الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › الكاتبة الفلسطينية دينا العزة: "المجاملات" سبب هبوط المستوى الثقافي والأدبي

صورة الخبر: دينا العزة
دينا العزة

صدر مؤخرًا عن دار الشعلة للنشر والتوزيع بإشراف أشرف عزمي، الديوان الأول للكاتبة الأردنية الفلسطينية دينا العزة، ويحمل عنوان، "رسائل مبحوحة"، حيث قدَّمَ له ناقد الجيل محمد دحروج، وأكدت العزية، في تصريحات خاصة لـ"الفجر الفني"، بأن ديوانها يضم مجموعة من الرسائل وبها عناوين مختلفة فهو متنوع ما بين أشعار إجتماعية وسياسية وحب وحتى على مستوى المعصية والدين من ثواب أو عقاب.

وتابعت العزة، قائلة: يوجد في الديوان نص "الفردوس"، ويحكي عن المعصية والجزاء والعقاب، وهذا الديوان لم يساعدني فيه أحد وأخذ مدة شهر فأنا معروفة بالكثافة في الإلقاء والخصوبة في البلاغة، وأعتبر مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا هي المساهم الرئيسي في معرفة الديوان فتأثير مواقع التواصل قوي وإكتشفني الجمهور من خلال هذه المواقع.

وتابعت قائلة: كثيرًا ما اسمع ردود أفعال مثل، أنتي منطلقة نحو العالمية ولغتك عاليلة المستوى، ولديكي أسلوب مختلف ومميز، مضيفة، أنا منذ فترة طويلة كان لي جمهوري الذي جعلني أنتشر في الوطن العربي ويوجد أجانب من أمريكا والصين والهند، ومبهورين بالشيء الذي أكتبه ومؤخرًا سموني بـ"طواعة الحرف أو مروضة الحروف"، فأنا أكتب شيء نادر وهو الأدب القصصي النثري ورواياتي قصة منثورة، كما قدمت لأكثر من كتاب في مصر، وحاليًا أكتب مقدمة للكاتب القصصي أحمد نصار، وهي بعنوان "مجرم في حراسة الموتى".

وإستكملت العزة قائلة: الثقافة العربية بشكل عام، تعاني هبوط، فنحن اليوم نعاني من هبوط في المستوى الثقافي والأدبي والسبب هي المجاملة وفي جيلنا يوجد أشخاص عباقرة ويستحقون لقب "عمالقة" فنحن لنا مدرسة خاصة، ومشكلتنا هي المجاملات الزائدة، والكل يتمنى أن يكون بالحدث والصورة وما يميز أديب عن آخر أن هناك من يظهر فجأة ثم يختفي فجأة.

وأضافت الكاتبة الأردنية الفلسطينية، إن من يستمر هو الذي يثبت موهبته وأحقيته في التواجد، عكس من يكون ظهورهم عبارة عن وقت وينتهى، كما يوجد من لديهم قواعد وأساس وهم متميزين ويعتمد كل منهم على محصله العلمي وقراءة الآخراين وفراسته وخصوبته في الخيال والبلاغة، وإذا قرأ العرب القرءان سيرون أنها مدرسة تعلمك الأدب على أصوله ولابد من قواعد جيدة يبني بها الديب نفسه فيوجد كثير يكتبون بتملق، ويضعون القصائد بجانب بعضها بدون ترابط أو خيال أو إحساس، والأبقى أن يكون النص محبوك حبكة صحيحة، والخيال أكثر ميزة.

وأتمت، أنا لا أجامل أحد في آرائي، ولا أحضر أمسيات، وكل وزارة ثقافة عليها أن تعتني بالكتاب المتميزين، وتقدير الشخص ليس بتنظيم أمسية ولابد أن يكون التقدير للكاتب على مستوى، فالكلمة تغير مجتمع وتقلب حكم، ومن الكلمة تنشأ مجتمعات فلابد من إعطاء الكاتب حقه.

وأكدت أنها تستعد لإطلاق حفل توقيع للديوان وسيقام في المكتب الوطني بالأردن، يوم 27 ديمسبر، برعاية طه الهبابه وزير الشباب الأردني السابق، وسيكون متواجد أصدقائها من الإعلاميين والكتاب والقنوات الفضائية، مشيرة إلى أنها تتابع معرض القاهرة الدولي للكتاب، وسيكون هناك مشاركة للديوان بالمعرض.
وعن المشكلة التي تواجهها في الكتابة أو بداية إنطلاقتها قالت: مشكلتي أن هناك شخص قال لي سيوجد وقت لن تستطيعي الكتابة فيه وذلك لأنني لا أقرأ كثيرا فبدون قراءة لن تتجددي وسيصير لديكي محدودية في الكتابة الأدبية، فكنت أردد بأن هذا شيء من رب العالمين، والموهبة لن تستطيع تهديدها، نعم أنا لست قارئة بالدرجة الأولى ولدي يقين بأنه لن يهاجمك سوى من كان خائف منك وتحديت نفسي وإنطلقت.

جدير بالذكر أن الكاتبة دينا العزة، هي كاتبة من أصل فلسطيني وتحمل الجنسية الأردنية، تدرس البرمجة، وهي من مواليد 1979 وتكتب منذ 16 عام، وساعدها والدها ووالدتها رغم صعوبة هذا عليهم، وحاليًا تعمل مديرة إدارية بشركة هندسية، كما أنها حاصلة على جائزة دولة مركز أول عن فئة الأدب القصصي وأدرت ثلاث مهرجانات أدبية.


المصدر: بوابة الفجر

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على الكاتبة الفلسطينية دينا العزة: "المجاملات" سبب هبوط المستوى الثقافي والأدبي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
37353

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة