الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةأدب وثقافة › "هوارد كارتر".. جاء لمصر حباً فيها فاكتشف أكبر مقبرة فى التاريخ

صورة الخبر: عالم الآثار الإنجليزى الشهير هوارد كارتر
عالم الآثار الإنجليزى الشهير هوارد كارتر

تحتفل الأوساط الثقافية المختلفة بالذكرى 138 لعالم الآثار الإنجليزى الشهير هوارد كارتر، الذى قام بأكبر اكتشاف مقبرة وجدت على مر التاريخ "توت عنخ آمون" والتى كان يطلق عليه من قبل "الفرعون المجهول"، وهو فى سن الثامنة والأربعين.

رغم أن حبه للآثار المصرية وأعمال التنقيب بها بدأت معه، وهو فى سن السابعة عشر من عمره، حيث بدأ بدراسة النقش والرسم بمصر، وعمل بالاكتشافات الأثرية ببنى حسن مقر مقابر أمراء مصر الوسطى،2000 ق.م، حتى جنى أول ثمار تلك العمل باكتشاف آثار تعود للملكة حتشبسوت فى مقبرة بالدير البحرى فى العام 1899 ميلادياً.

وكان الاكتشاف الأعظم "لكارتر" المولود فى عام 1874 ميلادياً، هو اكتشاف مقبره توت عنخ آمون بعد أن بدأ اليأس يدب فى الناس بعد نتائج تنقيب غير مثمرة استمرت لأكثر من خسمة عشرة عاماً، اكتشف "كارتر" المقبرة فى السادس والعشرين من نوفمبر لعام 1922، مع كارنارفون وابنته، حيث كان لا يعلم هل هى "مقبرة أم مجرد مخبأ"، حيث كان يقوم بحفريات عند مدخل النفق المؤدى إلى قبر رمسيس السادس بوادى الملوك لاحظ وجود قبو كبير واستمر بالتنقيب الدقيق إلى أن دخل إلى الغرفة التى تضم ضريح توت عنخ آمون وكانت على جدران الغرفة التى تحوى الضريح رسوم رائعة تحكى على شكل صور قصة رحيل توت عنخ آمون إلى عالم الأموات، وكان المشهد فى غاية الروعة للعالم هوارد كارتر الذى كان ينظر إلى الغرفة من خلال فتحة وبيده شمعة ويقال ان مساعده سأله "هل بامكانك ان ترى اى شيء ؟" فجاوبه كارتر "نعم إنى أرى أشياء رائعة"، ولكنه لم يكن يعلم هل هى "مقبرة أم مجرد مخبأ" ولكنه تأكد عندما شاهد ختم واضح بأحد الأبواب المحروسة بين تمثالين.

وبدأ "كارتر" قصة اكتشاف قبر "توت عنخمون" أو "الفرعون المجهول" كما كان يلقب عليه من قبر عندما طأت قدمه أرض الغرفة التى تحوى تابوت توت عنخ آمون، لاحظ حينها صندوق خشبى ذات نقوش مطعمة بالذهب فى وسط الغرفة وعندما قام برفع الصندوق لاحظ ان الصندوق كان يغطى صندوقا ثانيا مزخرفا بنقوش مطعمة بالذهب وعندما رفع الصندوق الثانى لاحظ أن الصندوق الثانى كان يغطى صندوقاً ثالثاً مطعماً بالذهب وعند رفع الصندوق الثالث وصل كارتر إلى التابوت الحجرى الذى كان مغطى بطبقة سميكة من الحجر المنحوت على شكل تمثال لتوت عنخ آمون وعند رفعه لهذا الغطاء الحجرى توصل إلى التابوت الذهبى الرئيسى الذى كان على هيئة تمثال لتوت عنخ أمون وكان هذا التابوت الذهبى يغطى تابوتين ذهبيين آخرين على هيئة تماثيل للفرعون الشاب.

واجه بعدها "مكتشف قبر توت عنخ آمون" صعوبات فى رفع الكفن الذهبى الثالث الذى كان يغطى مومياء توت عنخ أمون عن المومياء ففكر كارتر أن تعريض الكفن إلى حرارة شمس صيف مصر اللاهبة ستكون كفيلة بفصل الكفن الذهبى عن المومياء ولكن محاولاته فشلت واضطر إلى قطع الكفن الذهبى إلى نصفين ليصل إلى المومياء الذى كان ملفوفاً بطبقات من الحرير وبعد إزالة الكفن المصنوع من القماش وجد مومياء توت عنخ أمون بكامل زينته من قلائد وخواتم والتاج والعصى وكانت كلها من الذهب الخالص، كما قام بفصل الجمجمة والعظام الرئيسية من مفاصلها وبعد ازالة الحلى اعاد الفريق تركيب الهيكل العظمى للمومياء ووضعوه فى تابوت خشبى.

واتهم العديد من المؤرخين "كارتر" صاحب أفضل اكتشاف على مر العصور، بأنه أساء التعامل مع الاكتشاف الجديد حين قام بعمل "الكسر الصغير" الشهير فى الزاوية الشمال لمدخل المقبرة، وأصبحت بادية للعين بواسطة ضوء شمعة، حيث شوهدت الأثار الذهبية الخاصة بالمقبرة، بالإضافة إلى الكنوز الأثرية من خشب الأبنوس التى بقيت فى مكانها منذ ذلك الوقت.

كما وصلت الاتهامات بأنه لم يكن أمين عند تعامله مع المرقد الملكى، حيث تعامل معه كأنه ملكية خاصة، بالإضافة إلى الهمجية فى التعامل مع مومياء الملك، حيث قام بإيقاد نار أسفل التابوت الذهبى الحاوى للمومياء لفصلها عنه، حيث كانت ملتصقة به بواسطة الزيوت والراتنجيات، وقام بفصل الرأس عن الجسد، فأصبحت المومياء سيئة الحفظ ومفككة، وقام كذلك باقتحام المرقد الملكى هو ومموله كارنارفون وابنته واختلاس الكثير من اللقايا الأثرية بدون إخبار للحكومة المصرية.
ويقال أيضاً أنه توفى فى تاريخ 2 مارس 1939م بحصرة لعدم حصوله على الكنوز الذهبية التى تم اختلاسها وعرضها فى متحف بلاده لأن الزعيم سعد زغلول منع خروجها من البلاد.

المصدر: عمر المليجى -اليوم السابع

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "هوارد كارتر".. جاء لمصر حباً فيها فاكتشف أكبر مقبرة فى التاريخ

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
54852

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة