الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › كاتب صحفي: صلاح جاهين كان «ميسي» الكتابة في مصر

صورة الخبر: صلاح جاهين
صلاح جاهين

قال الكاتب الصحفي محمد توفيق، مؤلف كتاب «الخال»، إن الكاتب والشاعر صلاح جاهين يعتبر «ميسي» الكتابة في مصر، وأنه كان بارعًا في العديد من الفنون على رأسها الشعر ورسم الكاريكاتير.

وأضاف «توفيق» خلال لقائه في برنامج «لدي أقوال أخرى» على إذاعة «نجوم إف إم»، مساء الأربعاء، أن «كاريكاتير جاهين كان ينافس رسامي فرنسا، وكانت قدرته على الرسم وكتابة التعليق لا أحد يستطيع منافسته فيها بمصر، وجاهين دعم الفنان شريف منير ودفع له مصاريف مدرسته ليتفرغ للدراسة، وتبرع بأغانيه وربعاياته لعلي الحجار».

وأردف أن «صلاح جاهين أول من أدخل الغناء العاطفي في مصر بعد الثورة وكتب أغنية بـ(الأحضان) لعبد الحليم حافظ في عيد الثورة، ويعد جاهين الملهم لعبد الرحمن الأبنودي في كتابة الأغاني الوطنية بشكل عاطفي»، مشيرًا إلى أن «جاهين نقلنا إلى مساحة البهجة في الأغنية الوطنية بعد ما كانت تسيطر عليها الكآبة والحزن».

وتابع أن «عبد الرحمن الأبنودي ألف أغنية (عدوية)، والتي كانت خادمة للملحن الكبير عبد العظيم عبد الحق، والتي رفض عبد الحق تلحينها في البداية، وحلف الأبنودي عليه أن يلحنها، ولكن لجأ لبليغ حمدي ليلحنها، وغناها محمد رشدي».

وأوضح مؤلف كتاب «الخال» أن «عبد الرحمن الأبنودي اختلفت حياته في أخر خمس سنين من عمره، وكنت دائم اللقاء به في منزله بالإسماعيلية والمهندسين للكتابة عنه»، مضيفًا أن «الأبنودي اشترى أرض في الإسماعيلية، لحبه في العودة إلى الريف، والوصول إلى تلك الأرض كان صعبًا نظرًا لأن طريقها كان غير ممهد والمسافة طويلة للوصول إليها، ولكن كان الخال الأبنودي يعشقها، وعمل على استصلحها، ومكث بها من الثمانينات حتى وفاته».

وأكد أن «الأبنودي كان له أصدقاء كُثر، فمثلًا كنت راكب مع سائق تاكسي، وكنت أتحدث في الأبنودي في الهاتف، والسائق سمعني وقالي سلملي عليه، وأنا أخدت الموضوع بسخرية، ولما روحت للأبنودي طلع عارفة فعلًا، وكنت هموت من الاستغراب، أنه يفتكر شخص من 15 سنة، والخال كان بيته مأوى للكثير من أهل القرية».

وأردف أن «الأبنودي عندما كتب أغنية (ساعات ساعات) كأنه تحدث عن تاريخ حياته، وكانت أغنية تستحق دكتوراه»، مشيرًا إلى أن «الأبنودي حرص على كتابة مربعات شعرية ضد حكم الإخوان يوميًا في جريدة التحرير، وظل لمدة عام يكتب دون أن يعتذر لو مرة، وتعتبر تلك المربعات أكبر توثيق شعري لحكم الإخوان».

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على كاتب صحفي: صلاح جاهين كان «ميسي» الكتابة في مصر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
68351

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة