الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › في انتظار روايتها الجديدة أرونداتي روي‮:‬ ‮ ‬كتبت‮ ‬من أجل التضامن مع حركات المقاومة

صورة الخبر: في انتظار روايتها الجديدة
في انتظار روايتها الجديدة

‬بمناسبة صدور كتابها الجديد‮ "‬الرأسمالية قصة شبح‮"‬،‮ ‬أجرت جريدة‮ "‬الجارديان‮" ‬حوارا مطولا‮ ‬مع الكاتبة الشهيرة أرونداتي روي،‮ ‬صاحبة رواية‮ "‬إله الأشياء الصغيرة‮" ‬التي حصلت عنها علي جائزة مان بوكر سنة‮ ‬1997،‮ ‬ومنذ ذلك الحين أغرقت نفسها في النشاط السياسي منحازة إلي الطبقة البرجوازية المتنامية في‮ "‬الهند‮" ‬مع وعد لقرائها برواية ثانية لم تنته من كتابتها بعد‮.‬

وبالإضافة لانشغالها بالسياسة،‮ ‬تكتب المقال،‮ ‬وجمعت مقالاتها في كتابين أحدهما بعنوان‮ "‬الطبيب والقديس‮" ‬وهو في مجمله دراسة حول الطبقية،‮ ‬وهو نفس الموضوع الذي تناولته في‮" ‬إله الأشياء الصغيرة‮"‬،‮ ‬والذي شكل مقدمة طويلة لطبعة جديدة من كتاب‮ "‬بي آر أمبيدكار-إبادة الطبقية‮"‬،‮ ‬تتبعت فيه روي العلاقة بين أمبيدكار‮ -‬وهو فقيه دستوري هندي ومصلح اجتماعي كان أول وزير للعدل بعد الاستقلال،‮ ‬والمشارك الأكبر في وضع دستور الهند‮- ‬والمهاتما‮ ‬غاندي‮.‬
‮>‬يتناول كتابك قضية الطبقية،‮ ‬هل من الممكن أن توضحي لنا الأدلة التي أسستِ‮ ‬عليها هذا الكتاب؟
‮- ‬حدث أن الإحصائيين ظلوا‮ ‬يتلاعبون بخط الفقر،‮ ‬وليس هناك من‮ ‬يزداد ثراء أو فقرا لكنهم‮ ‬يواصلون تحريك خط الفقر لأعلي ولأسفل لإعادة تعريف معني الأشد فقرا،‮ ‬عليك زيارة القري التي تعاني في الهند‮ ‬لتري المحنة الرهيبة التي صنعها الفقر خاصة الانتحار الجماعي للمزارعين،‮ ‬ممن تم تدمير أراضيهم بإقامة مشروعات تعدينية وصناعية عليها‮.‬
‮> ‬انتقلت روي للحديث عن وصول مياه الري،‮ ‬والجفاف،‮ ‬حتي دفعتها إلي ما‮ ‬يبدو بالنسبة لي مسألة حاسمة‮: ‬ربما‮ ‬يكون ذلك حقيقيا،‮ ‬لكن هل سرعة نمو الطبقة المتوسطة سبب زيادة الفقراء فقرا؟
‮- ‬حسنا،‮ ‬أعتقد ذلك،‮ ‬علي سبيل المثال هناك فقط أشياء مثل أن استهلاك الحبوب الغذائية‮ ‬ينخفض بالفعل‮.‬
هاجمت روي كل شيء بداية من الأعمال الخيرية إلي الهيمنة الأمريكية‮ ‬والمنظمات الإرهابية التي تمولها شركة"كوكاكولا‮" ‬وتجارة الأسلحة التي تلعب دورا رأسماليا،‮ ‬دون أن تشير إلي روسيا أكبر مصدر للسلاح،‮ ‬أو الصين ثالث أكبر مصدر للسلاح،‮ ‬وبالمثل اقتبست قصيدة لبابلو نيرودا هاجم من خلالها شركة ستاندرد أويل دون أن تشير إلي تأييده ستالين حين كتبها،‮ ‬وحين سألتها أجابت بأنها أشارت لذلك في مقال آخر ولا تريد تكرار نفسها‮.. ‬إلا أن البعض‮ ‬يري أنها لا تفعل شيئا لمساعدة الفقراء،‮ ‬حيث كتب الروائي وكاتب المقالات أتيش تاسير سنة‮ ‬2011‮ ‬في موقع ثقافي علي الإنترنت‮:" ‬لا أعتقد إطلاقا أنها صديقة للفقراء فهي تهدف إلي وصمهم بفقر دائم علاوة علي أن الناس الذين‮ ‬يجدونها معهم في الشوارع‮ " ‬في مظاهرات‮" ‬هم الطبقة الوسطي الجديدة،‮ ‬تلك الطبقة مازالت تصنف بالأكثر هشاشة في الهند،‮ ‬ومما‮ ‬يشعر بالإزدراء نحوها سخريتها من ملابسهم،‮ ‬ومشاكلهم مع اللغة الإنجليزية فهي تكره طموحهم‮".‬
‮> ‬بالتأكيد‮ "‬روي‮" ‬تكتب بطريقة عدوانية،‮ ‬مع سيطرة طموح الاستحواذ،‮ ‬من الطبقة الوسطي في الرأسمالية،‮ ‬فهل تاسير علي شيء من الحق؟
‮- ‬حسنا من الواضح أن لدي وجهة نظر محددة،‮ ‬وهناك الكثير‮ ‬يختلفون معي بشدة،‮ ‬كل ما أستطيع قوله هو أنني لست الخبيرة الوحيدة في هذا المجال،‮ ‬معظم ما كتبته كان من أجل التضامن مع العديد من حركات المقاومة،‮ ‬وليس لي فضل عليهم،‮ ‬ولا أرشد الفقراء إلي ما‮ ‬يجب أن‮ ‬يفكروا به،‮ ‬فأنا أتعلم من إحتياجاتهم‮.‬
‮> ‬من الطبيعي أن‮ ‬يقود تمتع روي بالثروة إلي إتهامها بالنفاق،‮ ‬هي تعيش وحيدة بمنطقة جور باج بنيودلهي،‮ ‬التي تتميز بالخصوصية والفخامة،‮ ‬في شقة كبيرة،‮ ‬أليس طموح التملك‮ ‬يبحث ببساطة الحصول علي وسائل الراحة المتوفرة لديها بوفرة؟
‮- ‬أنا لم أنحدر من خلفية مميزة،‮ ‬فقط كتبت رواية باعت عدد كبير من النسخ،‮ ‬ماتت أمي مجازيا،‮ ‬لم تكن تمتلك شيئا،‮ ‬تاركة زوجا سكيرا،‮ ‬بدأت بناء مدرسة،‮ ‬وأنا تركت المنزل في عمر السادسة عشرة،‮ ‬وعشت هائمة في الشوارع،‮ ‬دون أي مال،‮ ‬ثم ألّفت كتابا،‮ ‬عشت فترة طويلة مع زوج والديه ميسورين لكن ذلك حينها لم‮ ‬يحقق لي شيء‮.‬
‮ ‬يبدو ذلك ملخص رومانسي لحياتها المبكرة‮: ‬ولدت‮ "‬سوزانا أرونداتي روي‮" ‬في شمال شرق الهند لأم سورية مسيحية مازالت علي قيد الحياة،‮ ‬وأب بنغالي هندي مدمن للخمر‮ ‬يدير مزارع شاي انفصلا حين كانت روي في الثانية من عمرها،‮ ‬واصطحبتها أمها مع أخيها الأكبر إلي كيراللا،‮ ‬حيث كانت تعاني من الربو وأنشأت هناك مدرسة‮.‬
الأمر أن لا أحد خال من العيوب،‮ ‬أنا بالقطع لست قديسة أرتدي زي الراهبات،‮ ‬وآكل جبن الماعز،‮ ‬وأمتنع عن ممارسة الجنس
‮> ‬أرسلت روي إلي مدرسة داخلية،‮ ‬ومن هناك التحقت بكلية السكرتارية،‮ ‬وتركتها في السادسة عشرة وانتقلت إلي دلهي لدراسة العمارة،‮ ‬وعاشت مع صديقها في أحد الأحياء الفقيرة،‮ ‬ثم حصلت علي وظيفة بالمعهد الوطني للشئون الحضرية،‮ ‬وهناك التقت بزوجها،‮ ‬وهو أرمل وأستاذ سابق متخرج من أكسفورد،‮ ‬من عائلة ثرية،‮ ‬اشتركا سويا في عمل أفلام وثائقية لعبت روي فيها دور البطولة النسائية،‮ ‬إلا أنها تفرغت للكتابة بعد نجاح روايتها‮ "‬إله الأشياء الصغيرة‮" ‬التي باعت‮ ‬6‮ ‬مليون نسخة عبر أنحاء العالم‮.‬
‮- ‬أنا لا أعترف‮ ‬بمنطق أنك إذا كنت من طبقة متميزة عليك تبني وجهة نظر تلك الطبقة وتناضل في سبيلها،‮ ‬لكن من منا نحن الخطاة عليه أن‮ ‬يرجمها بالحجر الأول؟ ليس أنا،‮ ‬من تعيش خارج‮ ‬الإتاوات من دور النشر الكبري‮.‬
‮> ‬ماذا‮ ‬يعني ذلك؟
‮- ‬قالت مع ابتسامة كبيرة‮: ‬نعم،‮ ‬لقد فكرت أيضا في ذلك،‮ ‬في الحقيقة شركات النشر تلك تحصد المال بسببي وتمنحني فقط خمسة بالمائة،‮ ‬الحكاية أنه لا‮ ‬يوجد شخص نقي،‮ ‬وأنا بالتأكيد لست قديسة نقية تعيش بمئزر وتأكل جبن ماعز ولا تمارس الجنس،‮ ‬وتقول أنا فقيرة،‮ ‬إنها حماقة‮.‬
علاوة علي ذلك،‮ ‬هي ليست ثورية من حزب الكنبة،‮ ‬محبوسة داخل حدود آمنه في شقتها،‮ ‬فهي تذهب لأماكن خطرة وتصنع أعداء أقوياء‮: ‬الهنود الوطنيون،‮ ‬بناة السد،‮ ‬أصحاب المناجم،‮ ‬والشركات الكبري،‮ ‬وبالرغم من كثرة التهديدات لا تخاف بسهولة‮.‬
في كتابها"المشي مع الرفاق‮" ‬كتبت عن السياسي بالكونجرس ماهيندرا كارما،‮ ‬كان مسئولا عن تدبير حملة من القتل والاغتصاب والتهجير في إقليم باستار،‮ ‬وفي مايو‮ ‬2013‮ ‬قتله حزب الماوي بـ‮ ‬78‮ ‬طعنة،‮ ‬مع‮ ‬24‮ ‬فردًا منهم‮ ‬11‮ ‬عضوًا بالكونجرس في هجوم‮ ‬غاية في البشاعة،‮ ‬وحين طلبوا منها التعليق فور الحادث،‮ ‬رفضت الكلام‮.‬
‮> ‬اقتبست عبارة‮ ‬مأخوذة عن كاتب هندي معروف،‮ ‬وطلبت منها تخمين من‮ ‬يكون،‮ ‬يتحدث فيها عن هويته البراهماتيه التي كانت حاسمة في منحه الإحساس بالكرامة،‮ ‬وهي‮: "‬الطموح ليس في الاعتماد علي بعض الوظائف الحكومية التي تدر دخلا سيئا‮" ‬فوضعت كفيها علي وجهها قائلة‮:‬
‮- "‬بانكاج ميشرا‮".‬
‮> ‬هو حاليا‮ ‬يقيم في‮ "‬لندن‮" ‬ويحظي بشهرة هائلة كناقد أصولي للإمبريالية،‮ ‬وهو علي‮ ‬يقظة دائمة خوفا من حدوث العنصرية الغربية سواء علي المستوي الجغرافي أو السياسي أو الشخصي،‮ ‬وكان أيضا أول ناشر لرواية‮" ‬إله الأشياء الصغيرة‮" ‬حين كان‮ ‬يعمل في دار نشر‮ "‬هاربر كولينز‮" ‬في‮ "‬الهند‮"‬،‮ ‬وبالتالي أصبح صديقا لروي منذ فترة طويلة،‮ ‬غير أنه علي الجانب الثوري مثيرا للجدل،‮ ‬أليس كذلك؟
‮- ‬لا أعتقد ذلك،‮ ‬هناك الكثير من الانتقادات حول كثير من البراهمة الذين في مرحلة ما أرادوا لفت الانتباه إلي انهم براهمة،‮ ‬تلك القضية شائكة للغاية،‮ ‬انظر إلي جميع أعضاء المكتب السياسي الرئيسيين بما في ذلك الماويين،‮ ‬تجد أن معظمهم من البراهمة‮".‬
‮> ‬روي أثارت ضجة مؤخرًا بسبب التقليل من شأن شخصية‮ ‬ينظر لها باحترام علي نطاق واسع،‮ ‬هي ملالا‮ ‬يوسفاري،‮ ‬أصغر حاصلة علي جائزة نوبل للسلام،‮ ‬بعد أن وصفتها في مقابلة تليفزيونية بأنها‮ "‬بيدق في لعبة السياسة العالمية‮"‬،‮ ‬فكتب الكاتب الباكستاني برويز هوديوي مقالا تساءل فيه لماذا ازعجت الملالا الكثير من اليسار،‮ ‬متخذا روي كمثال‮.‬
‮- ‬لاشك أنها فعلت شيئا رائعا،‮ ‬إلا أن ذلك لم‮ ‬يكن ما أبحث فيه،‮ ‬لقد أرادت لفت الانتباه إلي أن نساء‮ "‬داليت‮" ‬يتعرضن لسوء المعاملة مثلما‮ ‬يحدث في الهند،‮ ‬لكننا لم نسمع عن ذلك‮.‬
‮> ‬بعيدًا عن السياسة،‮ ‬ماذا عن الأدب؟ هناك شائعات تقول انك بصدد كتابة رواية‮.‬
‮- ‬نعم،‮ ‬أوشكت علي الانتهاء من رواية أعمل عليها منذ سنوات،‮ ‬إذا ظلت الشخصيات تتسكع في أنحاء منزلي،‮ ‬مؤرجحة ساقيها ومدخنة أعقاب السجائر‮.‬

المصدر: اخبار الادب

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على في انتظار روايتها الجديدة أرونداتي روي‮:‬ ‮ ‬كتبت‮ ‬من أجل التضامن مع حركات المقاومة

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
14059

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة