الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › تراب السكة: قصص تتأمل الحيـاة

صورة الخبر: تراب السكة:
تراب السكة:

للمرة الأولي تكتب عفاف طبالة مجموعة قصصية للكبار، بعد ثلاث مجموعات قصصية قدمتها للأطفال واليافعين، وحصدت عنها جوائز. "تراب السكة" هي المجموعة القصصية الأحدث للكاتبة، تضم اثنتي عشرة قصة مقسمة إلي أربعة أقسام. فجاء القسم الأول محملا بروح الطفولة، أحلامها والحنين إليها. ثم القسم الثاني الذي يتناول مرحلة الشباب وأحلامها المفقودة. الثالث جاء أقرب لروح القصيدة النثرية محملا بروح التجربة ثم الجزء الأخير والرغبة في الخلاص من صخب العالم.
دائما نتأمل حياة الضباط أثناء الحرب، لكن طبالة جعلتنا نري الموضوع من زاوية أخري من خلال وجهة نظر طفلة صغيرة. القصة الأولي بالمجموعة والتي تحمل عنوان "صورة 48"، الابنة الصغيرة التي تشتاق لوالدها الذي يحارب في فلسطين، تلك الصغيرة التي لا تشفي وحشتها الصور ولا تطفئ الهدايا حنينها وحدها رائحة والدها تريحها، روت لنا الطفلة الحدوته برقة، "اضطر الشاويش سـيد أن يلتقط الصورة بدوني، بعد أن يئس أخـي الذي أرسـلته أمـي للبحـث عني من العثورعلي، حتي عند دولاب ملابس أبي..لأني كنت بداخله."
وكأنها متتالية قصصية جاء عنوان القصة الثانية "البدلة الكاكي" التي ترويها طفلة أيضا عن والدها ضابط الجيش عقب ثورة يوليو والذي لم يتول أي منصب رفيع في الدولة المصرية، لكن الضابط كان سعيدا جدا، بل اعتبر لحظة تعيينه وزيرا شهادة وفاة. "قال وهـو يخلـع سـترته ويحـاول أن يبتسـم ليخفي تأثـره: »اسـتريحتوا.. خـلاص مـش حتلمعـوا الزراير تاني«. ناولها لي وقال بنبرة شجن: »البدلة دي هي اللي ربيتكم«.
ناقشت القصص في القسم الثاني من المجموعة عددا كبيرا من الموضوعات الشائكة في المجتمع مثل قصة حب توتا وجارها المؤمن بدين مختلف عنها في قصة بعنوان "الكلب". التحرش الجنسي بالأنثي والتنازل عن بعض القيم الأصيلة من أجل تحقيق الأهداف في قصة بعنوان أحلام الأيام المريضة، العجز الجنسي والخيانة الزوجية في قصة "السر المدفون" والحب المستحيل في قصة "اثنان". لذلك يمكنني اعتبار فكرة الأحلام الضائعة وتلك التي كانت علي وشك الضياع حجر الأساس للأربعة قصص والتي جاء ترتيبها متتاليا، حيث تمثل مرحلة الشباب في المجموعة والتي يمكننا تلخيصها في الجملة الختامية لقصة "الكلب": "واكتفت من أحلامها بثقب أزرق وذكريات جميلة."
الجزء الثالث جاء مختلفا تماما عن باقي أقسام المجموعة، إذ حمل روح التكثيف. مثل قصة "الاغتسال في البحروالتي تحاول بطلتها استعادة إنسانيتها وفطرتها فتطهرت من كل الذنوب في البحر وعادت إلي المجلس الذي وصفته بمجلس النفاق كالوليدة. وقصة "المصير" والتي ناقشت فيها مأساة عدد كبير من نساء المجتمعات العربية فكل أحلامهن تغتال دون هوادة أو شفقة و جاءت الجملة الأخيرة دقيقة، مختصرة، ومؤلمة دُفنت، ومعها دموعها، وغيظها، ويأسـها، ووهنها.. ِ وكل أحلامها." إلا أن النصين اللذين حملا عنوان سمكة علي الشط و"الحمل كانا أقرب لروح القصيدة النثرية.
الجزء الأخير يحمل روح العجز والوحدة، قصتان مكتوبتان بعذوبة مؤلمة لمرحلة ما بعد الخمسينيات من العمر مرحلة انشغال الأبناء، موت الأصدقاء. فبطل قصة سور النسيان يعاني من الوحدة واليأس، "الغرق في بحر النسيان الصامت كالموت؟"، بعد رحيل معظم أصدقائه إلا واحدا يداوم علي الاتصال به. لكنه لم يعد قادرا علي انتظار مكالماته المتباعدة قرر ان يطرده من حياته. أما القصة الأخيرة والتي حملت المجموعة عنوانها "تراب السكة" فتحكي عن يأس سيدة التهم الكبر جسدها وصحتها. المرض الذي أثر علي جسدها الضعيف ألزمها البقاء في المنزل والخروج عند الضرورة، لكنها لم تعد تحتمل فقررت أن تدفع نفسها دفعا نحو الموت، أن تخرج من جحيم البيت إلي الشارع وتمشي حتي تموت. ورغم أنها عدلت عن خطتها أثناء التنفيذ لشعورها انها كانت سببا في سعادة إنسانة فقيرة، إلا أنها بسبب حادث سير فقدت حياتها فعلا.
اللغة لدي عفاف طبالة رصينة تتميز ببساطة السرد، أثناء قراءة القصص ستشعر بأن الكاتبة لديها حس روائي، فهي تجيد رسم الشخصيات وحياكة تفاصيل دقيقة داخل النص دون أن تفقد خيط الفكرة الأساسية للقصة. لذلك ستجد لكل قصة أكثر من بطل، وعدة أفكار متشابكة. كذلك تجيد طبالة لعبة التشويق، تقديم المعلومة أو تأخيرها لتحمل كل جملة مفاجأة. بشكل عام تحمل المجموعة أفكارا جريئة غلفتها خبرة الكاتبة و نضجها. صدرت المجموعة القصصية "»تراب السكة« هذا العام عن دار نهضة مصر، تقع في 139 صفحة.

المصدر: اخبار الادب

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تراب السكة: قصص تتأمل الحيـاة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
28726

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة