الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

أخبار الأدب والثقافةإصدارات وكتب أدبية › "المسلمانى" يطالب "الأنا المصرى" بألا يتواضع أكثر من اللازم

صورة الخبر: أحمد المسلمانى
أحمد المسلمانى

استهل الكاتب السياسى أحمد المسلمانى كتابه "مصر الكبرى" بتنويه عن الأوضاع السياسية المصرية فى فترة الثمانينيات، حين أبصرت عيناه، ذلك البعد الآخر من الحالة العامة فى مصر آنذاك، حينما سقط الرئيس السادات بطل حرب أكتوبر، الذى وصفه بـ"المؤمن"، على يد ضباطه الذين قادهم إلى النصر وقادوه هم إلى القبر، وحالة الشماتة العامة غير المبررة فى قتل السادات.

ولفت كتاب "مصر الكبرى" إلى حالة اليأس العامة التى تحلت بها النخبة المنهزمة التى سلمت قطعيًا بخرافة "إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات"، وتعامل المثقفين قبل العامة معها على أنها حقيقة ستقع فى عام 2007م، والتى أصل لها كتاب "بروتوكولات حكماء صهيون" الذى يقوم على خرافات مؤلفى الكتاب الذين يسوق لهم على أنهم مجموعة من الآلهة تحكم العالم، صانعة بتخاريفها جغرافيا المستحيل التى لم تكن تصمد كثيرًا فى غير عقول النخبة اليائسة.

وخاطب "المسلمانى" "الأنا المصرى" فى كتابه مطالبًا إياه بألا يتواضع أمام الآخرين أكثر من اللازم، حتى تتحقق أولى خطوات الإصلاح الحضارى، وأن تواضع "الأنا" عند المصريين قلل من التطلع الخيالى وهبط بمستوى أحلامهم، منتقدًا السلوك النقدى للذات المصرية الزائد عن الحد فى كتابات جمال حمدان وإبراهيم عيسى والشيخ الشعراوى بسجدته فى هزيمة 67 التى اعتبرها السبب فى إسقاط سماء أحلام المصريين فوق رؤسهم، وإمعانهم طواعية بالنظر تحت أقدامهم من أرض واطئة إلى عالم عالٍ وشعوب أعلى منهم.

وناقش "المسلمانى" قراءه فى أبواب مؤلفه الستة، وصفحاته التى تصل إلى 356، مواقف وشخصيات سياسية وتاريخية، وصياغة نقدية عامة لخريطة مستقبلية إجرائية فى مواضع مصرية؛ لصناعة مصر الحديثة وطى صفحة الماضى، ومسح هالة التراب من على وجه مصر، فبقدر ما يحمل الكتاب إلى قرائه مواقف تاريخية وسياسية وشخصيات شهيرة وبعض الخواطر، يحمل نموذجاً لمشروع تحديث وبناء دولة قد يبدأ من بلد صغير مثل مدينة بسيون، التى استحضرها الكاتب فى مقارنات ومواقف كثيرة، وجاب بها العالم مرتحلاً، مستحضرًا أيضًا مصر ككل فى كل جولة من رحلاته وكل حرف فى كتابه.

واستعرض "المسلمانى"، فى كتابه ذكريات حياتية ومواقف شخصية وأعمال صحفية هى الأقرب إلى كتاب مذكرات الولد الشقى للكاتب الراحل محمود السعدنى، وأبدى الكاتب تعجبه قائلاً: "لا خطوة إلى الأمام دون الترميم النفسى لمصر.. أن يصاب المصريون بالغرور والاستعلاء.. أن يشعروا أنهم أعلى وأسمى من الآخرين.. إننا نحتاج إلى تأسيس نظرية نصف عنصرية تقوم على العظمة الاستثنائية للمصريين".

المصدر: اليوم السابع | اسماعيل رفعت

قد يعجبك أيضا...
loading...

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على "المسلمانى" يطالب "الأنا المصرى" بألا يتواضع أكثر من اللازم

هذا الخبر لا يحتوي على تعليقات.

كن أول شخص وأضف تعليق على هذا الخبر الآن!

أضف تعليق

أكتب تعليقك
إسمك
البريد الإلكتروني

لن يتم إظهار بريدك الإلكتروني مع التعليق

الرقم السري
82142

من فضلك أكتب الرقم الظاهر أمامك في خانة الرقم السري

حمل تطبيق طريق الأخبار مجانا
إرسل إلى صديق
المزيد من أخبار الفن والثقافة من شبكة عرب نت 5
الأكثر إرسالا
الأكثر قراءة
أحدث أخبار الفن والثفاقة
روابط مميزة