الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › "لضم الإبر".. مجموعة قصصية لـ محمد إسماعيل جاد

صورة الخبر: "لضم الإبر".. مجموعة قصصية لـ محمد إسماعيل جاد
"لضم الإبر".. مجموعة قصصية لـ محمد إسماعيل جاد

يصدر خلال أيام عن دار الأدهم للنشر، مجموعة قصصية بعنوان "لضم الإبر"، وهى أحدث إنتاج الشاعر والروائى محمد إسماعيل جاد، وتحتوى على ثمان وثلاثين قصة قصيرة.

ويقول جاد عن مجموعته إنها تتسم بالواقعية التى يعشقها والتى تقرب قارئه له، هى السبيل الوحيد الذى اختاره جاد لكتابة هذه الأقاصيص.

جدير بالذكر أن "لضم الإبر" هى المجموعة القصصية الأولى بعد روايتى "الورشة" و"الواحة" وديوان "من قلبى"..وتجربة الكاتب الساخرة "أنا وخالتى".

ومن المجموعة قصة "مدام نحيلة"
هى امرأة بَضَّة للغاية، ونحيلة هو الاسم الذى وُلدت به. عانت كثيرًا وتكبدت شتى أنواع المتاعب، وكادت تصاب بالإحباط واليأس، بسبب سخرية الآخرين من اسمها بالمقارنة ببدانتها المفرطة. سئمت مدام نحيلة ضحكات وغمزات كل من يسألها عن اسمها.. كرهت المصالح الحكومية والبنوك وجميع الشركات، من كثرة استهزاء الآخرين من كونها بدينة جدًّا واسمها نحيلة، كرهت الاسم والعيشة لدرجة أنها تدعو فى سريرتها على كل من شارك فى تسميتها نحيلة، تزيد رغبتها يومًا بعد يوم فى تغير اسمها فى بطاقتها الشخصية، قررت بالفعل الذهاب لسجل مدنى الحى الذى تقطن به، وطلبت مقابلة المسئول شخصيًّا.. واجهت بعض المتاعب فى بداية الأمر - وهذه طبعا العادات والتقاليد فى مصالحنا الحكومية.. ألفين سؤال وجواب عقبال ما ربنا ينفخ فى صورتك وتقابل مدير مصلحة. جلست مدام نحيلة بعد أن سمح لها الضابط المسئول بالجلوس أمامه، وعلى الفور أخبرته وكأنها تطلب كوب ماء:
- ممكن أغير اسمى فى البطاقة.
بدا على وجه الضابط أن مختلة عقليا تحدثه، فسألها:
- هوّه انتى اسمك إيه؟
- نحيلة.
أثارت غضبها الطريقة التى كتم بها الضابط ضحكه فور أن علم باسمها ونظر لجسدها، فصرخت فيه:
- إيه يا حضرة الظابط اللى بيضحّك فى كده، هوّه مش أنا حرة إنى أختار اسمى ولاّ إيه؟
- حرة طبعا، بس ده ممنوع يا ست نحيلة.
- ذنبى إيه إن أبويا وأمى سمّونى نحيلة؟
- بس مافيش قانون يا ستى بيقول إن المواطن يقدر يغير اسمه فى أى وقت.
- تعملوا قانون، ترحمونى من استهزاء الناس بيَّا فى الرايحة والجاية كده.
- طب ما تعملى تخسيس يا ست نحيلة وتخلصى من المشكلة دى.
- وانتو ليه ماتعملوش قانون، هوّه إحنا ذنبنا إيه يسمونا أهالينا بأسامى إحنا بنكرهها، هوّه مش المفروض إن القانون يتعمل للتخين والنحيل والأعرج والأعمى، ولكل أنواع الناس؟
وبعد ساعة من الحديث، كاد الضابط يخرج عن شعوره، وانتهى الأمر بطرد مدام نحيلة من المكتب.

المصدر: اليوم السابع | بلال رمضان

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "لضم الإبر".. مجموعة قصصية لـ محمد إسماعيل جاد

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
94955

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة