الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › «زي النهارده».. تحديد «اليوم العالمي للسكان» 11 يوليو 2000

صورة الخبر: اليوم العالمي للسكان
اليوم العالمي للسكان

في عام ٢٠٠٠ اعتمدت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وبالإجماع بياناً لمجموعة من القيم والمبادئ والأهداف المتعلقة بجدول الأعمال الدولي للقرن الواحد والعشرين، وعقد زعماء العالم عزمهم على أن يكفلوا التعليم الأولي لكل أطفال العالم في كل مكان، وأن يكفلوا لجميع البنات والبنين الوصول إلى جميع مستويات التعليم على قدم المساواة، وأنهم بحلول عام ٢٠١٥م، سيكونون قد خفضوا من معدل الوفيات «النفاسية» بمقدار ثلاثة أرباع، وكذلك خفض معدل وفيات الأطفال الرضع والأطفال دون الخامسة.

وعقد المجتمعون العزم أيضا على ضمان حصول الجميع على وسائل تنظيم الأسرة المأمونة والموثوقة وكذلك الخدمات الصحية الجنسية والإنجابية، كما قرروا أن يعملوا على انتشار فيروس نقص المناعة والملاريا وأن يخفضوا نسبة من يقل دخلهم عن دولار واحد يوميا، ونسبة من يعانون من الجوع والافتقار إلى مياه الشرب النظيفة وقد قرر هؤلاء المؤتمرون أن يعتبروا «زي النهارده » أي في١١ يوليو من كل عام هو اليوم العالمي للسكان، وكان مؤسسو هذا اليوم العالمي قد عقدوا الكثير من المؤتمرات أهمها مؤتمر عقد في عام ٢٠٠٦ والثاني ٢٠٠٧، وقد ناقش فيهما الحاضرون التدابير اللازمة للحد من الفقر وعدم المساواة وانتشار مرض الإيدز ورفعوا شعار «المساواة = القوة» أي المساواة في الحقوق بين الجنسين، كما ناقشوا قضايا الصحة الإنجابية والفرص الاقتصادية وقضايا التعليم.

ويقول معصوم مرزوق مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤون الإفريقية والسفير السابق في فنلندا أنه في سياق تحديد هذا اليوم تم تحديد مجموعة من الاهتمامات العالمية المتعلقة بالفقر والتصحر وقضايا البيئة وتم إعداد خطط تبنتها الأمم المتحدة على ضوء ماسبق أن حذر منه مالتيز من خطر الزيادة السكانية على الموارد على مستوي العالم وماشهدته أوروبا في العقود الأخير حيث صار يطلق عليها القارة العجوز لتراجع نسبة الشباب فيها في مقابل تزايد نسبة كبار السن مما يؤثر بالسلب على الطاقة التحديثية والانتاجية حتي أن بعض الدول الأوروبية أصبحت تحفز على الإنجاب في حين أن الصين كانت تحفز على خفض نسبة الإنجاب أما في مصر فقد أمسكنا العصي من المنتصف لكننا نواجه مشكلة في الالتزام بالمحددات الدولية حيث نواجه كثرة الانجاب بالإعلانات والإرشادات لا بالإجراءات العملية في مواجهة فكر متأصل بكثرة الإنجاب وفي إفريقيا فإن نسبة وفيات الأطفال بسبب المرض والفقر تتناسب مع نسبة المواليد.

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على «زي النهارده».. تحديد «اليوم العالمي للسكان» 11 يوليو 2000

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
8237

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة