الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › قصة صناعة الشيكولاتة وعلاقتها بالرق فى كتاب

صورة الخبر: كاتب نرويجى يؤرح حكاية الشيكولاتة
كاتب نرويجى يؤرح حكاية الشيكولاتة

"شيكولاتة" كتاب لمؤلف نرويجى صدر مؤخرا عن دار الشروق فى القاهرة يروى حكاية هذا المنتج اللذيذ وتاريخه الثقافى، لكنه يسجل أسفه وشعوره بالفجيعة حين علم عام 2001 بجانب من تفاصيل أعمال الرق فى مزارع الكاكاو فى الغرب الأفريقى وبخاصة فى ساحل العاج التى تنتج 40 بالمائة من إجمالى إنتاج الكاكاو فى العالم.

ويرسم المؤلف "سيمن ساتره" فى الفصل الأول صورة لموسى دومبيا الذى هرب فى السادسة عشرة من إحدى القرى فى مالى حالما بحياة فوق خط الفقر وقابل رجالا يبحثون عن عمال للعمل لمدة سنة فى ساحل العاج مقابل 3.181 دولار فى السنة. لكنه بعد مضى عام كان يضع على كتفه ضمادة جروح من أثر الأحمال الثقيلة فى حقول الكاكاو وبدت على وجهه علامات الضعف والإذلال إذ كان يعمل نهارا ويحبس ليلا مع زملائه وحاول الهرب وأرغم على العودة وتعرض لعقاب قاس ثم نجح فى الهرب مع آخرين.

ويصدم المؤلف محبى الشيكولاتة برصد ما يتعرض له العمال فى حقول الكاكاو من "تمييز عنصرى أو من عدم احترام إنسانيتهم" فمعظم الذين يذهبون من مالى للعمل فى ساحل العاج لتحسين ظروف معيشتهم يصابون بخيبة أمل ويمضى عام كامل دون الحصول على أجورهم فإذا طالبوا بها تعرضوا للعقاب.

ويضيف أن منتجى الشيكولاتة ظلوا ينكرون وجود المشكلة "وكانوا على علم بأن الشيكولاتة التى ينتجونها ليست خالية من الرق" ولكن جهودا لصحفيين ومنظمات إغاثة دولية ساعدت على اتخاذ بعض التدابير، كما حاول السيناتور (الديمقراطى) توم هاركين وعضو مجلس الشيوخ الأمريكى ايليوت نجيل إرساء نظام يسمح بوضع علامة تحمل عبارة "شيكولاتة خالية من الرق".

ويقول ساتره إنه انشغل بهذه القضية فقام برحلة إلى الغرب الأفريقى عام 2002 وكتب رسالة ماجستير عام 2003، كما أجرى 84 مقابلة مع شخصيات من ستة بلدان لكى يخرج بهذا الكتاب الذى يحمل عنوانا فرعيا هو "خبايا صناعة الشيكولاتة بين الأخلاق والربح".
وترجم الكتاب إلى العربية نبيل شلبى وصدر فى 178 صفحة كبيرة فى القاهرة عن دار الشروق التى ذكرت على الغلاف الأخير للكتاب، أنه ترجم إلى عدة لغات وأن المؤلف تنقل وراء الشيكولاتة فى رحلة تمتد من حقول الكاكاو فى أفريقيا حتى وصولها الى مستهلكيها ليظهر خفايا منها "عمالة الأطفال التى تشبه سوق الرقيق" والشركات المتحكمة فى هذه الصناعة والتى شبهها بالمافيا.

ويقول مؤلف الكتاب ساتره (35 عاما) إنه قرأ عددا من الكتب عن هذا المنتج الذى "أصبح جزءا لا يتجزأ من كياننا" مثل "أحلام الشيكولاتة" و"كتاب الشيكولاتة الكبير" و"السعادة التى تجلبها الشيكولاتة إلى النفوس"، وكلها تقول إن الشيكولاتة مفيدة للصحة. ويعلق قائلا "يا له من هراء" لأن كتابه ينسف هذه الحقائق المسلم بها.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على قصة صناعة الشيكولاتة وعلاقتها بالرق فى كتاب

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
84914

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة