الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › مجلس الثقافة العام يؤبن العريبي

صورة الخبر: تأبينية الفنان فتحي العريبي
تأبينية الفنان فتحي العريبي

تقديرًا لدوره الريادي في مجال الفن التصوير والإعلام، نظم مجلس الثقافة العام تأبينًا للفنان فتحي العريبي تحت شعار «الصورة سيرة وجدان وذاكرة وطن»، وبحضور عدد من الأدباء والكتّاب والفنانين والإعلاميين ومحبي الفنون الجميلة.

شهدت قاعة منتزه بنغازي مراسم الحفل التأبيني الذي أقامه مجلس الثقافة العام الأحد تقديرًا للمسيرة الفنية الزاخرة للفنان التشكيلي الفوتوغرافي الراحل فتحي العريبي .

تضمن البرنامج العام عددًا من الفقرات قدمتها المذيعة المتألقة فاطمة المريمي، استهلت الكلمات بكلمة محمد محيا رئيس مجلس الثقافة العام الذي قال: «إن الفنون والآداب هي التي يعوّل عليها في الإسهام العميق في تأسيس وترسيخ قيم الحق والخير والجمال، والارتقاء بالذائقة الفردية والجمعية، ولأن الفن نور وزهور ولأن الفن إعمار وازدهار، ولأن الفنان المصور الكبير فتحي العريبي هو أحد المخلصين الكبار في محراب الفن الليبي.

أبرز رواد فن التصوير في ليبيا دون منازع، إذ استطاع أن ينقل فعل التصوير من فعل مهني حرفي إلى فعل ثقافي و فكري، وجعل من الصورة قيمة جمالية فائقة الروعة، من هذا المنطلق بادر مجلس الثقافة العام بتنظيم هذه الاحتفالية التأبينية للفنان الكبير فتحي العريبي، فإنما يؤكد على دوره كمؤسسة ثقافية في ممارسة دوره الإشعاعي الثقافي على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن.

إلا أنه في مثل هذه الظروف يبرز دور الثقافة ويتعزز دور المثقفين في نشر القيم الجمالية التي تسهم في الارتقاء بسلوكيات الناس وتأكيد قيم المواطنة والانتماء والسلم الاجتماعي، وتأكيد فعل الحياة والإبداع والتنوير في وجه فعل الموت القسري والتخلف و التراجع والانكفاء، إن مجلس الثقافة العام يعتز بالعلاقة الوثيقة التي كان يحرص على تعزيزها دائمًا مع الفنان فتحي العريبي ومشاركته في جل نشاطات المجلس، كذلك قام المجلس بطباعة ونشر عدد من المؤلفات المتميزة للفنان الراحل في مجال فن التصوير مما أسهم في إثراء المكتبة الليبية في جانب معرفي فني مهم».

وكانت لعائلة الفقيد كلمة كتبها المستشار الاقتصادي عقيلة العريبي شقيق الفقيد، والذى قدمها الفنان خليل العريبي نقيب الفنانين سابقًا نيابةً عنه، قال: «بالأصالة عن نفسي ونيابة عن عائلة المرحوم الفنان فتحي العريبي يسرني التقدم بالشكر لكل من قدم له واجب العزاء في فقيدنا سواء بالحضور الشخصي أو الاتصال بإحدي وسائل الاتصال المختلفة ... ( فتحي العريبي ) ظاهرة إنسانية لا تتكرر لقد تميز بقدرته وبراعته النادرة في استثمار الوقت وتمكن بجدارة من تطويعه لإبداعاته الفكرية، فهو تراث فني لا ينضب (فتحي العريبي ) الأسطورة التي لا تموت.

لامست عيناه مبكرًا العدسة حيث تلقف كاميرا الوالد العتيقة وضجت طفولته بشغف للفنون فيما راح ينتقل مثل النحلة بين الزهور حينًا تداعب الريشة أصابعه وحينًا تداعب أنامله أوتار العود، ولكن الطواف الجميل استقر به عند آلة التصوير ومن يومها تواصلت حوارية العمر وتخلقت علاقة خفية بينه وبين العدسة علاقة أبدعت إلى مدى العقود حقلاً من البهجة والإتقان والانحياز الكلي للجمال، وعرفت عين (فتحي) كيف تقبض على لحظة الوهج عند الإنسان، وتعرف كيف ترصد الحالة البشرية في كل تجلياتها، لم يكن زمننا جميلاً كله بعد الثامنة من عمره
وتحديدًا عند وفاة الوالد في 4/6/1950 فقد داهمه إثر الحدث الجلل سحابة حزن ثقيلة الوطأة كان بيتنا من البيوت القليلة في كل أنحاء المدينة التي يوجد فيه مذياع وجهاز جرام فون ضخم وأسطوانات بلاستيكية سوداء كثيرة لأم كلثوم وعبد الوهاب وأسمهان».

ثم كان لمكتب الثقافة والمجتمع المدني كلمة ألقاها الأديب القاص محمد المسلاتي حيّا من خلالها روح الفنان المبدع فتحي العريبي متوقفًا عند أهم المحطات في مسيرته الفنية الزاخرة.
ثم كان للأدباء كلمة ألقاها الأديب عبد الرسول العريبي أشاد فيها بالدور الريادي للفنان الراحل في مجال التصوير الفني.

كما أرسلت عبر البريد الإلكتروني كلمات تأبينية تشيد بالراحل الكبير وبدوره الريادي في المشهد الثقافي الليبي كل من الكاتب عبد الرحمن شلقم والكاتب الصحفي ناصر الدعيسي و القاص سالم الهنداوي والفنان التشكيلي الكويتي حميد خزعل والفنان الفوتوغرافي جورج حجي من سورية و الفنان أشرف سرحان معد ومقدم برامج تلفزيونية في قناة «روسيا اليوم»، و الباحث السياسي إبراهيم قويدر والباحث والكاتب عبد الله مليطان والفنانة كريمان جبر والكاتب الصحفي محمود البوسيفي والكاتب علي زياد والصحفي علي شعيب والخبير الاقتصادي فتحي بن شتوان.

ومن ضمن فقرات الاحتفال التأبيني الكبير قدّم المخرج نبيل العريبي شريطًا وثائقيًا يحكي سيرة الفنان عبر حياته الفنية، كتب النص الشاعر جابر نور سلطان وقدمه المذيع أحمد محمد المهدي، وخلال البرنامج أيضًا قام عدد من أصدقاء الفقيد بتقديم درع تكريمي، حيث قام السيد صلاح زغبية بتقديمه لأسرة الفقيد، ودرع ثانٍ مقدم من جمعية عمر المختار التاريخية قام بتقديمه الكاتب فتحي البرقاوي، وكانت هناك فقرات فنية بين الكلمات للفرقة الزمن الجميل الموسيقية.

وفي الختام أعلن محمد محيا رئيس مجلس الثقافة العام مسابقة التصوير الفوتوغرافي التي سيتولى مجلس الثقافة العام الإشراف عليها، واختار اسم الفنان الراحل فتحي العريبي اسمًا له تخليدًا لذكراه ومسيرته الفنية، وسوف يعلن عن تفاصيلها مجلس الثقافة العام في صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي.

واتجه الحضور بعد تقديم كل الفقرات إلى الصالة الخارجية لتسلم كتب الفقيد التي قام بإصدارها مجلس الثقافة العام كالنسخ إهداء للحاضرين.
ثم توجه الحضور إلى معرض الصور الفوتوغرافية التي تجسد حياة الفنان، ومعرض الصور الفنية التي تجسد سيرته الفنية خلال مسيرته في مجال فن التصوير.

المصدر: بوابة الوسط

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على مجلس الثقافة العام يؤبن العريبي

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
51988

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة