الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › دراسة عن التوابل وكيف أخذت موقعها على قمة الهرم الغذائى للبشر

صورة الخبر: دراسة عن التوابل وكيف أخذت موقعها على قمة الهرم الغذائى للبشر
دراسة عن التوابل وكيف أخذت موقعها على قمة الهرم الغذائى للبشر

أصدر مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبو ظبى للسياحة والثقافة كتاباً جديداً بعنوان "التوابل.. التاريخ الكونى" للمؤلف فريد كزارا، وترجمة إيزميرالدا حميدان.
التوابل.. رفاهية لا بد منها على كل مائدة، فهى تضيف سحراً وألقاً وتميزاً إلى طعامنا، وكم من مرة تساءلنا من أين تأتى هذه النكهات الرائعة وكيف تصل إلينا؟ وربما شرد فكرنا متجولاً فى أماكن نموها وأشكال نباتاتها، ولكن لعل القليل القليل منا من فكر إن كان لها تأثير على أمور غير الطعام.. وهذا بالتحديد ما يتناوله الكتاب، فكم من حرب ضروس اشتعلت بسبب التوابل وكم من دماء أزهقت فى سبيلها، وكيف كان تأثيرها على الحضارات والتاريخ ونهوض الأمم وانهيارها.

تعرض فصول هذا الكتاب لمسار التوابل عبر التاريخ بدءا من العصور القديمة فالعصور الوسطى مروراً بعصر الاكتشافات وانتهاءً بالقرن العشرين، ويشرح الكتاب دور الحضارات والدول فى حركة التوابل من الشرق إلى الغرب وأثر كل منها على انتشار التوابل وتجارتها والحملات العسكرية التى ترافقت مع اكتشاف مناطق جديدة لزراعتها.

يبدأ الكتاب استعراضاً مثيراً للتوابل فيتحدث عن أسمائها وأنواعها وأصولها ويذكرنا بمدى غرابتها وارتفاع قيمتها ثم يستعرض لنا التوابل الرئيسة التى ستشكل محور هذا الكتاب وهى: القرفة والقرنفل وجوزة الطيب والفلفل والفلفل الحار، حيث كانت هذه التوابل الخمسة محور الأساطير التى نسجت حول التوابل بشكل عام.

تدور جميع فصول هذا الكتاب حول التوابل الخمسة الرئيسة، وتأثير كل منها فى كتابة تاريخ البشرية والطرق البرية والبحرية التى سلكتها التوابل لتصل إلى مختلف أنحاء العالم وما ورد فى الآداب والفنون المحلية من تغنٍ بالتوابل وآثارها السحرية وفوائدها الطبية، وكيف غيرت خريطة ومسارات التجارة العالمية لتصبح السلعة الأثمن والأغلى والتى اعتمدت كبديل للنقود فى بعض الأحيان، وأدت إلى نهوض مدن أوروبية وقيام ممالك تجارية.

عَبَرت التوابل من شرق آسيا إلى أوروبا، مخترقة المنطقة العربية وحاملة معها الرخاء والازدهار لكل من عمل فى هذه التجارة من مختلف الأعراق والأديان، وبعد انتهاء الحروب الصليبية فضل الغرب البحث عن أماكن زراعة التوابل بدلاً من انتظار العرب والفرس ليزودوه بها، وهكذا بدأ عصر الاكتشافات، حيث سيرت كل دولة حملاتها بحثاً عن أماكن زراعة التوابل ونشأت المنافسة بين الهولنديين والإنجليز والأسبان والبرتغاليين على طريق التوابل وتسارعت الاكتشافات، فالجميع يسعى للوصول إليها واحتكار تجارتها.

وفى سبيل تحقيق هذه الرغبة ارتكبت مذابح بحق الشعوب الأصلية فى الجزر التى تنتج التوابل وتم احتلالها بالكامل أو إخضاع سكانها للهيمنة الغربية، ونشط القراصنة فى سرقة السفن التجارية المحملة بالتوابل، والتى غرق الكثير منها بسبب الحمولة الزائدة، واختلفت الثقافات وتصارعت على أرض التوابل وطريقها ولعب الجميع دون استثناء، من أوروبيين وعرب ومسلمين وهنود وصينيين وغيرهم، دوراً ما فى انتقال التوابل وما رافقها من مآس وازدهار، فقد نشأت شركات جديدة وتحولت لتصبح إمبراطوريات تجارية بسبب التوابل واستعبد البشر ليعملوا فى زراعة التوابل وحصادها، وانتقلت التوابل من الشرق إلى الغرب وأصبح لها المكان الأثير فى قلوب الجميع.

إلا أن التوابل لا توجد فى الشرق فقط، فقد انتقل الفلفل الحار من الأمريكيتين فى الغرب نحو الشرق ليصبح من التوابل الأساسية فى المطابخ الآسيوية ويعرف باسم البابريكا، وهكذا يوضح لنا الكتاب تداخل الثقافات والحضارات الذى سببته التوابل.
وينهى الكتاب استعراضه لتاريخ التوابل بالحديث عن آثارها على الصحة ومشاركتها فى العصر الحديث ودخولها إلى مجال الصناعة وانتشار التوابل العضوية والغش الذى تتعرض التوابل وأساليب الحفاظ على جودتها.

لم يخطر فى بال الكثيرين أن هذا التابل الذى يضيف لمسة من السحر واللذة إلى أطعمتهم ومشروباتهم قد سحق فى طريقه حياة آلاف من البشر واستعبد عشرات الآلاف وسبب حروباً وصراعات لا نهاية لها، ولكن فى النهاية، استحقت التوابل موقعها على قمة الهرم الغذائى للبشر.

كتاب أكثر من جدير بالقراءة، فهو يلقى الضوء على أسرار خفية ومعلومات قيمة إلى جانب احتوائه على صور نادرة تضيف متعة الاكتشاف أثناء القراءة، لنشاهد أثناء قراءتنا له كيف فتحت تجارة التوابل أول أبواب العولمة ودفعت البشر للاختلاط ببعضهم وحركت جشعهم وطمعهم.

فريد كزارا، مؤلف الكتاب، يعمل مستشاراً فى التعليم العالمى والدراسات الاجتماعية والتعلم عن طريق مشاركة الاختصاصات، وهو أستاذ مساعد فى مادتى جغرافية العالم وتاريخه فى جامعة سانت مارى فى ماريلاند الأمريكية، وقد ألّف وساعد فى تأليف سبعة كتب.

أما المترجمة فهى إيزميرالدا حميدان، تخرجت من كلية اللغة الإنجليزية وآدابها فى جامعة دمشق، لها عدة ترجمات منها كتاب "الغراب" من تأليف بوريا ساكس و"الحكايات الشعبية لقبيلة زونى" من جمع فرانك كاشينغ وغيرها.

المصدر: اليوم السابع | بلال رمضان

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على دراسة عن التوابل وكيف أخذت موقعها على قمة الهرم الغذائى للبشر

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
57620

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة