الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › "الرواية الرقمية" تفرض حضورها على أدب الطفل

صورة الخبر: محمد سناجلة
محمد سناجلة

استضاف ندوة ثقافية بعنوان الكتاب الرقمي من الإنتاج إلى التداول شارك فيها كل من: محمد سناجلة، والكاتبة الإسترالية كرستي بيرن، وأدار الندوة دينا قنديل، وذلك بحضور من قبل المهتمين بأدب وثقافة الطفل، والمحتوى الإلكتروني التفاعلي.

وقال محمد سناجلة إن العالم يعيش الآن في عصر الثقافة الصورية حيث تشكل الصورة الثابتة والمتحركة عماد هذه الثقافة، ولفت إلى أن إنسان العصر الرقمي هو الإنسان الافتراضي الذي فرض لغته ومفرداته الجديدة على اللغة عموما كما هو واضح في مواقع التواصل وغيرها.

وأضاف أن عوامل نجاح الكتابة الرقمية للطفل وغيره تقوم على أن فعل الكتابة كما هو معروف يتوجه لمتلقٍ هو القارئ الافتراضي، وحتى يصل الكاتب إلى هذا المتلقي لا بد وأن يخاطبه بنفس لغته.. فإذا لم يتقن الكاتب لغة القارئ أو لم يفهم القارئ لغة الكاتب اختلت العلاقة في الفعل الكتابي نفسه، من هنا فلم يعد ممكنا مخاطبة القارئ بلغة واحدة، بل لابد للكتابة واللغة أن تستوعب وتحتوي متغيرات العصر، وتثبت أقدامها في البقاء.

بدورها، قالت الكاتبة الإسترالية كرستي بيرن قدمت من السوق الإسترالية، وهي ليست متقدمة في مجال المحتوى الرقمي، وأعتقد أنه بسبب قلة عدد السكان علينا أن نتوجه نحو السوق الرقمي لمخاطبة أكبر عدد ممكن منهم.

وبينت بيرن أنها سبق لها العيش في اليابان لمدة 3 سنوات، وأن هذا الوقت كان كافيا لها لدراسة الأساطير الصينية والاستفادة من قصص الخرافات الشعبية لتعزيز المفهوم القيمي للطفل كما في صورة الوحش الأليف الذي يكبر حجمه كلما أمعن الطفل النظر إليه حتى يصبح مخيفا لتعليم الطفل على عدم النظر إلى الغير بلا داع.

وتعتقد بيرن أن العالم الرقمي أصبح أكثر نضجا اليوم في مخاطبة قضايا الطفل، وتنمية ثقافته، وأن على كتاب أدب وثقافة الطفل الاستفادة من المحتوى الرقمي والانتقال إليه طالما أنه يتيح للقارئ الطفل وغيره الاطلاع على جهود المؤلفين والعلماء في التأليف، والاطلاع عن قرب على أدق التفاصيل الصغيرة التي دونوها في رواياتهم من خلال روابط الكتابة الرقمية، التي تقرب بدورها القارئ بالكاتب على عكس الصورة النمطية المتعارفة في الكتابة الورقية.

وتستضيف قاعة ملتقى الأدب - ضمن البرنامج الثقافي لمهرجان الشارقة القرائي الثامن - سلسلة ندوات أخرى، حيث ستقام مساء غد الجمعة ندوتين أخريين، الأولى بعنوان (كيف تكون لك بصمتك المميزة كرسام كتب أطفال؟) وما يرافق عملية الرسم من تقنيات إبداع في ضوء خبرات المشاركين، يشارك فيها كل من: علي المندلاوي، وسيرجيو بوماتاي، ويديرها صلاح المر، تليها ندوة أخرى على القاعة نفسها بعنوان (الدور المفقود لمسرح الطفل العربي) تشارك فيها الفنانة هدى حسين، ومحمد ياسين، ويدير الندوة علي الشعالي.

المصدر: الدستور

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "الرواية الرقمية" تفرض حضورها على أدب الطفل

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
39303

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة