الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › فى ذكرى رحيله.. طه حسين وأحلامه عن الوطن القوى

صورة الخبر: طه حسين وأحلامه عن الوطن القوى
طه حسين وأحلامه عن الوطن القوى

محظوظ هو الإنسان الذى يرحل عن العالم ويكون وطنه فى لحظة قوة، هكذا كان حال طه حسين، فقد رحل بعد أن اطمأن على مصر بعبور جيشها العظيم لتحرير سيناء، وتحطيم الوهم الإسرائيلى بأنهم القوة التى لا تقهر، بعد أن أدرك بأن الشعب المصرى يملك التحدى الذى ملكه طه حسين طوال حياته، فما تاريخ العميد سوى مواجهات كبرى لصعاب كان بإمكانها أن تحطمه من العجز والأفكار الجامدة الميتة، لكن إيمانه بذاته، وإيمانه بوطنه أيضا، كان لهما فعل السحر فى حياته، فقد رحل طه حسين فى 28 أكتوبر 1973، وترك خلفه إرثا يبنى أمة بأكملها. 1914العام الذى حصل فيه طه حسين على الدكتوراه، وكانت حول أبى العلاء المعرى، وهى أول دكتوراه تمنحها الجامعة المصرية، ومن زاوية أخرى كانت أول القضايا الكبرى فى حياة طه حسين، فمن وقتها أصبح طه حسين شغل الناس ليل نهار، فقد انقسموا لفريقين الأول يمثله سعد زغلول دافع عنه والآخر وصمه بالإلحاد وطالب بحجب درجته العلمية، وفى العام نفسه 1914 سافر طه حسين إلى فرنسا وكان بإمكانه وقتها أن يحول نفسه إلى شهيد ومضطهد وأن يرفع راية المظلوم ويحول المجتمع المصرى لصورة ماثلة للجهل واضطهاد المفكرين، كما يحدث فى أيامنا هذه، لكن طه حسين كان يعلم أن قضيته توجد فى مصر وأنه لن ييأس وأن معاركه الكبرى قادمة، لذا فإن مقولته: الحنين إلى الوطن خالد لا يدرى أحد أحديث هو أم قديم وهى من كتاب "بين بين" وهو عبارة عن مجموعة من المقالات المجمعة، والتى تتنوع موضوعاتها ما بين النقد الأدبى، وقراءة حال الثقافة فى مصر، وكذلك قراءة للمشكلات الاجتماعية والسياسية التى كانت تدور فيها الدولة المصرية، والملاحظ فى الكتاب استخدام طه حسين لحس السخرية فى عرضه للقضايا، وقد ظَهَرَتْ سخريته اللاذعة فى انتقاده لكثير من الأوضاع التى لم تعجبه، ومن أهم عناوين هذه المقالات: "بين الأدب والسياسة، حوار فى الأدب، النفوس القلقة، لبنان، شياطين الأنس.. والجن، جوع وأحاديث، ضمير حائر، الوسائل والغايات. وهنا يجب أن نفهم ما الذى يقصده طه حسين بالوطن، وما الذى أراده بالحنين، الوطن – عند طه حسين – هو المكان المأمول الذى يسعى إليه والذى يتمناه ويحلم به وتحتل صورته ذهنه، ويتمنى أن يصل مجتمعه إليه، وفى سفره واطلاعه أدرك طه حسين أن المجتمع المصرى بحاجة شديدة إلى من يلقى حجرا فى بحره ونهره وبحيراته الراكدة، فهناك مشكلات عضال منها طرق التعليم فى الأزهر، والجامعة بركودها الداخلى، وروحها الجافة التى لا تمنح فرصة للإبداع لذا قال طه حسين: الجامعة هى أستاذ حر وطالب حر فقد كان طه حسين يعرف أن الحرية مجتمعنا قليلة ومهددة طوال الوقت خاصة حرية التفكير والخروج عن المسار المرسوم المحدد الذى ينتج أفكارا مكررة ميتة منذ ولادتها، لذا خاض حروبا ودافع عن الحريات المهددة، كما فهم معنى الجامعة وأنها ليست مجرد قاعات لتكرار المعلومات، إنها الأسس التى تبنى المجتمعات الحديثة، وعلى هذا نفهم رفضه عندما كان عميدا لكلية الآداب أن تمنح الكلية درجة الدكتوراة الفخرية لإسماعيل باشا صدقى وتحدى الدولة، حفاظا على الدرجة العلمية، ولم يلن فى ذلك مما اضطر الدولة أن تذهب لكلية الحقوق لمنح إسماعيل باشا صدقى درجة الدكتوراه. كذلك انتماء طه حسين للفقراء كما ظهر فى كتابه "المعذبون فى الأرض" ومطالبته للحكومة بأن تسن القوانين التى تأخذ من الأغنياء لتعطى الفقراء، مما جعل الملك فاروق يعترض على اختياره وزيرا للمعارف سنة 1950 فى الحكومة الوفدية، واصفا إياه بالشيوعى. ومع هذا كان من حسن حظ طه حسين، أن رأى حلمه فى وطن قوى يتحقق أكثر من مرة، منها بعد معاهدة 1936 وكان من ضمن الحالمين بالتغيير الذى ستحدثه تلك الاتفاقية فى المجتمع المصرى، وكذلك بعد ثورة 1952، عندما تبنت الثورة الجديدة مقولته "التعليم كالماء والهواء" وبدأت تطبيقها واقعيا. رحل طه حسين لكن ظل اسمه مرتبطا بالنهضة الحديثة فى القرن العشرين بما أحدثه من طرق تفكير ومنهجية جديدة فى تلقى الأفكار وما أثاره من قضايا كان لها مردود إيجابى على المجتمع بأثره.

المصدر: اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على فى ذكرى رحيله.. طه حسين وأحلامه عن الوطن القوى

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
60034

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة