الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › رسائل في اللاهوت والسياسة الدين والتظاهر

صورة الخبر: رسائل في اللاهوت والسياسة
رسائل في اللاهوت والسياسة

كان الفيلسوف الفرنسي جيل ديلوز يري أن من عيوب الفكر التقليدي الموروث أنه كان ينتظر الإجابات حتي يمكنه الحكم بالصواب أو الخطأ،‮ ‬في حين إنه من المفروض أن نحكم بذلك ابتداء من السؤال نفسه‮. ‬ومن عينة الأسئلة التي نستطيع أن نحكم عليها بأنها خطأ،‮ ‬هذا السؤال الذي نسمعه حينما نجد صحفياً‮ ‬أو مذيعاً‮ ‬يستضيف رجل دين و يسأله‮: ‬يا مولانا،‮ ‬ما حكم الإسلام في التظاهر؟

هنا لا يملك الضيف إلا أن يرجع إلي مدونة الفقه الموروثة من الائمة الأربعة وآراء أهل السنة والجماعة ومصادرها المعتبرة‮ ( ‬كما حاول أن يلزمنا السلفيون بالنص علي ذلك في دستور الإخوان‮)‬،‮ ‬فلا يجد الرجل باباً‮ ‬يتصل بالسؤال سوي باب اسمه الخروج عن الحاكم‮.‬

وهذه بداية الورطة والمسار الخطأ،‮ ‬فنحن ننطلق من جعل التظاهر والخروج علي الحاكم مترادفين،‮ ‬وهذا ليس صحيحاً‮. ‬فالتظاهر جزء أساسي في عملية الحكم في الدولة الحديثة وأداة في يد المواطنين للتعبير عن مطالبهم دون خروج عن الحاكم أو طعن في شرعيته‮. ‬كما ينتظر الحكام في النظم الديمقراطية الحديثة خروج الناس في مظاهرات حتي يمكنهم قياس الوزن الاجتماعي والسياسي لأصحابه،‮ ‬ويعد ذلك ألية لترشيد القرار‮.‬

ولكن بما أن المرجعية الدينية قد ألزمتنا بأن نعتبر التظاهر خروجاً‮ ‬عن الحاكم،‮ ‬أي فتنة فهو يعد محرماً‮ ‬شرعاً‮. ‬وبهذا يقول السلفيون،‮ ‬بل إنهم جعلوه إفساداً‮ ‬في الأرض واقترح أحد ممثليهم في برلمان الإخوان معاقبة المتظاهرين بحد الحرابة‮. ‬وكان يمكن أن يهون الأمر لو اعتبرناه رأياً‮ ‬رجعيا متزمتا لأحد أعضاء البرلمان،‮ ‬ولكن المصيبة تصبح فادحة حينما نعلم أن رئيس البرلمان سارع بتشكيل لجنة لدراسة التكييف القانوني لتطبيق حد الحرابة علي المتظاهرين‮.‬

وبعد انفجار كنيسة القديسين بالاسكندرية في أول يناير‮ ‬2011‮ ‬استضاف أحد المذيعين أستاذاً‮ ‬من أساتذة الشريعة المعتدلين ليسأله نفس السؤال‮. ‬فأجاب الشيخ بأن التظاهر حرام شرعاً‮ ‬عند ثلاثة من الائمة‮. ‬الإمام أبو حنيفة وحده هو الذي أباح التظاهر وفق شروط معينة‮. ‬وهنا تنفس المذيع الصعداء فرحاً‮ ‬بهذه الإمكانية‮ ‬التي أتاحها لنا أبو حنيفة‮ . ‬ولكن فرحته لم تطل إذ استدرك الدكتور قائلاً‮: ‬ولكن هذا في حالة ما إذا كان المتظاهر مسلماً‮ ‬يتظاهر ضد الحاكم المسلم،‮ ‬اما إذا كان المتظاهر‮ ‬غير مسلم فقد أجمع الأئمة بلا استثناء علي أن هذا محرم تحريماً‮ ‬قطعياً‮. ‬وكان ذلك في الوقت الذي خرج فيه الشباب الأقباط يعبرون عن ألمهم من هذه الجريمة البشعة وعن سخطهم من التراخي الأمني والتجاهل القضائي،‮ ‬فلم يروا أحكاما في اعتداءات كثيرة علي الكنائس

وحين قامت ثورة الخامس والعشرين من يناير،‮ ‬كان طبيعيا أن يعلن أصحاب المرجعية الدينية بتوجهاتهم المختلفة إدانتهم للتظاهر ونصيحتهم للشباب بالعودة إلي البيوت‮. ‬ولم يكن ذلك مجرد نفاق للحاكم ولكن كان أيضا التزاما برأي الدين‮. ‬ولكن حين قرر الاخوان المسلمون النزول إلي الميدان صرح الشيخ الكبير في قطر بأن التظاهر مسموح به في الإسلام مادام‮ ‬الحاكم لا يطبق شرع الله‮. ‬وهذا يعني أن الدولة الإسلامية التي يرغبون‮ ‬في تأسيسها لا مجال فيها للتظاهر‮. ‬ويكفي للحاكم حتي وإن كان فاشلاً‮ ‬أن يعلن أنه يطبق شرع الله فيتحول المتظاهرون آلياً‮ ‬إلي مفسدين في الأرض وكفرة يستحقون عقوبة الحرابة او الاستتابة‮. ‬اللهم إلا إذا ظهرت جماعة أخري تقاوم الحاكم وتتهمه بأن تطبيقه للشرع ليس إلا زعما،‮ ‬ويطرحون أنفسهم علي أنهم سيطبقون هم الشريعة كما ينبغي،‮ ‬وساعتها سيكون التظاهر من جديد حراماً‮ ‬شرعاً‮. ‬وبهذا تصبح ثورات العرب انتقالاً‮ ‬من استبداد لاستبداد جديد كما كان يقول أديب اسحق في القرن التاسع عشر‮.‬

كل هذا التخبط يأتي من محاولة لرؤية عالمنا المعاصر انطلاقاً‮ ‬من مفاهيم وأحكام لا تنتمي لعصرنا‮. ‬ونواجه نفس التخبط حينما نحيل أنفسنا للمرجعية الدينية لنتحدث عن حق الاضراب أو تكوين الأحزاب،‮ ‬إلخ‮. ‬والمشكلة تأتي من أن من يلزمون أنفسهم بهذه المرجعية الدينية يريدون أن يفرضوا أنفسهم أوصياء و يتحكمون في حياة الأخرين‮.‬
وخطؤنا نحن يأتي حينما نسلم عقولنا لهذا المنطق في التفكير الذي لا نجد له مثيلاً‮ ‬في أي ثقافة أخري في العالم وهو رد ظواهر اليوم إلي مفاهيم الماضي‮. ‬وأظن أن من الحكمة،‮ ‬لكي نصون للدين جلاله،‮ ‬أن نقول إن الإسلام لم يضع أي ضوابط أو أحكام تتعلق بالتظاهر،‮ ‬وإن كان خروج الناس للمطالبة بحقوقهم لا يتعارض مع الدين في شيء‮. ‬فالحل إذن يكمن في الفصل بين الدين والسياسة‮. ‬

المصدر: اخبار الادب

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على رسائل في اللاهوت والسياسة الدين والتظاهر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
60917

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة