديموقراطية "النموذج الناصري" وكذلك عن التكتلات الكومبرادورية الحاكمة في معظم بلدان التخوم المعاصرة.

ويركز أمين على مسألة شديدة الأهمية وهي أن الظاهرة الأصولية الدينية المعاصرة هي ظاهرة جديدة اقتضت إعادة تفسير الدين ومكانته الأيديولوجية والسياسية في إطار الحداثة التي شهدتها المجتمعات التقليدية، وكنتيجة للدخول في نظام عالمي أكبر، فالحداثة في ظل الرأسمالية ظلت غير مكتملة وغير متساوية التأثير على المراكز والتخوم.

وينتقد الإسلام السياسي الحالي فهو لا يوظف الخطاب الديني، بل خطابا سلفيا دون تحفظ ، يختزل العقيدة في ممارسات طقوسية ، برأيه .
من الجدير بالذكر أن سمير أمين هو مفكر اقتصادي يساري مصري حاصل على دكتوراه الدولة في الاقتصاد من السوربون، عمل مستشارا اقتصاديا في عدة دول إفريقية منها مدغشقر ومالي والكونغو برازافيل، ومديرا لمعهد الأمم المتحدة للتخطيط الاقتصادي، وله إسهاماته المميزة في تفسير ملابسات التطور الاجتماعي والاقتصادي للمجتمعات التي اندمجت في نسق العلاقات الرأسمالية وكذلك في تفسير الظاهرة الرأسمالية ذاتها منها: "التطور اللا متكافئ"، "أزمة المجتمع العربى"، "ما بعد الرأسمالية" وغيرها، وقد فاز مؤخراً بجائزة مؤسسة ابن رشد للفكر الحر الألمانية لعام 2009.

المصدر: محيط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على سمير أمين ينقد الخطاب العربي في كتابه

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
31502

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة