الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › تدخل دبي مجدداً في غينيس بـ2245 متراً!

صورة الخبر: مجدداً في غينيس بـ2245 متراً
مجدداً في غينيس بـ2245 متراً

محطات "الاتحاد".. ماضيه.. وحاضره.. ومستقبله، كانت ثيمات حاضرة في مخيلات 150 فناناً من مختلف أنحاء العالم، عكفوا على تنفيذ، مشروع "رحلتنا"، وانجاز أكبر لوحة غرافيتي في العالمخلال 48 ساعة فقط، وأمام الجمهور، وهو المشروع الذي وجه بإطلاقه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبيبالتزامن مع احتفالات الإمارات بالذكرى الـ43للاتحاد.

المحطة الأخيرة في مشروع رحلتنا، لم تختتم ، كما توقع مراقبوها،بالتسجيل في الموسوعة الدولية للأرقام القياسية "غينيس"، بل شرعت "الرحلة" في انطلاقة أخرى، ظلت معها حاضرة أمام الجمهور على مدار 6 أيام لتستمر معها الاحتفالات بالاتحاد.

وتجاوزت "رحلتنا"- التي استخدم فيها 7 آلاف علبة رش لوني- التوقعات المعلنة سابقاً، وتفوقت حتى على تقديرات اللجنة المنظمة للحدث، حيث جاءت اللوحة المستلهمة من تأسيس وانجازات اتحاد الإمارات بطول 2245 متراً، لتتخطى الرقم الذي تم الإعلان عنه لتحطيم الرقم القياسي، ، وهو 2180 متراً، على الرغم من الالتزام بالوقت المحدد لتنفيذ اللوحة، وعدم تمديده، فضلاً عن التمسك ايضاً بالمعايير الجمالية للغرافيتي.

وإذا كانت فعاليات "رحلتنا" بدأت بكرنفال جماهيري، فإن المنطقة المستضيفة للوحة، بجوار حديقة الجميرا في دبي، تحولت إلى عرس جماهيري وفني فور إعلان تسجيل دبي لرقم قياسي جديد، حيث احتاج ممثلو الموسوعة الدولية للأرقام القياسية"غينيس"، لنحو 90 دقيقة كاملة، حبست خلالها الأنفاس، قبل أن يتم الإعلان عن حقيقة أن "المركز الأول" في هذا المقام أصبح من نصيب "رحلتنا".

ووجه المدير العام لمكتب ولي عهد دبي، سيف بن مرخان الكتبي، شكره لمختلف الجهات التي ساهمت في إنجاح تنظيم مكتب ولي عهد دبي، للحدث، مشيداً بتعاون مختلف الجهات الداعمة للحدث، والجهد السخي الذي بذلته اللجنة المنظمة له، وقدرتها على التوفيق بين جماليات العمل الفني، وجماهيرية الفعاليات في الوقت نفسه.

وفور الإعلان عن النتيجة، كشف رئيس اللجنة المنظمة للحدث إبراهيم الهاشمي عن تحويل "رحلتنا" إلى متحف مفتوح، ممتد على مدار 6 أيام لاستقبال رواده من الجمهور الذي كان يتطلع إلى متابعة العمل الفني بعد اكتماله.

وأثنى الهاشمي على الإقبال الجماهيري للاستمتاع بالفعاليات المصاحبة لمشروع "رحلتنا"، والشغف الملحوظ لمتابعة مراحل انجاز اللوحة، مشيداً في الوقت نفسه بالالتزام المهني والحرفي العالي للفنانين المشاركين، واستيعابهم للرؤية العامة للعمل، ما ساهم في انجازه على نحو يفوق حتى التصور المبدئي لطول اللوحة.
من جانبه قال نائب رئيس اللجنة المنظمة للحدث الدكتور خالد الزاهد إنه بالإضافة وإلى الأسر والعائلات التي وجدت من الحدث فرصة للاحتفاء بالذكرى الـ43 لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة بأسلوب مختلف، وجذبتهم الفعاليات المصاحبة له، فإن طلبة المدارس كانت الفئة الأبرز مشاركة في الفعاليات، مشيراً إلى أن الناشئة خصوصاً تفاعلوا مع اجواء "رحلتنا" وراحوا يلونون ويبتكرون أعمالاً من وحي الفعاليات.

كما اشاد الزاهد بتعاون جائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي، في إنجاح الحدث، من خلال التنسيق مع اللجنة المنظمة لإطلاق جائزة لأفضل 5 أعمال فوتوغرافية تعكس ألق الفعالية، مشيراً إلى أن الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي، علي خليفة بن ثالث ، رحب بالفكرة بمجرد طرحها ، قبل انطلاقة الحدث مباشرة.



كادر1

اشتراطات فنية

أكد رئيس اللجنة المنظمة لمشروع "رحلتنا" إبراهيم الهاشمي على أن معيار كسر الرقم القياسي، لم يكن هاجساً، سواء بالنسبة للجنة المنظمة، أو للفنانين الذين شاركوا في انجاز اللوحة، مؤكدا أن الأعمال الكبيرة والمميزة دائما ما تفصح عن ذاتها، وانجاز عمل فني مستوحى من تأسيس اتحاد الإمارات، ومسيرته وانجازاته، يبقى في حال توافر الإمكانات مرشحاً للتميز، سواء على صعيد المقاييس المرتبطة بحجم اللوحة، أو من حيث المحتوى، نظراً لأن المضمون بالأساس، متميز، وثري".

وتابع : "على الرغم من أن حقيقة "المركز الأول"، اصيلة وجوهرية، بدافع من رؤية وفكر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فإن هذا الفكر نفسه يضع أولوية لمعيار النوع، وهو ما يتجلى في المعطيات الفنية، والمعايير الحرفية التي أنجزت وفق مقتضاها "رحلتنا".



كادر2

الناشئة ..أبرز الحضور

قال نائب رئيس اللجنة المنظمة لمشروع "رحلتنا" الدكتور خالد الزاهد إن الناشئة وطلبة المدارس كانوا أبرز الفئات التي تابعت فعاليات "رحلتنا"، سواء عبر اصطحابهم من قبل الأسر والعائلات، او عبر تنسيق مع إدارات مدارس عديدة، وتابع : "الناشئة، هم أكثر الفئات المعنية برسالة "رحلتنا"، لأنهم مستقبل الوطن، ومن سيكملون الرحلة، قبل أن يسلموها إلى أجيال تالية، وهو اتجاه رئيسي حرصت عليه اللجنة المنظمة، مشيداً في الوقت نفسه بإقبال فئات أخرى عديدة، وخصوصاً المهتمين بتذوق الفنون البصرية.

ورأى الزاهد أن "رحلتنا" بالإضافة إلى البعد الاحتفالي الذي يواكب احتفالات الإمارات بالذكرى الـ43 لتأسيس الاتحاد، فإنها أسست إلى حضور إيجابي لفن الغرافيتي، محلياً، مشيراً إلى القيمة الفنية التي صاحبت الحدث، سواء عبر الورش التدريبية التي سبقت إقامته، او عبر التذوق الجمالي للعمل بعد اكتماله.

المصدر: مجلة لها

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على تدخل دبي مجدداً في غينيس بـ2245 متراً!

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
59108

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة