الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار
صورة الخبر: قطط درية الكرداني
قطط درية الكرداني

في كتابها "حكايات القطط"، الصادر مؤخراً عن دار الثقافة الجديدة، تختار الكاتبة درية الكرداني أن تكون القطط بطلة الكتاب والمحور الجامع لحكاياته المتعددة، لكن القطط هنا أشبه بمرآة نري عبرها حكايات البشر وتفاصيلهم، ونتعرف من خلالهم علي المكان، كل هذا مضفور في حكي حميم متدفق يطلعنا علي زمن انفلت وأماكن لم تعد كما كانت.
وسط البلد تشغل حيزاً مركزياً في "حكايات القطط"، هي هنا أقرب لماضيها في الخمسينيات والستينيات، أو بالأحري ما تبقي من هذا الماضي من بنايات عتيقة وشخصيات تبدو أحياناً كأنما لا تزال عالقة في الماضي مثل كارمن الراقصة الأوروبية العجوز في حكاية "الفنان" ومدام فينا السبعينية من أصول إيطالية ذات الصوت الطفولي الرفيع التي تنتهي حياتها نهاية عنيفة علي سلالم الخدم.
في الغالب لن يتوقف القارئ طويلاً أمام تصنيف ما يقرأ لأنه سيكون مأخوذاً بالعوالم والشخصيات التي تقدمها الكاتبة. لن يسأل هل هذه رواية؟ أم متتالية قصصية؟ أم كتاب غير مشغول إلا بتحقيق متعة الحكي وعلي قارئه أن ينشغل فقط بالاستمتاع بما يقرؤه؟
بعيداً عن التصنيف، سيتسلل إحساس للقارئ أن مساحة التخييل في "حكايات القطط" غير كبيرة، فالكاتبة تبدو كما لو كانت تكتب عن شخصيات ومواقف عايشتها وتأثرت بها، وأرادت تعريف قارئها المحتمل عليها.
أولجا، كارمن، مدام فينا، الفنان، عم أبو السوداني، وسلام شخصيات من لحم ودم، يشعرونك بالألفة كأنك تعرفهم أو تعاملت مع شخصيات تشبههم، وقطط الكتاب تشبه البشر، لها شخصياتها المتفردة.

المصدر: اخبار الادب

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على قطط درية الكرداني

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
10257

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة