الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › صدور كتاب "من بدائع القصص النبوي" لمحمد بن جميل

صورة الخبر: من بدائع القصص النبوي
من بدائع القصص النبوي


إن النفوس تحب القصص وتتأثر بها، لذلك تجد في القرآن الكريم أنواعًا من القصص النافع، وكان من حكمة الرسول صلى الله عليه وسلم أن اقتدى بكتاب ربه، فقص علينا من الأنباء السابقة ما فيه العبر، باللفظ الفصيح والبيان العذب البليغ، وتمتاز القصص القرآنية بأنها واقعية وليست دربا من دروب الخيل.

هذا ما يتناوله كتاب "من بدائع القصص النبوي الصحيح" الصادر للكاتب محمد بن جميل زينو، حيث يقدم نماذج مختارة من الأحاديث الصحيحة، وبدائع القصص النبوي، ليجعلها في شكل حوار ومشاهد، كأنك ترى وقائع القصة أمامك، وجعل لكل قصة عبرة في آخرها للاستفادة منها.

وتحكي أولى قصص الكتاب عن الغلام المؤمن الذي يأتيه ملكًا أعمى، فيطلب منه الملك أن يشفيه لما له من شهرة في شفاء المرضى، فيقول الغلام أنه لا يشفي أحدًا إنما الله، ويطلب من الملك أن يؤمن بالله حتى يدعي الله فيشفيه، فيؤمن الملك بالله، ليجد بصره رد إليه مرة أخرى، وتتكرر القصة مع ملك آخر عنيد، يأبى أن يؤمن بالله ويعاند الغلام ويقول له: "هل لك رب غيري"، فيجيب الغلام: "ربي وربك الله"، فيزج به الملك إلى السجن ليعذبه.

ويوضح الكاتب أن الدعاء إلى الله يظهر له الحق ويبين له وجه الصواب ويقطع الشك باليقين، وأن تخليص الناس من كرب وقعوا فيه هو مشروع ومطلوب يؤجر عليه المسلم، إضافة إلى أن المؤمن الصادق هو الذي ينسب فعل الكرامة إلى الله وليس إلى نفسه.

أما القصة الثانية فهي قصة " أبرص وأقرع وأعمي"، حيث يقول الحديث: أنه عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: إن ثلاثة في بني إسرائيل (أبرص وأقرع وأعمى) أراد الله أن يبتليهم فبعث إليهم ملكًا.

(يأتي الملك الرجل الأبرص) ويقول: أي شىء أحب إليك ؟، الأبرص: لون حسن، وجلد حسن، ويذهب عنى الذي قذرني امام الناس، فيمسحه الملك، فيذهب عنه قذره، ويعطي لونًا حسنًا، وجلدًا حسنًا، الملك: فأي المال أحب إليك ؟. الأبرص: الإبل، فيعطيه الملك ناقة عشرا، ويقول له بارك الله لك فيها.

(يأتي الملك الرجل الأقرع)، الملك: أي شىء أحب إليك ؟، الأقرع: شهر حسن ويذهب عن الذي قذرني امام الناس، فيمسحه الملك فيذهب عنه داؤه ويعطي شعرًا حسنًا، الملك: وأي المال أحب إليك ؟، الأقرع: البقر، فيعطيه الملك بقر حاملًا، ويقول له بارك الله لك فيها.
(ثم يأتي الملك الرجل الأعمى) الملك: أي شىء أحب إليك ؟، الأعمى: أن يرد الله إلى بصري، فأبصر به الناس، (يمسحه الملك، فيرد الله إليه بصره)، الملك: وأي المال أحب إليك؟، الأعمى: الغنم، (يعطيه الملك شاه والدًا حاملًا).

فصار لهذا وادٍ من الإبل، ولهذا وادٍ من البقر، ولهذا وادٍ من الغنم، فيأتي الملك للرجل الأبرص في صور أبرص، ويقول: أنا رجل مسكين قد انقطعت بي الحبال في سفري، فلا بلاغ لي اليوم إلا بالله ثهم بك، أسألك بالذي أعطاك اللون الحسن والجلد الحسن والمال بعيرًا أتبلغ عليه في سفري أصل به إلى أهلي.

فيقول الأبرص (في ضيق): الحقوق كثير.
الملك (في استغراب): كأني أعرفك، ألم تكن أبرص يقذرك الناس، فقيرًا فأعطاك الله.
الأبرص (في إنكار): إنما ورثت هذا المال أبًا عن جد.
الملك: إن كنت كاذبًا فصيرك الله إلى ما كنت. وتتكرر الموقف مع القرع.

أما الأعمى كان شاكرًا معترفًا، حيث قال: كنت أعمى فرد الله إلىّ بصري، فخذ ما شئت ودع ما شئت، فوالله لا أجهدك اليوم بشئ أخذته لله عز وجل، فقال له الملك: رضي الله عنك، وسخط على صاحبيك.

من عبر القصة وفوائدها: أن اختبار الله لعباده، سنة الله في أرضه، كما أخبر الله به في كتابه، والابتلاء يكون في الجسم والمال والأولاد وغيرها، الملائكة تتصور أحيانًا على هيئة البشر، وتتكلم، وتمسح على المريض فيبهرأ بإذن الله، لا شىء أحب للمبتلى بالمرض من ذهاب مرضه ومعافاته، الله هو الذي يعطي ويمنع، ويغني ويفقر، بتقديره وحكمته.

وتوضح القصة أن الإنسان الجاهل يبخل وقت الغنى، والعاقل يعطى بسخا وبعض الأغنياء ينسون ماضيهم الفقير ويغضبون ممن يذكرهم به، فمن شكر النعمة، وأعطى الفقراء زاده الله غنى، وبارك له، ومن بخل فقد عرض نفسه لزوال النعمة وسخط الله.

المصدر: فيتو

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على صدور كتاب "من بدائع القصص النبوي" لمحمد بن جميل

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
25441

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة